رأي

حضور وانصراف!؟ .. د. نهلة عيسى ..

 

مثل أداء حكومتنا, بات عيشنا في الحياة, مجرد أصبع على جهاز تسجيل حضور وانصراف الموظف, بصمة  تثبت أننا على الوقت وصلنا, وأخرى تشير إلى أننا غادرنا, وما بين الاثنتين نحن بين بين, ولذلك تهدَّجَت, بل تقطَّعت اليوم أنفاسي, أنا الدائمة الوقوف على عقب أعصابي, وتسارَع نبض القلب بصورة لا تنتمي لحب, ولا لغضب, ولا لتعب, ولا حتى ملل, فتحاملت على الألم, فلم يتحملني هو, وساقني إلى حيث أكره: الغرف الصفر, والمعاطف البيض, والوجوه التي بلا ملامح, وذاك الرنين المتواصل, الوقح, لأجهزة صماء, ولكنها ليست بكماء, تخبرك على مدار الثانية, بصفاقة العليم, العارف, أنك لست بخير, لكنها لحسن الحظ بخير!.

إقرأ أيضاً .. أقر وأعترف: أنا أضحك!؟

نظر الطبيب ببرود ملول, إلى وجهي المزرق, ولاحقني بالأسئلة الممجوجة, التي لا تنتمي لي: هل لديك سكر, ضغط, شحوم ثلاثية, مرض مزمن, وراثة عائلية, خوف ما, حالة نفسية؟، فكتبت له على الورق: لو كنت أستطيع الاجابة ما وصلت إليك, ولو كنت أريد أن أقول ما في قلبي, لما اخترت كتفك متكئي, النفي إجابتي على كل ما سألت, ليس لدي شيء من كل ما ذكرت, فهل لديك علاج لخُلوّي مما ذكرت!؟.

تجهم وجه الطبيب وقال: أنت مريضة متعبة, فهززت له رأسي موافقة, فتابع: ليس في الأجهزة أمامي ما ينبئ عما بك؟ ها هما الرئتان, وأعلاهما القلب, لا شيء فيها يدل على مرض, أجبته: صورة قلبي تدلك على المرض, ألم ترَ كيف أن شكله لا يشبه صور القلوب في كتب الطب؟ فشكله شكل خريطة الوطن, فتش في وجع الوطن, تعرف ما علتي!؟.

إقرأ أيضاً  .. بكام الموت اليوم!؟

لا أظن الطبيب أراد فهم علتي, فاكتفى بما اعتاد, بضع حبات, وجلسة رذاذ, كمن يضيف سقفاً من القرميد لقلبي المحطم, فغادرته وفي ظهري حقيبة من تساؤلاته: ما الذي تخفينه في قلبك, لماذا هو كجراب الحاوي, والأصح كأصبع الديناميت, لماذا لا تنامين, السهر سيقتلك؟ فألقيت عن ظهري الحقيبة, وشتمت الأسئلة, من قال إن الاجابات علاج .. واهم , “كيوبيد” مثال, يرشق العشاق بسهم, وليس بوردة, ولذلك ما من حب سعيد, الحب أقرب للعداوة منه للود, والكل فيه مغلوب, ووحدهم الحمقى من يبكون رحيله, فالحب مثل الورد, ولد ليموت, ولكن من يقنع القلب؟.

علتي؟ أظن علتي, أن الثقوب التي أحاول جاهدة حفرها, في جدار الليل الصَلْد, علني أرى نجمة, يسدها الرعاع كل صباح بهرائهم, ونواحهم, ومزاعمهم, وظنونهم أنهم عطية الخالق للكون, وهم لكثرة ما استمعوا لأصواتهم, توهموا أنها ناطقة باسم الرب, كوَهمِ صَدَفَةٍ مُهمَلة على الشط, تظن أنها تنطق باسم البحر, وتنسى أو تتناسى أنها مرمية من جوف البحر!.

إقرأ أيضاً .. سادة “الدست”!؟

علتي؟ أعرف علتي: أنني عندما وصلت وطني بعد دهر, كنت أظن أنني أعانق حياتي, وأن عمراً طويلاً , حافلاً , ممتعاً , يفصل ما بيني وبين القبر, وأن “اللانهاية” حدود احلامي, ولم أكن أدري أن خفافيش من بيننا, سيدخلوننا تابوتاً أقصر من قامتي, والغريب أن كثيرين منا تدافعوا لاحتلال مساحة لا تستوعب حتى قامتي, ثم اكتشفوا أنهم قايضوا سماء , ربما ملبدة, لكنها تبقى سماء, بتابوت معتم, وكأننا لا نجيد التعلم إلا في التوابيت المعتمة, وتسألونني بعد ذلك: ما علتي!؟ علتي أن التابوت بات وطناً, وكعادتي أخرمش بأظفاري درباً إلى وطن, حدوده أكبر بكثير من قامتي, ولا يعاملني كموظفة, ويطالبني بإمضاء حضور وانصراف.

*أستاذة جامعية – سوريا
المقال يعبر عن رأي الكاتب

 

 

صفحتنا على فيس بوك  قناة التيليغرام  تويتر twitter

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
المخابرات الخارجية الروسية.. تحذر بولندا من محاولات سلخ أراض غرب أوكرانيا.. حاكم ولاية ساوث داكوتا الأمريكية يحظر على موظفي الحكومة استخدام TikTok بحجة "تهديده للأمن القومي".. وزارة الصحة السورية.. تتسلم مليوني جرعة لقاح فموي ضد الكوليرا وتجهز لحملة مركزة للحد من انتشار المرض.. اكتشاف معدنين لا مثيل لهما على الأرض داخل صخرة من نيزك ضخم في الصومال.. يمكن أن يحمل أدلة مهمة لكيفية تشكل الكويكبات.. السعودية تستضيف قمة صينية عربية في 9 كانون الأول .. مقتل 23 شخصًا وإصابة 30 في تفجير داخل مدرسة دينية في ولاية سمنغان شمالي أفغانستان.. وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو​: نطالب الولايات المتحدة بوقف دعمها للإرهابيين شمالي سوريا.. رئيس وزراء أستراليا يطالب واشنطن.. بإنهاء ملاحقة مؤسس موقع ويكيليكس والمواطن الأسترالي جوليان أسانج.. وزير الخارجية الأميركي: يجب أن تتمتع أوكرانيا بموقف قوي عند بدء أي مفاوضات مع الجانب الروسي.. "فيفا" يعلن تعيين أول طاقم تحكيم نسائي لإدارة مباراة في كأس العالم للرجال.. "لو موند": ليس الغاز فقط.. قطاع فرنسا النووي لا يمكنه الاستغناء عن روسيا.. وفاة الزعيم الصيني الأسبق جيانغ زيمين.. مهندس الإصلاح الاقتصادي في البلاد.. موسكو تؤكد أن بروكسل تحاول جاهدة سرقة الأصول الروسية المجمدة.. المفوضية الأوروبية: نبحث طرقا لاستخدام الأموال الروسية المجمدة لدفع تكاليف الحرب في أوكرانيا.. الدفاعات الجوية الروسية تسقط مقاتلة أوكرانية من طراز "سو 25".. السعودية تنشئ أكبر محطة للطاقة الشمسية بالشرق الأوسط..قدرتها الإنتاجية 2060 ميغاوات.. ستولتنبرغ: سنواصل دعم أوكرانيا وهناك حزمة مساعدات جديدة.. الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ: نقترب الآن من التصديق على انضمام فنلندا والسويد للناتو.. القوات الروسية تحرر بلدة بيلوغاروفكا باتجاه دونيتسك بالكامل وتحيد 50 جنديا أوكرانيا.. قاذفات استراتيجية روسية و صينية تنفذ دورية مشتركة فوق بحري اليابان والصين الشرقي.. الخارجية الروسية: الأقمار الصناعية المستخدمة ضد روسيا في أوكرانيا قد تصبح أهدافا مشروعة.. تفاهم روسي جزائري على ترتيب زيارة الرئيس تبون إلى روسيا بحلول نهاية العام الجاري.. تركيا تعلن تحييد مسؤولة المخابرات في حزب العمال الكردستاني خلال عملية استخبارية شمالي العراق.. البنتاغون: ترسانة الصين النووية ستصبح أضعاف ما هي عليه بحلول عام 2035.. الأمم المتحدة: أول سفينة تحمل أسمدة روسية غادرت هولندا متوجهة إلى إفريقيا.. الجنرال عاصم منير..يتولى رسميا منصب قائد الجيش الباكستاني الجديد.. وسائل إعلامية نقلا عن مصدر تركي رسمي: المرحلة الأولى من العملية هدفها السيطرة على ثلاث مدن بمحافظة حلب.. أمام مجلس الأمن..المبعوث الأممي لسوريا يدعو لوقف التصعيد العسكري شمالي البلاد.. دمشق تطالب مجلس الأمن بإلزام تركيا إنهاء وجودها العسكري في سوريا وبخروج القوات الأمريكية من البلاد.. موسكو: مستويات عالية من "العلاقات المسمومة" مع روسيا من قبل الولايات المتحدة في جميع الاتجاهات..