دولي

|| Midline-news || – الوسط …

دعا زعيم المعارضة الفنزويلية خوان غوايدو موظفي الدولة إلى بدء سلسلة من الإضرابات العمالية اعتبارا من الخميس، وهو ما شككت كاراكاس الرسمية في مدى واقعيته.

وادعى غوايدو، في مقابلة مع قناة “فوكس بيزنس” الأمريكية إن “بلاده باتت قريبة جدًا من تحقيق الحرية… طالما بقينا متحدين”.

ولفت أن “الإضرابات العمالية ستتوج أخيراً في إضراب عام من شأنه إزاحة الرئيس نيكولا مادورو عن السلطة”.

وتعليقا على هذه الدعوة قال رئيس الجمعية التأسيسية ديوسدادو كابلو، إن تنفيذ إضراب غير ممكن.

وأوضح، في تصريح صحفي، أن “من يدعو إلى إضراب لابد أن تكون لديه قوة.. ليس لديهم أنصار”، متسائلا: “إلى من يتوجهون بهذه الدعوة، ومن يحفزون؟ ومن سيوافق على الإضراب؟”.

وتشهد فنزويلا توترا منذ 23 يناير/ كانون الثاني الماضي، إثر زعم زعيم المعارضة، خوان غوايدو، أحقيته في تولي الرئاسة مؤقتا، إلى حين إجراء انتخابات جديدة، ولاقى على إثر ذلك دعم كبير من الرئيس ترامب.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى