دولي

الجيش الليبي: معركة تحرير طرابلس ستكون سريعة وخاطفة

 

|| Midline-news || – الوسط  ..

قال العقيد “أحمد المسماري”، المتحدث باسم القيادة العامة للقوات المسلحة العربية الليبية، أن طرابلس هي الهدف الاستراتيجي للعمليات العسكرية الخاصة بالقضاء على الإرهاب في الفترة المقبلة، كونها منطقة تمركز للجماعات الإرهابية وقادتهم.

وأكد المسماري أن القوات على درجة من الجاهزية لمعركة تحرير طرابلس، مضيفا بأن المشير خليفة حفتر القائد العام للجيش الليبي أصدر أوامره لكل الوحدات العسكرية، بالاستعداد لمعركة الشرف والكرامة “لإنقاذ بناتنا ونسائنا في طرابلس”.

وقال المسماري أن  طرابلس هي الهدف الاستراتيجي للعمليات العسكرية الخاصة بالقضاء على الإرهاب، باعتبار أن الإرهابيين وقادتهم متمركزون ومتواجدون فيها، ويتخفون وراء مسميات عديدة، ومن خلاله خريطة العمليات نعرف مواقع تمركز هؤلاء وأسلحتهم وأعدادهم وكل المعلومات عنهم.

وردا على سؤال حول المصالحة الوطنية في ليبيا قال المسماري : أنها لن تتم إلا إذا أراد الليبيون ذلك، وستكون ليبيا ليبية برعاية أو مراقبة أممية، ولكن يجب أن نستمع لكل الأطراف الممثلين عن كل الأقاليم الشرق والجنوب والغرب، وسيكون من خلال الرأي العام الليبي وليس قيادة الجيش لأن الجيش يخوض معركة ضد الإرهاب، ونريد أن نطمئن الجميع أن كل من في المنطقة الشرقية على وفاق تام سياسيا واجتماعيا.

ونوه المسماري: حقيقة أننا لا نحارب تنظيم داعش فقط، ولكن تنظيم القاعدة أيضا، ولدينا أسرى من الهجوم الأخير على منطقة الهلال النفطي. أحدهم قال بالحرف الواحد كنا نعول كثيرا على الخلايا النائمة في بنغازي، وبالتالي هذا المنهج سيطبق من خلايا نائمة وسيستغلون الصحراء الجنوبية ووسط ليبيا، ولكن سيكون صعب وسوف نتصدى لهم.

وختم المسماري بالقول : لدينا خطط جاهزة ومعده مسبقا لمعركة طرابلس ، ونسعى لزيادة الإمكانيات المادية وتعويض النقص، ولدينا قواعد جوية بالقرب من طربلس ومن المناطق المحتمل حدوث بها اشتباكات، ولن تكون معركة كبرى أو طويلة الأمد بل ستكون سريعة وخاطفة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى