فضاءات

فيلما على سطح دمشق ونهري بحري عرض لمؤسسة أحفاد عشتار

|| Midline-news || – الوسط …

تابع جمهور صالة سينما كندي دمشق الفيلمين القصيرين على سطح دمشق ونهري بحري اللذين جاء عرضهما بمثابة إعلان لعودة نشاط النادي السينمائي في مؤسسة أحفاد عشتار بهذه الصالة الذي انطلق منذ أربعة أعوام.

الفيلمان من إنتاج المؤسسة العامة للسينما وكتابة سامر محمد إسماعيل وإخراج المهند كلثوم ويتمحوران حول تداعيات الحرب الإرهابية على حياة الأفراد حيث يشترك الفيلمان في أن أبطالهما أنثى تبحث عن الحب في ظل أقسى الظروف والموت الذي أحاط بحياة الناس ليكون حاضرا في الخاتمة المفجعة.

مديرة مؤسسة أحفاد عشتار الدكتورة أيسر ميداني ذكرت في كلمة ألقتها قبيل عرض الفيلمين أنهما يظهران ما لدينا من طاقات إبداعية خلاقة كرست جهودها لتناول تفاصيل تخص حياتنا اليومية زمن الحرب على سورية بهدف بناء الفكر والبشر في وطننا لنعزز انتصاراتنا في الميدان التي يحققها جيشنا الباسل.

أما المخرج كلثوم فأوضح أن نهري بحري وعلى سطح دمشق يقتربان من معاناة السوريين لأنهما أنتجا في أحلك سنوات الحرب على سورية ليعرضا صورا منها ومما خلفته من آثار نفسية ومشاعر وحالات مثلت قصصا تحمل الألم والخوف والغرابة.

سانا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى