إعلام - نيوميديا

واشنطن وأقليات الشرق الأوسط

السفير اللبنانية … خلال الأسبوع الماضي، نظّم ائتلاف لمنظمات مسيحية أميركية تضمّ غالبية تنتمي إلى اليمين المتطرف، مؤتمراً في واشنطن وُصف بأنه يهدف للدفاع عن الأقليات المضطهدة في الشرق الأوسط. ولو أخذنا في الاعتبار التهديد الحقيقي الذي تواجهه المجتمعات التي تعتنق الديانات القديمة على أيدي تنظيم «داعش»، فلا بدّ أن يتملك المرء شعور بضرورة تقديم الشكر إلى أعضاء هذه المنظمة على مبادرتهم. لكن بعد التعرّف على الجماعات المشاركة في المؤتمر وقائمة المدعوّين لإلقاء كلمات فيه، تبرز أهداف بالغة الاستفزاز والخطورة.
ومن بين قائمة المدعوّين لإلقاء كلمات، عُصبة من دعاة الرهاب الإسلامي «الإسلاموفوبيا» الخطيرين، ولفيف غريب من أشخاص قالوا إنهم كانوا «إسلاميين راديكاليين»، لكنهم ارتدّوا عن دينهم وتحوّلوا إلى المسيحية وجاؤوا لرواية قصة ارتدادهم.
أحد المدعوّين مثلاً يُدعى فرانك غافني، وهو رئيس المنظمة التي أطلق عليها «المركز الجنوبي» المعروف بدفاعه عن حقوق المظلومين اسم «جماعة معاداة وكره المسلمين». وغافني واحد من أشهر مروّجي الشائعات القائلة بأن الرئيس أوباما «ربما كان مسلماً». وهناك متحدث آخر من كارهي المسلمين هو الجنرال المتقاعد ويليام بويكين الذي كان مسؤولاً عسكرياً في البنتاغون في عهد الرئيس بوش، وقد لطّخ سمعته بالوحل عندما ذاعت مقارنته حرب العراق بالحملة الصليبية، وحين زعم أن المساعدة الأميركية للمسيحيين لا بدّ أن يُكتب لها النجاح لأن «إلهنا أكبر من إلههم»! ومن بين الأشخاص الذين يلقون كلمات في المؤتمر أيضاً عدد من الدعاة الإنجيليين من مؤيدي دونالد ترامب، وحفنة من المبشّرين الذين يعملون على تحويل المسلمين إلى مسيحيين.
ولعل ما يثير الاستغراب أن يكون بين المدعوّين للتحدّث في المؤتمر عدد من أعضاء الكونغرس المحافظين المنتمين إلى «الحزب الجمهوري»، ومسؤولون في وزارة الخارجية. وربما كان القصد من دعوتهم يتمثل بإضفاء طابع رسمي على المؤتمر.
وبسبب ما أثارته هذه التشكيلة من قلق، بادر «المعهد العربي الأميركي» الذي أديره إلى توجيه رسالة إلى أعضاء الكونغرس تطلب منهم سحب دعمهم لهؤلاء. وقد حظيت الرسالة بتأييد منظمات غير حكومية معنية بشؤون الأقليات الدينية. وهذا بعض ما جاء في رسالتنا:
«نكتب إليكم لنعبّر عن بالغ قلقنا من مؤتمركم، حيث يقدم برنامجه منصة لأعداء العرب والمسلمين الذين ينطوي عملهم على قدر كبير من الخوف وسوء الفهم. ونحن نشارككم الاعتقاد بأن الدفاع عن حقوق المسيحيين المضطهدين وبقية الأقليات الدينية في الشرق الأوسط هو أمر بالغ الأهمية. بل إننا نرى أن المجتمعات المؤمنة تلك لا ينبغي أن تتمتع بالحماية فقط باعتبارها أقليات، إذ يفترض ضمان حقوق المواطنة والمساواة بين جميع سكان المنطقة. وفيما يعتقد بعض أبناء واشنطن أن مصالح المسيحيين المضطهدين يمكن تحقيقها عن طريق استهداف الإسلام، فإن الحقيقة هي أن التكتيكات تلك ستؤدي في النهاية إلى إلحاق أضرار بالمجتمعات المضطهدة التي يزعم المؤتمر الدفاع عنها».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
اجتماعات موسعة في مصر.. لبحث خطة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.. وزارة الصحة السورية وفرق الإنقاذ في الشمال السوري: حصيلة ضحايا الزلزال المدمر تتجاوز "2000" قتيل.. حصيلة الزلزال المدمر في "تركيا وسوريا" تتجاوز 8000 قتيل وعشرات آلاف الجرحى.. حريق في مصنع أمريكي للطائرات المسيّرة في لاتفيا..يوفّر الإمدادات للجيش الأوكراني وأعضاء في (الناتو).. الدفاع الإماراتية: «الفارس الشهم/ 2» عملية منسقة تعمل وفق أولويات السلطات في سوريا وتركيا.. طبيب تركي ناج من الزلزال: الجثث في كل مكان في مستشفى منهار بمدينة إسكندرون.. استمرار أعمال الإنقاذ في "كهرمان مرعش" بتركيا وإخراج عدد من "الناجين".. واشنطن... توافق على بيع راجمات "صواريخ هيمارس" لبولندا بقيمة 10 مليارات دولار.. نتنياهو يهدد بالسيطرة الأمنية على الواقع الميداني في شمالي الضفة الغربية.. متهما السلطة الفلسطينية بـ"التقصير" إزاء ذلك.. تركيا: "5894 "قتيلا وأكثر من "34" ألف مصاب في حصيلة جديدة لضحايا الزلزال.. وتأثيره شمل نحو 110 آلاف كلم مربع.. الجيش الروسي "42" مواطنا سوريا كانوا عالقين تحت الأنقاض..وينتشل 57 جثة لأشخاص قضوا تحت الأنقاض.. ملك الأردن... يتصل بالرئيس السوري.. ويؤكد استعداد بلاده لتقديم ما يلزم للمساعدة في جهود الإغاثة.. وصول 3 طائرات مصرية.. وطائرة إماراتية ثانية.. محملة بالمساعدات إلى مطار دمشق الدولي.. رئيس وزراء أرمينيا في اتصال هاتفي بالرئيس الأسد.. مستعدون لتقديم المساعدة إلى سورية.. الدفاع الروسية: مقتل نحو 300 جندي أوكراني وتدمير مستودعات أسلحة وذخيرة.. ارتفاع حصيلة الضحايا في عموم سوريا إلى 1559 ضحية و3648 مصاباً.. جراء الزلزال الذي وقع فجر الاثنين.. ومركزه جنوبي تركيا.. الزلزال... يدمر منزلي أبطال مسلسل "ضيعة ضايعة" أسعد وجودة.. في منطقة السمرا شمال غربي سوريا.. سوريا.. طائرة مساعدات إيرانية ثانية تصل مطار اللاذقية.. بريطانيا: سوناك يجهز رئيسا جديدا لحزب المحافظين.. بعد أن أقال نديم الزهاوي بسبب فضيحة متعلقة بالشؤون الضريبية.. عشرات الآلاف من الفرنسيين... يتظاهرون مجددا ضد خطة ماكرون لنظام "التقاعد".. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال "تركيا" المدمر إلى 3549 قتيلا 22168 جريحا.. العراق يرسل قافلة مساعدات عاجلة إلى سوريا تحمل وقود البنزين وزيت الغاز.. الرئيس الإماراتي... يوعز بتقديم "50" مليون دولار لإغاثة المتضررين من الزلزال في سوريا.. أردوغان... يعلن حالة الطوارئ 3 أشهر بالمناطق المنكوبة.. ويؤكد أن الزلزال من أكبر الكوارث عالميا.. طائرة روسية... على متنها رجال إنقاذ وفرق طبية ومعدات خاصة تصل إلى سوريا.. الأرجنتين... تعرب عن تضامنها مع سورية بكارثة الزلزال.. وصول طائرة إماراتية... إلى مطار دمشق الدولي تحمل مساعدات إغاثية للمتضررين جراء الزلزال الذي ضرب البلاد.. الرئيس الجزائري يعزي الأسد بضحايا الزلزال.. ويؤكد استعداد بلاده مواصلة تقديم المساعدة.. وزير الأشغال اللبناني... يعلن فتح الأجواء والموانئ اللبنانية.. لتسهيل وصول المساعدات وفرق الإنقاذ إلى سورية.. الرئيس الإيراني... يهاتف الأسد معزيا بضحايا الزلزال ويعد بمواصلة المساعدة لتجاوز المحنة..