إعلام - نيوميديا

الإرهاب يضع قوّات التحالف في حالة تنافس .. وإفشال المخطّطات الأميركية في المنطقة

د. نوّاف إبراهيم

|| Midline-news || – الوسط  ..

روسيا تملك 76 بالمية ومن احتياط العالم من الغاز و73 من احتياط العالم للبترول ، وبالتالي نأتي الى تركيا التي تحاصرها روسيا من الشرق والجنوب والشمال وفي بحر قزوين وفي منطقة الشرق الأوسط ككل وتحديداً العراق وسورية ، وبما أن تركيا تفصل دول الاتحاد الأوروبي والعالم الغربي الذي يعد أكبر مستهلك للطاقة في العالم عن روسيا هنا تكمن العقدة …وعندما يأتي هذا العالم الى الغرب من تركيا تصبح تركيا عقدة الوصل شبه الوحيدة بغض النظر عن أخطر وأهم ممر للطاقة في العالم بين الموصل وحلب عبر تدمر والخ ، اذاً هذا الوضع جعل تركيا ممر طبيعي للطاقة والأكثر من ذلك عقدة تقاطع خطوط الأنابيب.

لاديمقراطية ولا غيرها ولا حرية ولا كانت خرجت داعش وليدة العالم الغربي وبعض الإقليمي ذات الصلة والإرهاب قدر الجغرافيا التي نعيش ضمنها فكان لابد من ولادة داعش.

  • اتّفاق كيري ولافروف

إنّ ما حدث أمس في دير الزور، عملياً، وما قام به الطيران الحربي الأمريكي لا يستدعي إلى الغرابة ولا يُعتبَر مفاجأة، من خلال السلوك الأمريكي الأخير، وبعد الاتفاق بين لافروف وكيري الذي كان متقنّناً إلى حدّ صدّق العالم كلّه، أن أمريكا قد تذهب فعلاً الى حل الأزمة السورية والكف عن استثمار الإرهاب في سوريا والمنطقة كلها، وبدأت جميع المكنات في المنطقة والعالم تحيك الثوب السياسي، لكن الذي غاب عن ذهن الجميع أن أمريكا أخبث من الثعلب والثعلب لا يمكن أبدأ أن يصبح في ليلة وضحاها حملاً وديعا جنحَ إلى السلم، فالولايات المتحدة تحيّنت لحظة الغدر كعادتها بعد أن هشّمت روسيا وجهها بالاستناد إلى ما حقّقه الجيش السوري من انتصارات كادت أن تصل الى سحق داعش بشكل شبه كامل بعد أن صفّت العشرات من أهم قيادات هذا التنظيم الإرهابي وبدأت مجموعاته بالتشتّت.

  • الانتقام الأمريكي

روسيا رمت بأمريكا في ساحة التعرّي العالمية ووضعتها في زاوية قاسية ما جعلها تقبل مُجبَرة، ولكن في نفس الوقت ضمرت الشر والانتقام المبيّت للحظة المناسبة، وأكبر دليل على أنَّ عملية القصف لم تكُن خطأ هو أن قوّات التحالف الأمريكي اخترقت الأجواء السورية من الأراضي العراقية التي لا يوجد فيها أصلا قواعد عسكرية أمريكية، بالوقت الذي كان من المُنتظَر هذه الأعمال أن تأتي من قاعدة إنجرليك التركية، وكذلك الأمر عودة الطيران الحربي الإسرائيلي لقصف مواقع الجيش بجوار الجولان السوري المحتل.

والأقبح من ذلك، الوقت الخيالي القصير الذي ظهر فيه عناصر تنظيم داعش حول منطقة القصف وهم مجهّزون وكأنهم ينتظرون الإشارة، ما يعني أنّ هناك بالفعل كما قالت القيادة الروسية العسكرية والسّياسية التي أعربت عن أنّ نتائج ما حصل مرعبة، كون أمريكا تحمي داعش، حيث أنَّ الجيش السوري كان على أبواب عملية واسعة ومخطّط لها منذ فترة للسيطرة على تلّة الثردة الاستراتيجية والتي تعطي سيطرة نارية على مساحة 80 مربع وتصبح جميع مواقع ومراكز التنظيم بهذه الحالة تحت مرمى نيران الجيش السوري، وهذا ما ذهبت إليه القيادة العسكرية والسياسية السورية حيث أكّد العميد سمير سليمان رئيس فرع الإعلام في الإدارة السّياسية للجيش السوري أنَّ هذه العملية منسّقة ومجهّزة وفق خطّة محدّدة الأهداف وهذا اعتداء سافر يدل على أن أمريكا تدعم الإرهاب في سوريا ولا تريد حلاً.

  • الموقف الروسي من غارة قوّات التحالف

بالعودة إلى الموقف الروسي خلال جلسة مجلس الأمن التي دعت إليها روسيا فور وقوع الاعتداء وكيف كان رد الممثّل الدائم لروسيا الاتحادية “فيتالي تشوكين” على هذه التصرفات الرعناء التي تضع إشارة استفهام على الاتفاق الموقّع بين لافروف وكيري في رسالة شديدة اللهجة عندما امتعضت ممثّلة الخارجية الأمريكية “سمانتا باور” وقالت هذا تصرف مغفّل من روسيا الدعوة لاجتماع طارئ لمجلس الأمن، وحين ردّت على المتحدّثة الرسمية باسم الخارجية الروسية “ماريا زاخاروفا” ووصفتها بأنها لا تعرف الخجل وكان رد “زخاروفا” أشد وطأة حيث بسخرية قالت “لسماتنا باور” أن تذهب الى سورية وترى حجم القتل والدمار الذي يعانيه الشعب السوري منذ عدة سنوات لتعرف معنى الخجل ، وأنها جاهزة لكي ترسلها الى سورية على حسابها الخاص وأنها تلتقي مع السوريين ووفود المعارضة السورية ومع الأطفال المصابين.

فتصريحات الرئيس بوتين بأنّها واضحة تماماً وعيونه فيها مئات الرسائل الى الحليف اللدود الأمريكي، الذي وضع روسيا بهذه التصرفات الرعناء على المحك وأحرجها جدّاً، ومن جهة الرد الروسي جاء على الصعيد السياسي حازماً جداً، وبما أن الوضع في سوريا هو أبعد ما يحتاجه التصريحات والدعم السياسي، أرى أنَّ حالة من الغليان تسود الشارع الروسي وعلى الصعيد الرسمي أيضاً، ما قد يدفع روسيا لاتخاذ إجراءات جداً صارمة في حال شعرت بالفعل أن أمريكا أرادت قتل الاتفاق الذي تم توقيعه بسبب خسارتها لجميع أوراق التفاوض في الميدانين السياسي والحربي، وهي تعلم أنَّ راعي البقر المجنون لا يمكن حشره أكثر من ذلك، وأعتقد أن الأيام القليلة القادمة سوف تشهد تطوراً كبيراً في الموقف الروسي سواء على الصعيد السياسي أو العسكري انطلاقا من بعض التسريبات الغامضة أو المبهمة عن حالة الغضب التي تعلوا سقف الكريملين والمؤسسات الحكومية والرسمية ذات الصلة.

  • ما بعد الغارة!!!

على الأرجح قد يكون هناك قرار بتزويد سوريا بأسلحة متطوّرة جديدة تكسر توازن القوى حتى مع الأمريكي نفسه على الأرض السورية ويبقى هذا الأمر رهن التسريبات والتخمينات، لكن نقولها وللمرة الثالثة أن الجليد الروسي على صفيح ساخن جداً وإذا ما ذاب قد يحدث فيضان، ولكن روسيا تعلم تماماً ما هو الوقت والظرف والزمان والمساحة الجغرافية اللازمة لهذا الفيضان إذا ما كان الخيار الأخير.

والأيام القادمة حبلى بالمفاجآت وخاصة أنه ليلة الضربة عقدت اجتماعات عالية المستوى سياسية وعسكرية في موسكو وتم إغلاق بات التواصل والاتصال أمام الأمريكي وهذا ما يفسر السلوك الجنوني وردود الفعل وتوجيه الشتائم المبطّنة للمسؤولين الروس الذين ردّوا عليها بهدوء وحكمة وأكثر عقلانية ومنطقية وبالمُجمَل أكثر قتلاً للأمريكي الذي بات كالثور الهائج الذي يبحث عن مروّضه والجيش السوري كفيل بذلك عندما يسحق أذرعه الإرهابية التي قام من أجل حمايتها بهذا العمل الإرهابي الشنيع.

يُشار إلى أنّه وعن صحيفة برافدا نقلاً عن الرئيس بوتين منذ أيام قليلة أنّه إذا لم تتوقّف الولايات المتحدة عن المراوغة وإذا لم تلتزم بجميع الاتفاقيات والتفاهمات التي توصّلت إليها مع موسكو فان ذلك يعني الذهاب الى الحرب الشاملة على مستوى المنطقة لهذا سيكون لزاماً على روسيا الوفاء لأصدقائها الذين تجمعهم مع روسيا أهداف نبيلة تتمثّل بمحاربة الإرهاب واجتثاثه من المنطقة والعالم، ومن هذا المنطق إذا لم تثبت الولايات المتحدة تعاونها بشكل ملموس وجدي مع موسكو، سيتم تزويد الجيش السوري بالأسلحة المناسبة التي تمكّنه من ردع أي قوّة تحاول إنقاذ الإرهابيين من مأزِقِهم.

وختاماً تبقى هناك تساؤلات تبحث لنفسها عن إجابة، كل شيء محتمل في هذه الظروف، فقد تؤدي هذه الحالة إلى وضع أسوئ، لأنّهما في حالة تنافس وليس تحالف كما في الحرب العالمية الثانية وكذلك يمكن أن يؤدي هذا الحدث إلى تعاون أفضل وطريقة تعامل أكثر دقّة وحذر والأسبوع القادم أسبوع حاسم للمنطقة والعالم.

بانوراما الشرق الأوسط 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
تعديل وزاري في أوكرانيا متوقع خلال ساعات.. الاتحاد الأوروبي يبدأ إجراءات وضع سقف لسعر النفط الروسي.. الجيش الإسرائيلي يعلن انطلاق صفارات الإنذار في محيط غزة.. وأنباء عن إطلاق صاروخ من القطاع.. النائب الأوكراني ياروسلاف جيليزنياك... يكشف عن تغييرات محتملة في مراكز قيادية ووزارية في البلاد.. بما في ذلك تغيير "وزير الدفاع" أليكسي ريزنيكوف.. في مقابلة مع قناة "LCI" الفرنسية.. نتنياهو يدرس تزويد أوكرانيا بـ"القبة الحديدية".. الدفاع الروسية: تصفية 400 جندي أوكراني وإسقاط مسيرتين والسيطرة على مواقع مهمة في محور دونيتسك.. رئيس مجلس الأمن الروسي "ديمتري ميدفيديف" يهدد بتحويل الأراضي الأوكرانية إلى رماد، بحال شنت كييف أي هجوم على شبه جزيرة القرم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" يصل إلى العاصمة العراقية "بغداد" على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية وفاة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف خروج قطار عن مساره يحمل مادة كيميائية.. يتسبب بنشوب حريق هائل.. وإجلاء مئات الأشخاص في ولاية أوهايو الأمريكية.. الصين... تندد بإسقاط أميركا للمنطاد باستخدام القوة.. رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة... البرازيل تغرق "حاملة طائرات" خرجت من الخدمة في "المحيط الأطلسي" قبالة ساحلها الشمالي الشرقي.. رؤساء شرق أفريقيا يدعون إلى وقف فوري للنار في الكونغو الديمقراطية.. وانسحاب جميع المجموعات المسلحة بما فيها الأجنبية منها.. لجنة الأمن بمجلس الشيوخ السويسري... تعارض إعادة 30 دبابة "ليوبارد" إلى ألمانيا.. الدفاع الروسية: القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني.. وتدمير مستودعات أسلحة وعشرات الآليات العسكرية.. ردا على خطط كييف بشأن القرم... مدفيديف: "القرم هي روسيا".. والهجوم عليها يعني هجوما على روسيا وتصعيدا للنزاع.. هنغاريا... تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب "حظر" المنتجات النفطية الروسية.. الجيش الإسرائيلي يعترض "مسيّرة".. في أجواء قطاع غزة.. القوات الروسية تحرز تقدماً في منطقة دونباس.. و زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع في الخطوط الأمامية شرقي أوكرانيا.. شولتس يؤكد وجود "توافق" مع زيلينسكي حول عدم استخدام الأسلحة الغربية لضرب روسيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد سياسة حكومة "نتنياهو".. الهادفة إلى إدخال تعديلات على جهاز القضاء.. بهدف إضعافه والسيطرة عليه.. البنك الوطني الأوكراني: عدد المهاجرين "الأوكرانيين" في الخارج وصل إلى 9 ملايين مع بداية عام 2023.. "رويترز": شركة إيرانية تبدأ تجديد أكبر مجمع مصافٍ في فنزويلا خلال أسابيع.. مسؤول بالبنتاغون: "المنطاد الصيني" جزء من أسطول صيني يتجسس على خمس قارات.. رئيس وزراء بريطانيا ​ريشي سوناك: بدأنا تدريب جنود أوكرانيين على دبابات "تشالنجر 2" فوق أراضينا.. وزير الدفاع الهندي: وارداتنا من المعدات العسكرية تصل إلى قرابة 24 مليار دولار بين عامي 2018 و2022.. الدفاع التركية تعلن تحييد 3 عناصر من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق.. الأمم المتحدة: آلاف الأشخاص عالقون وسط أعمال عنف فى الكونغو...مع التقدم الأخير لحركة "إم 23 " المتمردة.. بدعم وتجهيز من الجيش الرواندي شرق البلاد.. الموقع الإسرائيلي i24news: تل أبيب تسعى لتشكيل تحالف عسكري مع القوى الغربية ضد طهران.. البنتاغون: المنطاد الصيني كان يستخدم لاستطلاع مواقع استراتيجية أمريكية..