سورية

رئيس الوزراء التركي على المنصة الروسية : لا حل في سورية الا عبر حوار “سوري – سوري “ونحن في طريقنا للتسوية

|| Midline-news || – الوسط  ..

أكد رئيس الوزراء التركي بن علي يلديريم تطابق مواقف أنقرة وموسكو من محاربة الإرهاب، مؤكدا استعداد تركيا للعمل على الفصل بين الإرهابيين والمعارضة المعتدلة بسوريا.

وكانت الأزمة السورية من أهم المواضيع المطروحة خلال جولة محادثات بين يلديريم ونظيره الروسي دميتري مدفيديف في مقر الأخير في بلدة غوركي بضواحي موسكو، الثلاثاء 6 ديسمبر/كانون الثاني.

وفي تصريحات صحفية بعد جولة المحادثات، قال يلديريم: “نتحرك نحو المخرج (من الأزمة السورية)”، مؤكدا أن الطرفين يمنحان الأولوية لتطبيع الوضع في سوريا، باعتبار أن ذلك سيصب في مصلحة المنطقة برمتها.

وفي الوقت نفسه، أكد رئيس الوزراء التركي استحالة تقرير مستقبل سوريا إلا عبر حوار سوري-سوري داخلي.

بدوره، أكد مدفيديف أن الحوار الروسي-التركي حول سوريا عاد إلى سابق عهده، معبرا عن ثقته من مواصلة الاتصالات بهذا الشأن في المستقبل، بما في ذلك المشاورات على مختلف المستويات.

وتابع قائلا: “فيما يخص الوضع الإنساني، والمسائل الأخرى، بما في ذلك محاربة التنظيمات الإرهابية، التي وجدت مأوى لها في أراضي سوريا، فلدينا اتصالات لا بأس بها بهذا الشأن، وهي ليست بين الرئيسين فحسب، بل وبين العسكريين والأجهزة المختلفة”.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى