سورية

بعد 1500 كم مربع مُـحـرَّرَة في الصحراء .. الرصافة ونفطها يعودان لسيطرة الدولة السورية ..

|| Midline-news || – الوسط ..

أكثر من 1500 كم مربع تبدأ من الرصافة بريف الرقة وتنتهي بمنطقة أثريا شرق حماة فرض الجيش العربي السوري سيطرته عليها بشكل تام خلال الأيام القليلة الماضية ليقطع بذلك شوطا جديدا في معركته المتواصلة لاجتثاث إرهابيي “داعش” من البادية السورية.

سيطرة الجيش على هذه المساحات الواسعة من أرياف حلب وحماة والرقة شكلت نقطة تحول مهمة كونها قطعت أي خطوط إمداد بين مجموعات إرهابيي “داعش” في الرقة المعقل الرئيسي للتنظيم التكفيري باتجاه مجموعاته شبه المحاصرة في ريف سلمية الشرقي تمهيدا لاجتثاثها بشكل كامل من بلدة عقيربات والقرى التابعة لها حيث

يقول قائد ميداني في تصريح : “فرضت وحدات الجيش سيطرتها على مساحة كبيرة من البادية السورية خلال عملياتها العسكرية المتواصلة تقدر ب 1500 كم مربع قطعت خلالها خطوط الامداد من مدينة الرقة باتجاه ريف حماة”.

واكتسب تحرير هذه المساحات الواسعة بعدا اقتصاديا إضافيا كونها تضم العشرات من آبار النفط تمهيدا لضمها إلى جملة الآبار والمنشآت النفطية التي حررها الجيش في البادية السورية مؤخرا وبالتالي وضعها في الخدمة للتخفيف من آثار الاجراءات الاقتصادية القسرية أحادية الجانب المفروضة على السوريين منذ أكثر من 5 سنوات وهذا ما أكده القائد الميداني بالقول “تمت استعادة السيطرة على العديد من الآبار النفطية وكان اهمها حقل الثورة النفطي الذي تمكنت وحدات الجيش من تحريره عبر خطة محكمة مدروسة دون المساس او الحاق الضرر باي من اجزاء الحقل” ما يسرع في إعادته للإنتاج في وقت قريب.

ويضيف القائد الميداني أن عمليات الجيش مستمرة في ملاحقة فلول تنظيم “داعش” الإرهابي حتى اجتثاثه من كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية مبينا أن هذا التقدم في محور الرصافة/اثريا أعطى زخما جديدا لعمليات الجيش في باقي محاور المعركة مع تنظيم “داعش” على امتداد البادية السورية حيث سيطر الجيش خلال اليومين الماضيين على قرية جباب حمد وعدد من التلال الاستراتيجية في محيط حقل الهيل النفطي جنوب بلدة السخنة بنحو 17 كم في ريف حمص الشرقي.

وجاءت سيطرة الجيش على مدينة الرصافة لتعيد آثارها إلى عهدة الدولة السورية كغيرها من المواقع الأثرية في تدمر وقصر الحير الغربي وحمامات زنوبيا حيث يقول قائد ميداني في العمليات القتالية على محور الرصافة “بلدة الرصافة وقلعتها الاثرية باتت بالكامل تحت سيطرة الجيش العربي السوري” مشيرا إلى “أهمية هذا الإنجاز نظرا لما تشكله هذه القلعة من اهمية تاريخية وحضارية”.

المدينة الأثرية تعرضت لأضرار كبيرة نتيجة جرائم واعتداءات إرهابيي تنظيم “داعش” التكفيري الذي تعمد سابقا تدمير العديد من المواقع الأثرية ولا سيما في مدينة تدمر وآثارها الضاربة في عمق التاريخ في محاولة يائسة لطمس وتشويه معالم الحضارة السورية العريقة.

في المحصلة يؤءكد مراقبون أن انتصارات الجيش وحلفائه في الجبهات المفتوحة على تنظيم “داعش” الإرهابي من ريف الرقة الغربي إلى أثريا وريف سلمية وجب الجراح وتدمر وحميمة جنوب البوكمال تسير جميعها بوتيرة متسارعة بفضل التنسيق عالي المستوى والتخطيط والاستطلاع الدقيق لخطوط إمداد “داعش” ومراكز انتشار إرهابييه الأمر الذي ساهم في تكبيد التنظيم خسائر كبيرة ودحره من مساحات واسعة.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك