دولي

تيار الرئيس اللبناني يرفع السرية عن الحسابات المصرفية لمسؤوليه‎

|| Midline-news || – الوسط …

تسابق وزراء ونواب “التيار الوطني الحر” وهو الحزب الموالي للرئيس اللبناني ميشال عون للإعلان بشكل متزامن عبر حساباتهم الرسمية على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم السبت، الموافقة على رفع السرية عن حساباتهم المصرفية.

خطوة اعتبرها البعض مفاجئة، وجاءت على إيقاع احتجاجات شعبية وصلت إلى يومها العاشر، لم تجد في الخطاب السياسي اللبناني على مستوى الحكومة أو الرئاسة ضالتها. 

وقال التيار، في بيان السبت: ”على إثر اجتماع الهيئة السياسية الذي انعقد السبت الماضي وأُعلن فيه عن قرار رفع السرية المصرفية عن حسابات وزراء التيار ونوابه ونائبتي رئيس التيار، سيتم الإعلان عن إنجاز الخطوات القانونية والنيابية اللازمة لرفع السرية المصرفية عن حساباتهم، الإثنين المقبل، وأمام وسائل الإعلام“.

وكان الرئيس اللبناني صرح خلال اجتماع لمجلس الوزراء اللبناني بأنه على الحكومة أن تبدأ على الأقل باعتماد رفع السرية المصرفية عن حسابات كل من يتولى مسؤولية وزارية حاضراً أو مستقبلاً.

وقال الرئيس خلال اجتماع للحكومة: “ما يجري في الشارع يعبّر عن وجع الناس، ولكن تعميم الفساد على الجميع فيه ظلم كبير”. 

ورأى أحد الخبراء الاقتصاديين أن ”هذه التصريحات هي للاستهلاك الإعلامي، ويمكن التحايل عليها“.

وأضاف أنه ”يمكن أن يكون لدى الشخص حسابان منفصلان في مصرفين بلبنان، وتُرفع السرية عن أحدهما فقط“.

وتابع: ”أو يمكن أن يكون له حسابان خارج البلد، فيُكشف عن أحدهما ويُخفي الآخر، وفي هذه الحالة لا معنى لرفع السرية المصرفية“.

وزير الدفاع الوطني إلياس بو صعب غرَّد عبر حسابه الرسمي على تويتر: “تلبية لرغبة الرئيس من جميع الوزراء خلال آخر اجتماع للحكومة، سأتقدم الإثنين بكتاب أرفع بموجبه السرية المصرفية عن حساباتي وزوجتي وولديّ في لبنان والخارج”.

وبما يحمل التأكيد نفسه، غردت وزيرة الطاقة والمياه ندى بستاني على تويتر قائلة: “نزولا عند رغبة فخامة الرئيس العماد ميشال عون وتماشياً مع مبادئ التيار الوطني الحرّ وقناعتي الشخصية، سوف أتقدّم الإثنين المقبل بكتاب رسمي لرفع السريّة المصرفيّة عن حساباتي في لبنان والخارج”. 

وأعلن عضو تكتل الجمهورية القوية النائب زياد الحواط، في بيان نشره اليوم عبر صفحته الرسمية على تويتر، رفع السرية المصرفية عن حساباته، مضيفاً “سأبدأ بنفسي وسأرفع السرية المصرفية عن حساباتي الخاصة وأفراد عائلتي”، طالباً من المعنيين القيام بخطوة مماثلة. 

ومن جهته، قال الوزير السابق يعقوب رياض: “رفعت السرية المصرفية عن حساباتي المصرفية عن حساباتي المفتوحة لدى المصارف اللبنانية في لبنان والخارج، منذ تولي أول منصب رسمي كمحافظ لمدينة بيروت عام 1999 حتى اليوم رفعت السرية”. 

وأفاد عضو المجلس السياسي للتيار الوطني الحر وديع بطرس عقل عبر تويتر “التزاماً بالشفافية المطلقة أمام اللبنانيين، أوقع كتاب تنازلي عن السرية المصرفية وأدعو كل من يعمل في الشأن العام إلى اتخاذ موقف مماثل”. 

ولليوم العاشر على التوالي، لم يختلف مشهد الشارع اللبناني المنتفض ضد السلطة رغم 4 خطابات، بدأت بطلب مهلة لرئيس الحكومة سعد الحريري، ثم كلمة لحسن نصر الله أمين عام حزب الله، مروراً بالمبادرة الإصلاحية للحريري، وصولاً لخطاب الرئيس اللبناني ميشال عون الذي اعتبره مراقبون جاء متأخراً، وزاد من سكب زيت الغضب على نيران الاحتجاجات.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى