سورية

القلمون تخلع الرايات السوداء وتُـكلَّل بالعلم السوري .. وداعش ينسحب الى البوكمال ..

|| Midline-news || – الوسط ..

قالت مصادر اعلامية  أن الجيش السوري  والمقاومة ثبّتوا نقاطهم على قمة جبل قارة في جرود القلمون الغربي بالتزامن مع خروج مسلحي “داعش” إلى البوكمال بريف دير الزور, وفق الاتفاق الذي وقع بين الجيش السوري وعناصر التنظيم الارهابي داعش بعد أن أفلسوا من امكانية تحقيق تقدم في الميدلن هناك ووفقاً للاتفاق   أرسلت  الحكومة السورية  مايقارب  17 حافلة و10 سيارات للهلال الأحمر السوري  كلها وصلت إلى منطقة قارة في القلمون الغربي، لإخراج مسلحي “داعش” وأفراد عائلاتهم.

ويقع  جبل قارة في الجهة الغربية من مدينة قارة، ويعتبر جزءا من سلسلة الجبال السورية، وأعلى قمة فيه تسمى “حليمة قارة”.

وكان خروج مسلحي “داعش” وأفراد عائلاتهم من جرود القلمون الغربي، قد بدأ صباح اليوم الاثنين، بإجلاء 25 جريحا، وذلك باتجاه مدينة البوكمال بريف دير الزور

وتخرج سيارات الإسعاف والحافلات التي تقل مسلحي “داعش” عبر الشيخ علي – الروميات ومن ثم تتجه إلى دير الزور.

واشارت المصادر الى أن  أن مسلحي تنظيم “داعش” في جرود القلمون الغربي يحرقون نقاطهم وآلياتهم قبل خروجهم.

يذكر أن الجيش السوري أعلن، أمس الأحد، عن موافقته على اتفاق وقف إطلاق النار مع تنظيم “داعش” في منطقة القلمون الغربي في ريف دمشق.وبرر الجيش السوري، في بيان، موافقته بأن الاتفاق “جاء حقناً لدماء القوات السورية والقوات الرديفة التابعة لها والمدنيين”.

تجدر الإشارة إلى أن هذه هي المرة الأولى التي يتم فيها الإعلان عن وقف إطلاق نار بين الجيش السوري وتنظيم “داعش”.

وكانت مصادر عسكرية مقربة من الجيش السوري و”حزب الله”، قد كشفت  أن مسلحي تنظيم “داعش” قبلوا صفقة مع حزب الله سينسحبون وفقها إلى دير الزور، مقابل كشفهم عن مصير الجنود اللبنانيين المخطوفين.

وكالات
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى