رأي

 أول الوقت .. آخر الوقت!؟.. د. نهلة عيسى ..

 

الصواريخ الصهيونية تطال مواقع مدنية سورية, وساعة الحائط أمامي تشير إلى الساعة الأخيرة في اليوم, الذي لم يكن لي مهماً, لكن ربما كان لغيري هو المهم الأهم, ليس في ذهني شيء أقوله, فالدنيا ليل, والغث بات قراراً, والخروج على القانون ثورة, والقتل وجهة نظر, والقوادة علاقات عامة, والجامعة وثيقة تأجيل من خدمة عسكرية, وكرامات الناس وضع يد, وبيع الحدود لنفخ الخدود, والشهداء أوراق تتساقط من شجرة الوطن, ويخبرني المندهشون من وجعي: ما بك, أنه الخريف!؟.

لا شيء في ذهني أقوله, ساعة الحائط أمامي تقول: أننا منذ أزل, وربما إلى أزل, في الساعة الثانية عشر من ظهر يوم جمعة لم يكن مباركاً, تصابحنا بصباح الموت يا جاري, فتحول إلى قرار جاري, وصارت الأيام مثل السبحة في يد شيخ فاني, لا بصر يسعفه, ولا سمع يوقفه, ولا قدمان ترتفعان به عن الأرض, فيحبو والصوت وحده إثبات وجود, يدمدم: دنيا آخر وقت, النصاص قامت والقوالب نامت, ثم يغفو!

ساعة الحائط أمامي, والروح نزيف, وللتوقف عن التهام الذات, اتفقت مع نفسي على أن أحدد يوماً في الأسبوع, أمتنع فيه بالمطلق عن تذكر الحرب, وكل ما يتعلق بالحرب, سواء كان خيراً أم شراً, رغم أن لا خير في حرب, مهما عظمت الغايات, أتفق, وأعقد العزم, ولكن الحرب عنكبوت, وكل الاتفاقات والفراشات في شراكه تموت, فالقلب نار, والأطراف تنأى عن حمل الجسد, والعقل خلاط حروب, العدو فيها سطح نهر, يعكس كل الوجوه المقيمة والعابرة!

اتفقنا, ولكن متى كانت اتفاقاتي مع نفسي جادة؟ ففي اليوم الموعود, ووسط الأحاديث العابرة, كانت الحرب تتسلل من جوانب أفواه من حولي, متجردة من كل حياء, ممددة على أسرةِ الألسنة كالنداء: هل من راغب, هل من مريد؟ وإذ أتجاهل عريها, وأغض السمع, تنفلت مبحرة فوق زبد الأحاديث العادية, كالموجة الكاسرة, مبينة لي أن كل اتفاقاتي خاسرة .. خاسرة!.

فالحرب جسداً يرتديني, تعيش ما بيني, وبيني, حائطاً من وجوم, وتمد لسانها سخرية في دمائي, وصفير النعوش على وقع أنفاسها تتهادى في السواد الحميم, يجفل خطو القلب, ولا تجفل خطاها, وسنينها التي طالت, ساعة رملية صفراء, يهوي الأحبة في قاعها فرداً ففرداً, وأتألم: للرمل طعم الحنظل, ثم أعزي النفس: ربما هذا طعم الانتظار, ربما العيب أني أعتدت كتابة اسمي على الرمال, فحملتها الرياح العابرة ورمتها في الجحيم, بل ربما المشكلة أن أمي كتبت اسمي على أطراف قمصاني, ونسيت أنها ربما تعلق كالأقدام بالألغام!؟

قررت أن أنسى الحرب ليوم, ونسيت أن أتفق مع الحرب أن تنساني في هذا اليوم, ونسيت أن الدم يفيض في بئرها, وأن صوت الناي الحزين يمتد من أذن إلى أذن, وأن أخيلة الوحشة والموت, تبرم صكوك زواج يومية مع أشباحنا, التي تلتزم الحيطان سترةً, فتفضحها الظلال!.

ساعة الحائط أمامي, وأتوسل القصف, أتوسل الجدران الصمت: أرجوك.. لا تبوحي بما ترين, فترد الجدران الصدى: مما أنت خائفة؟ مات الذين يسألون, ربما أنت بعضاً من جدار, وقريباً على الجدار تكونين, نعوة عن عمر شقي, انقضى في انتظار معرفة من حرق الوطن؟ فيضحك الجدار بمرار: الفاعل مجهول, وربما يظهر بعد حين, أن الوطن قد أنتحر!؟.

قررت أن أنسى, ولكن الحرب تتابعني أينما سرت, في البيت, والشوارع, والقرى القديمة, أرفع صوتي ليطغى على صوتها, يهدر مثل الطواحين, أناجي الرب: لماذا إذا ما تهيأت للنسيان, تحولت الأغاني إلى كعوب بنادق, وصار حمام الحدائق, قنابل تسقط فوق الرؤوس في كل آن, فيرحل النسيان, ويمتد من الحرب لسان, كعلامة المرور, يشير إلى أن من خان, سيبقى يعتبر الوطن خان, ولذلك يطالب بالعودة إلى “حضن” الوطن, ويبارك من يقصفه!!.

 

*أستاذة جامعية – سوريا
المقال يعبر عن رأي الكاتب

 

صفحتنا على فيس بوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
مقتل 22 شخصا في تحطم طائرتين للجيش الأوغندي.. موسكو تطالب بايدن بالكشف عما إذا كانت واشنطن تقف وراء تسرب الغاز من "نورد ستريم".. خارجية المجر: وصول شحنة وقود جديدة من روسيا لمحطة "باكش" النووية.. مجلس النواب العراقي يصوت على تجديد الثقة برئيس البرلمان محمد الحلبوسي، و صدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة التحرير وسط بغداد .. بوركينا فاسو.. مقتل 11 جنديا وفقدان 50 مدنيا في هجوم على قافلة.. الإعصار "إيان" يضرب فلوريدا ويدمر طائرات..بعد ان تسبب بانهيار شبكة الطاقة في كوبا كليا.. سلطات زابوروجيا ولوغانسك وخيرسون: سندعو بوتين اليوم من أجل ضمّنا إلى روسيا.. بعد حالات التسرب في "السيل الشمالي".. الاتحاد الأوروبي يحذر من أي "عبث" بمنشآته للطاقة.. الجيش الروسي يعزز أسطول المحيط الهادئ بغواصتين تعملان بالطاقة النووية.. تزامنا مع زيارة كامالا هاريس إلى سيؤول.. كوريا الشمالية تطلق صاروخًا بالستيًا قبالة ساحلها الشرقي.. الكويتيون يختارون أعضاء البرلمان غداً الخميس.. السويد: حادث تسرب غاز "التيار الشمالي" قد يكون ناجما عن تفجيرات تخريبية.. السعودية: أمر ملكي بتكليف ولي العهد محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء، والأمير خالد وزيرا للدفاع في تعديل وزاري واسع.. حداد وإضراب شامل بالضفة الغربية.. 4 شهداء و44 جريحًا بفعل العدوان الإسرائيلي على جنين.. الكرملين: واشنطن تقترب من التحول إلى طرف في النزاع بأوكرانيا وهذا أمر خطر للغاية.. قتيل وأربعة مصابين بإطلاق نار بإحدى مدارس ولاية بينسلفانيا الأمريكية انتشال جثة رجل خمسيني من أمام شاطئ جبلة تعود لأحد ضحايا القارب اللبناني الغارق قبالة شواطئ طرطوس الفاتيكان: البابا فرنسيس سيزور البحرين من 3 إلى 6 تشرين الثاني.. علماء الزلازل السويديون يرصدون وقوع انفجارين الاثنين، على مسار خطوط أنابيب "السيل الشمالي 1-2".. رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان: العقوبات ضد روسيا جعلت سكان أوروبا أكثر فقرا..