دولي

بعد سنوات المنفى..روسيا تمنح “إدوارد سنودن” حقوق الإقامة الدائمة

|| Midline-news || – الوسط …

منحت روسيا المتعاقد السابق مع وكالة الأمن القومي الأمريكية “إدوارد سنودن” حقوق الإقامة الدائمة حسبما ذكر محاميه، اليوم الخميس، في خطوة نحو منحه الجنسية الروسية، إن كان يرغب في ذلك.

وفر سنودن (37 عاماً) من الولايات المتحدة، وحصل على حق اللجوء لروسيا، بعد تسريبه ملفات سرية في العام 2013 كشفت عن وجود برنامج تجسّس عالمي على الاتصالات الهاتفية والإنترنت، وعن عمليات مراقبة محلية ودولية واسعة النطاق نفذتها وكالة الأمن القومي الأمريكية، التي كان يعمل لحسابها.

وعلى مدى أعوام، سعت السلطات الأمريكية لإعادة سنودن للولايات المتحدة؛ لمحاكمته بتهم تجسّس وسرقة أسرار دولة، وهي جرائم تصل عقوبتها إلى السجن لمدة 30 عاماً.

وقال أناتولي كوتشيرينا، محاميه الروسي، لرويترز: ”تصريح إقامته (الروسي) يوشك على الانتهاء، وطلبنا تمديده“، وأضاف أن الأمر استغرق أطول من المعتاد بسبب جائحة كورونا.

وفي سياق منفصل، أبلغ “كوتشيرينا” وكالة تاس للأنباء، أن سنودن لا يفكر في التقدم بطلب للحصول على جواز سفر روسي في هذه المرحلة.

وبعد أن وصفه “بالخائن” إبان حملته الرئاسية عام 2016، صرح الرئيس الأمريكي دونالد ترامب، في آب/أغسطس الفائت، بأنه يدرس إصدار عفو رئاسي عن سنودن.

ويقيم سنودن في منفاه في روسيا منذ ثلاث سنوات، بعد أن كشف أكبر قدر من التسريبات في تاريخ الولايات المتحدة ما تسبب بعاصفة من الغضب نتجت من المراقبة الجماعية لاتصالات المواطنين. وصرح لصحيفة “غارديان” البريطانية في مقابلة عبر الفيديو من موسكو “لولا هذه التسريبات، ولولا هذا الكشف، لكان وضعنا أسوأ”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى