سورية

وزير الكهرباء ينفي ما يشاع حول زيادة ساعات و برامج التقنين الكهربائي

|| Midline-news || – الوسط …

 

نفى وزير الكهرباء محمد زهير خربوطلي ما يشاع حول زيادة ساعات وبرامج التقنين خلال أيام معرض دمشق الدولي، والاعتقاد السائد لدى البعض أن تغذية مدينة المعارض سوف تكون على حساب تغذية دمشق وبعض المناطق المجاورة، مبيناً أن هذا الأمر غير واقعي، وليس له أساس من الصحة، لكون الأحمال المغذية لمدينة المعارض لا تشكل حيزاً مهماً من إجمالي الطاقة المتوافرة، ولن يكون لها أي أثر على الحالة العامة للكهرباء والتغذيات القائمة حالياً في مختلف المدن.

وأكد تفقد الإنارة وتأمينها على طول الطريق المؤدي لمطار دمشق الدولي ومدينة المعارض، وصيانة مختلف الأعطال والمصابيح التي كانت خارج الخدمة.

وحول الإجراءات والاحتياطات التي تعمل عليها الوزارة لتأمين التغذية الكهربائية اللازمة لمدينة المعارض ومختلف الأجنحة والفعاليات المرافقة للمعرض، بين الوزير أنه تم تأمين 3 مصادر لتغذية مدينة المعارض، وتم عمل الاختبارات اللازمة لمحطة المعرض، وهي المغذي الأساس للمدينة.

وأضاف: «عملنا على إتمام كل التجهيزات اللازمة، والتأكد من إجراء الاختبارات الضرورية لضمان العمل والأداء بشكل فاعل، مع الحرص الشديد على سلامة التغذية الكهربائية للمعرض والفعاليات المرافقة على مدار أيام الدورة الحالية».

ولفت إلى أنه تم إنجاز جداول عمل ومناوبات لمتابعة التغذية الكهربائية في المعرض، وإجراء الصيانات الدورية والإصلاحات الطارئة لمختلف الشبكات، وأن هذه الورش المناوبة ستكون برئاسة المديرين، مع العمل على تفقد خزانات الوقود لمجموعات التوليد وجهوزية هذه المجموعات والتأكد من سلامتها.

وأكد أن واقع الكهرباء جيد ومستقر رغم الضغوطات والعقوبات الاقتصادية التي تتعرض لها مختلف القطاعات وخاصة قطاع الكهرباء.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى