العناوين الرئيسيةصحة وجمال

المماطلة قد تكون علامة على مشاكل صحية خطيرة

يتمتع طلاب الجامعات بالكثير من الحرية ولكن ليس لديهم الكثير من التنظيم ويتسمون بالمماطلة. ويمكن أن يكون هذا ضاراً للمماطلين المعتادين.

فقد أظهرت الدراسات أن ما لا يقل عن نصف طلاب الجامعات يماطلون إلى مستوى يحتمل أن يكون ضاراً بتحصيلهم.

لكن قد لا تكون هذه هي النتيجة السلبية الوحيدة لتأجيل الأمور إلى وقت لاحق. ووجدت الدراسات صلة بين المماطلة وضعف الصحة. ويرتبط بمستويات أعلى من التوتر وأنماط الحياة غير الصحية والتأخر في رؤية الطبيب بشأن المشاكل الصحية.

ومع ذلك، فإن هذه الدراسات – بحكم طبيعة تصميمها – لا يمكنها أن تخبرنا عن اتجاه العلاقة. هل يؤدي التسويف إلى ضعف الصحة الجسدية والعقلية لأن الناس، على سبيل المثال، يؤجلون بدء نظام تمارين رياضية جديد أو زيارة طبيب بشأن مشكلة صحية، أم العكس؟ هل الصحة الجسدية السيئة، على سبيل المثال، تؤدي بالناس إلى المماطلة لأنهم لا يملكون الطاقة للقيام بهذه المهمة الآن؟

لمحاولة حل هذا اللغز، أجرى الباحثون دراسة طولية – أي دراسة تابعت الأشخاص لفترة من الوقت، وأخذت قياسات في نقاط مختلفة من الدراسة. وقاموا بتوظيف 3525 طالب من ثماني جامعات في ستوكهولم وحولها وطلب منهم إكمال الاستبيانات كل ثلاثة أشهر لمدة عام واحد.

وهدفت الدراسة، المنشورة في JAMA Network Open، إلى التحقق مما إذا كان الطلاب الذين يماطلون أكثر عرضة للإصابة بضعف الصحة العقلية والبدنية. ومن بين 3525 طالب، أجاب 2587 طالب على استبيان المتابعة بعد تسعة أشهر، حيث تم قياس العديد من النتائج الصحية.

ولفهم كيفية ارتباط المماطلة بالنتائج الصحية اللاحقة، تمت مقارنة الطلاب الذين لديهم ميل أكبر للمماطلة (كما تم تسجيلهم على مقياس المماطلة) في بداية الدراسة مع الطلاب ذوي الاتجاه الأقل مماطلة.

وأظهرت النتائج أن المستويات الأعلى من المماطلة ارتبطت بها عوارض أعلى إلى حد ما للاكتئاب والقلق والتوتر بعد تسعة أشهر.

وكان الطلاب الذين لديهم مستويات أعلى من المماطلة أكثر عرضة للإبلاغ عن ألم معطل في الكتفين أو الذراعين (أو كليهما)، ونوعية نوم أسوأ، والمزيد من الشعور بالوحدة، والمزيد من الصعوبات المالية.

وظلت هذه الارتباطات حتى عندما أخذ في الاعتبار العوامل الأخرى التي يمكن أن تؤثر على الارتباط، مثل العمر والجنس ومستوى تعليم الوالدين والتشخيصات الجسدية والنفسية السابقة.

وعلى الرغم من عدم وجود نتيجة صحية محددة مرتبطة بقوة بالمماطلة، إلا أن النتائج تشير إلى أن المماطلة قد تكون ذات أهمية لمجموعة واسعة من النتائج الصحية، بما في ذلك مشاكل الصحة العقلية، والألم المعوق، ونمط الحياة غير الصحي.

وكما ذكر سابقاً، في الدراسات السابقة، تم تقييم المشاركين في وقت واحد فقط، ما يجعل من الصعب معرفة أي من الشروط يأتي أولاً: المماطلة أو اعتلال الصحة. ومن خلال جعل الطلاب يجيبون على الاستبيانات في عدة نقاط زمنية، يمكن التأكد من وجود مستويات عالية من المماطلة قبل قياس صحتهم.

ولكن لا يزال من الممكن أن تفسر العوامل الأخرى التي لم يتم أخذها في الحسبان في تحليل الارتباط بين المماطلة والنتائج الصحية السيئة اللاحقة.

علاج فعال في الحد من المماطلة

وأظهرت التجارب السريرية (المعيار الذهبي للبحوث الطبية) أن العلاج السلوكي المعرفي فعال في الحد منها.

ويساعد العلاج الشخص على التغلب على المماطلة عن طريق تقسيم الأهداف الطويلة المدى إلى أهداف قصيرة المدى، وإدارة عوامل التشتيت (مثل إيقاف تشغيل الهواتف المحمولة)، والتركيز على مهمة على الرغم من الشعور بالعواطف السلبية.

ويتطلب هذا بعض الجهد، لذا فهو ليس شيئاً يمكن لأي شخص القيام به أثناء محاولته الوفاء بموعد نهائي محدد. ولكن حتى التغييرات الصغيرة يمكن أن يكون لها تأثير كبير. ويمكنك أن تجرب ذلك بنفسك. لماذا لا تبدأ اليوم بترك هاتفك المحمول في غرفة أخرى عندما تحتاج إلى التركيز على مهمة ما؟.

التقرير من إعداد إيفا سكيلجيت، أستاذة مشاركة، علم الأوبئة، معهد كارولينسكا؛ وألكسندر روزينتال، باحث مساعد، معهد كارولينسكا، وفريد جوهانسون، مرشح دكتوراه، الصحة العقلية في جامعة صوفياهميت.

المصدر: ساينس ألرت

صفحتنا على فيس بوك  قناة التيليغرام  تويتر twitter

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
الدفاع الروسية: تصفية 400 جندي أوكراني وإسقاط مسيرتين والسيطرة على مواقع مهمة في محور دونيتسك.. رئيس مجلس الأمن الروسي "ديمتري ميدفيديف" يهدد بتحويل الأراضي الأوكرانية إلى رماد، بحال شنت كييف أي هجوم على شبه جزيرة القرم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" يصل إلى العاصمة العراقية "بغداد" على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية وفاة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف خروج قطار عن مساره يحمل مادة كيميائية.. يتسبب بنشوب حريق هائل.. وإجلاء مئات الأشخاص في ولاية أوهايو الأمريكية.. الصين... تندد بإسقاط أميركا للمنطاد باستخدام القوة.. رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة... البرازيل تغرق "حاملة طائرات" خرجت من الخدمة في "المحيط الأطلسي" قبالة ساحلها الشمالي الشرقي.. رؤساء شرق أفريقيا يدعون إلى وقف فوري للنار في الكونغو الديمقراطية.. وانسحاب جميع المجموعات المسلحة بما فيها الأجنبية منها.. لجنة الأمن بمجلس الشيوخ السويسري... تعارض إعادة 30 دبابة "ليوبارد" إلى ألمانيا.. الدفاع الروسية: القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني.. وتدمير مستودعات أسلحة وعشرات الآليات العسكرية.. ردا على خطط كييف بشأن القرم... مدفيديف: "القرم هي روسيا".. والهجوم عليها يعني هجوما على روسيا وتصعيدا للنزاع.. هنغاريا... تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب "حظر" المنتجات النفطية الروسية.. الجيش الإسرائيلي يعترض "مسيّرة".. في أجواء قطاع غزة.. القوات الروسية تحرز تقدماً في منطقة دونباس.. و زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع في الخطوط الأمامية شرقي أوكرانيا.. شولتس يؤكد وجود "توافق" مع زيلينسكي حول عدم استخدام الأسلحة الغربية لضرب روسيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد سياسة حكومة "نتنياهو".. الهادفة إلى إدخال تعديلات على جهاز القضاء.. بهدف إضعافه والسيطرة عليه.. البنك الوطني الأوكراني: عدد المهاجرين "الأوكرانيين" في الخارج وصل إلى 9 ملايين مع بداية عام 2023.. "رويترز": شركة إيرانية تبدأ تجديد أكبر مجمع مصافٍ في فنزويلا خلال أسابيع.. مسؤول بالبنتاغون: "المنطاد الصيني" جزء من أسطول صيني يتجسس على خمس قارات.. رئيس وزراء بريطانيا ​ريشي سوناك: بدأنا تدريب جنود أوكرانيين على دبابات "تشالنجر 2" فوق أراضينا.. وزير الدفاع الهندي: وارداتنا من المعدات العسكرية تصل إلى قرابة 24 مليار دولار بين عامي 2018 و2022.. الدفاع التركية تعلن تحييد 3 عناصر من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق.. الأمم المتحدة: آلاف الأشخاص عالقون وسط أعمال عنف فى الكونغو...مع التقدم الأخير لحركة "إم 23 " المتمردة.. بدعم وتجهيز من الجيش الرواندي شرق البلاد.. الموقع الإسرائيلي i24news: تل أبيب تسعى لتشكيل تحالف عسكري مع القوى الغربية ضد طهران.. البنتاغون: المنطاد الصيني كان يستخدم لاستطلاع مواقع استراتيجية أمريكية.. في إطار تبادل للأسرى مع موسكو... كييف تستعيد جثتي متطوعين بريطانيين قتلا فى أوكرانيا.. مع تصاعد موجة الاحتجاجات ضدّ تعديلات قانون التقاعد الفرنسي.. تهمة بالفساد تلاحق وزير العمل الفرنسي أوليفييه دوسوبت.. وسائل إعلام أمريكية: إسقاط المنطاد الصيني في ولاية كارولينا.. وفرض حظر جوي بمحيطه.. الدفاع الروسية: عودة 63 أسيرا بينهم "عناصر في مناصب حساسة" بوساطة إماراتية.. الاتحاد الأوروبي... يتوصل لاتفاق على تحديد سقف أسعار المشتقات النفطية الروسية..