دولي

هونغ كونغ تتحضر لمسيرات جديدة بعد ليلة من الاشتباكات

|| Midline-news || – الوسط …

بدأ المحتجون المطالبون بالديموقراطية في هونغ كونغ اليوم الأحد تجمعاً في ملعب رياضي فيما تتحضر المدينة للمزيد من المسيرات المناهضة للحكومة، غداة عودة الاشتباكات لشوارعها بعد عدة أيام من الهدوء النسبي.

وكانت التظاهرات قد بدأت في هونغ كونغ قبل ثلاثة أشهر باحتجاجات على مشروع قانون يتيح تسليم المطلوبين إلى الصين القارية، لكنها توسعت للمطالبة بحقوق ديموقراطية في المدينة التي تتمتع بحكم شبه ذاتي.

وتستخدم الصين مزيجا من الترويع والدعاية والأساليب الاقتصادية لقمع التظاهرات في استراتيجية سمتها حركة الاحتجاج “إرهاب أبيض”.

وباتت هيئة مترو أنفاق المدينة أخر مؤسسة عامة في هونغ كونغ تتعرض لانتقادات المحتجين، بعد ان بدت أنها خضعت لهجمات وسائل الإعلام الرسمية الصينية التي عدّتها خدمة “حصرية” لنقل المتظاهرين للمسيرات.

والأحد، أغلقت الهيئة محطات قرب منطقة التظاهر في تسوين وان، لليوم الثاني على التوالي

ورغم ذلك، واصل المحتجون تجمعهم في ملعب “كواي شونغ” تحت الأمطار الغزيرة قبل بدء المسيرة باتجاه تسوين وان.

وشارك نحو 1,7 مليون محتج، حسب بيانات المنظمين، في مسيرات ضخمة دعت إليها حركة الاحتجاج للتأكيد على “سلمية” الاحتجاجات.

وعلّقت الحكومة الموالية للصين مشروع قانون تسليم المطلوبين لكنها لم تسحبه رسمياً، ما يثير مخاوف من طرحه لاحقا ودفع بالمحتجين لمواصلة التظاهر.

وتتمتع هونغ كونغ بحريات غير معروفة في البر الصيني بموجب اتفاقية بدأ تطبيقها عندما أعادت بريطانيا مستعمرتها السابقة إلى الصين في 1997. ويقول العديد من أهالي هونغ كونغ إن الحريات تتضاءل، خصوصاً منذ وصول الرئيس الصيني “شي جين بينغ” للحكم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى