رئيس التحرير

ًً” أن تكذب أكثر ”  الإصدار ” الجديد ” للحقيقة

|| Midline-news || – رئيس التحرير  ..

يتمحور واقع الصراعات في العالم ومنذ بداياتها في ساحق الزمان على جدلية منطقية عصيَّة على الحسم ، بسبب تمسك كل أصحاب منطق بصوابية منطقهم ، والسعي لتعميمه وفرضه على الأخر .

المنطق الأول وكان الاعتقاد أنه بديهي يقول : ” الحقُّ هو القوة ” ومن يمتلك الحق يمتلك القوة وبإمكانه الوقوف في وجه كل التحديات والتهديدات ، بل ومن المؤكد أنه سينتصر عليها .

المنطق الآخر الذي فرض نفسه يقول : ” القوةُ هي الحق ” ، ومن يمتلك القوة يستطيع ان يفرض الحقوق التي تناسبه وتخدم مصالحه وتدعم منطقه ، ومن المؤكد أنه سيينتصر في النهاية .

أصحاب المنطق الأول اعتقدوا أن إيمانهم وتسليمهم بالحق كفيلان بتحقيق انتصارهم ، وهم يعتقدون أن الله سيزودهم ” بجنود لا يَـرَوْها ” لإلحاق الهزيمة بالأخر ، اعتقادٌ كان له أكبر الاثر في دخول اصحابه مستنقع ” النوم في العسل ” ، وانتظار اولئك ” الجنود ” لتخليصهم مما ينتظرهم على أيدي اصحاب المنطق الثاني .

من يريد أن يمتلك القوة لا بد أن يبحث عن مكوناتها ودعائمها ، وعن الوسائل والأدوات التي تمكنه من الحصول على ما يريد ، وهو ما فعله أصحاب المنطق الثاني ، وبالتوازي عليهم العمل على تجريد الأول من مقومات قوته ، وتدمير قدراته ، لذلك كان سعيهم حثيثاً لزيادة مؤهلاتهم ومقدراتهم على كل الصُّعُد وفي كل المجالات ليكونوا متفوقين باشواطٍ عدة على من اعتقدوا أن التسليم بالــ ” ماورائيات ” كافٍ لمواجهة واقعٍ يزداد يوماً بعد يوم  قوةً ومكانةً وقدرةً على فرض ما يشاء من جغرافية جديدة ، وتاريخ مزوَّر ، ومفاهيم  مغلوطة ، وقيم بعيدة كل البعد عن معايير الحق والصواب .

وفي ظل التسارع الهائل في جميع مسارات الحياة وما يرافقها من مستلزمات تجاوزت في تطورها وحداثتها وتقنياتها الحدود المطلوبة للاحتياجات الأساسية والكافية ، لتتعداها إلى الرفاهية المفرطة ، فـالـبَـذَخ ثم الـبَــطَـر ، ولينساق العقل البشري خلف شياطين نفسه الأمارة بالسوء ، وشياطين العلم والتكنولوجيا لاستيلاد ما من شأنه القضاء على البشرية التي صنعته بمجرد إطلاق أمنية ، حقق أصحاب منطق ” القوة هي الحق ” إنجازات وفَّرت لهم الامكانيات والقدرات التي كرَّست في قرارة أنفسهم ، قدرتهم على اجتراع المعجزات ، وبالتالي قدرتهم على إعادة ترتيب المفاهيم والثوابت والقيم بالشكل الذي يعتقدون أنه الأنسب لاستمرار نهجهم وسياساتهم التي أثمرت اكثر مما كانوا يحلمون به ، وأكثر بكثير مما كان أصحاب منطق ” الحق هو القوة ” يخافون منه دون أن يتحسبوا له ، بل أسلموا أنفسهم لهرطقات التاريخ التي زرعها عدوهم وعمل على تنميتها ورعايتها لتكون بذور شقاق وتفكك تزيد من ضعفهم وتشتتهم .

في وقتنا الحالي ، ومنذ عقود قليلة سابقة ، توَّجتها السنين الست الاخيرة هي عمر الأزمة في سورية ، تتجلى وبكل فجور حقيقة أن منطق ” القوةُ هي الحق ” هو السائد في ذهنية وقرارات الدول الغربية وعلى رأسها الولايات المتحدة الاميركية ، وللأسف أن من دول منطقتنا من استنسخ هذه العقلية ، وأوغل في تطبيقها على أسس بنيته العامة ، التي تفتقد للأرضية القادرة على الثبات تحت ثقل هذا المنطق الذي يحمل اثقالاً وأوزاراً لابد أنها ستطيح به مهما حاول ان يُظهر من قوة .

المثير للرعب حقيقة هو ذلك المارد الذي هيأ لنفسه الأرض الصلبة التي بإمكانها تحمُّل نتائج ما يرتكبه ، ليترك للزمن أن يفرض على الشعوب والدول حتمية النسيان ، وأن يكون كفيلاً بطمس معالم ما تم ارتكابه من فظائع وجرائم وممارسات ، منطقٌ لديه من الوسائل ما يكفي لإثبات أن نظرية ” من لم تستطع أن تجعله يصدقك بكذبة صغيرة  ، يمكنك أن تجعله يصدقك بكذبة أكبر ” ، وليصبح شعار ” أن تكذب أكثر ” هو الإصدار ” الجديد ” للحقيقة  .     

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
تعديل وزاري في أوكرانيا متوقع خلال ساعات.. الاتحاد الأوروبي يبدأ إجراءات وضع سقف لسعر النفط الروسي.. الجيش الإسرائيلي يعلن انطلاق صفارات الإنذار في محيط غزة.. وأنباء عن إطلاق صاروخ من القطاع.. النائب الأوكراني ياروسلاف جيليزنياك... يكشف عن تغييرات محتملة في مراكز قيادية ووزارية في البلاد.. بما في ذلك تغيير "وزير الدفاع" أليكسي ريزنيكوف.. في مقابلة مع قناة "LCI" الفرنسية.. نتنياهو يدرس تزويد أوكرانيا بـ"القبة الحديدية".. الدفاع الروسية: تصفية 400 جندي أوكراني وإسقاط مسيرتين والسيطرة على مواقع مهمة في محور دونيتسك.. رئيس مجلس الأمن الروسي "ديمتري ميدفيديف" يهدد بتحويل الأراضي الأوكرانية إلى رماد، بحال شنت كييف أي هجوم على شبه جزيرة القرم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" يصل إلى العاصمة العراقية "بغداد" على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية وفاة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف خروج قطار عن مساره يحمل مادة كيميائية.. يتسبب بنشوب حريق هائل.. وإجلاء مئات الأشخاص في ولاية أوهايو الأمريكية.. الصين... تندد بإسقاط أميركا للمنطاد باستخدام القوة.. رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة... البرازيل تغرق "حاملة طائرات" خرجت من الخدمة في "المحيط الأطلسي" قبالة ساحلها الشمالي الشرقي.. رؤساء شرق أفريقيا يدعون إلى وقف فوري للنار في الكونغو الديمقراطية.. وانسحاب جميع المجموعات المسلحة بما فيها الأجنبية منها.. لجنة الأمن بمجلس الشيوخ السويسري... تعارض إعادة 30 دبابة "ليوبارد" إلى ألمانيا.. الدفاع الروسية: القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني.. وتدمير مستودعات أسلحة وعشرات الآليات العسكرية.. ردا على خطط كييف بشأن القرم... مدفيديف: "القرم هي روسيا".. والهجوم عليها يعني هجوما على روسيا وتصعيدا للنزاع.. هنغاريا... تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب "حظر" المنتجات النفطية الروسية.. الجيش الإسرائيلي يعترض "مسيّرة".. في أجواء قطاع غزة.. القوات الروسية تحرز تقدماً في منطقة دونباس.. و زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع في الخطوط الأمامية شرقي أوكرانيا.. شولتس يؤكد وجود "توافق" مع زيلينسكي حول عدم استخدام الأسلحة الغربية لضرب روسيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد سياسة حكومة "نتنياهو".. الهادفة إلى إدخال تعديلات على جهاز القضاء.. بهدف إضعافه والسيطرة عليه.. البنك الوطني الأوكراني: عدد المهاجرين "الأوكرانيين" في الخارج وصل إلى 9 ملايين مع بداية عام 2023.. "رويترز": شركة إيرانية تبدأ تجديد أكبر مجمع مصافٍ في فنزويلا خلال أسابيع.. مسؤول بالبنتاغون: "المنطاد الصيني" جزء من أسطول صيني يتجسس على خمس قارات.. رئيس وزراء بريطانيا ​ريشي سوناك: بدأنا تدريب جنود أوكرانيين على دبابات "تشالنجر 2" فوق أراضينا.. وزير الدفاع الهندي: وارداتنا من المعدات العسكرية تصل إلى قرابة 24 مليار دولار بين عامي 2018 و2022.. الدفاع التركية تعلن تحييد 3 عناصر من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق.. الأمم المتحدة: آلاف الأشخاص عالقون وسط أعمال عنف فى الكونغو...مع التقدم الأخير لحركة "إم 23 " المتمردة.. بدعم وتجهيز من الجيش الرواندي شرق البلاد.. الموقع الإسرائيلي i24news: تل أبيب تسعى لتشكيل تحالف عسكري مع القوى الغربية ضد طهران.. البنتاغون: المنطاد الصيني كان يستخدم لاستطلاع مواقع استراتيجية أمريكية..