العناوين الرئيسيةدولي

هل تنجح قمة العشرين في إعادة الهدوء إلى العلاقات الدولية؟

تحت شعار “التعافي معاً بشكل أقوى”، ركز قادة مجموعة قمة العشرين في إندونيسيا، اليوم الثلاثاء، على الملف الاقتصادي، وتداعيات الأزمة في أوكرانيا، والتعاون الدولي، والتحول الرقمي، وأزمة المناخ.

يرأس وفد روسيا إلى القمة وزير الخارجية، سيرغي لافروف، وخلال مشاركته في القمة قال إن “الاتحاد الأوروبي والناتو يشاركان منذ فتر طويلة في الحرب الهجينة بأوكرانيا، والتي بدأها الغرب منذ لحظة وصول الانقلابيين في أوكرانيا إلى لسلطة”، وأكد لافروف أن “الشركاء الغربيين حاولوا تسييس بيان قمة مجموعة العشرين”، وقال إنه أوضح للرئيس الفرنسي أن “المشكلة في الجانب الأوكراني الذي يرفض التفاوض وفي طلباته غير المنطقية”،وأوضح أن “الغرب هو من وضع عوائق على تصدير الحبوب والأسمدة من روسيا إلى دول العالم”.

وحول الممارسات الأمريكية في المجال الحيوي لروسيا قال لافروف إنه تطرق إلى “النشاط العسكري البيولوجي للبنتاغون في عديد من الدول، خصوصاً في آسيا الوسطى” مؤكدا أن “روسيا ستواصل السعي إلى إنشاء آلية لمراقبة الأنشطة البيولوجية العسكرية للبنتاغون”، وأعرب عن رفض بلاده “لتسييس قضايا الطاقة“، مجدداً التأكيد أن موسكو “لا ترفض إجراء مفاوضات مع أوكرانيا” .

في حديثه لـ”سبوتنيك ” قال خبير العلاقات الدولية ماك شرقاوي إن “هذه القمة لم تحقق الهدف المرجو منها، وهو رأب الصدع وتوفير فرصة للحوار بين الغرب وروسيا، والنقطة الإيجابية الوحيدة في هذه القمة ستتمثل في لقاء الرئيسين الأمريكي والصيني، وقد قلل من أهمية هذه القمة غياب الرئيس بوتين عنها، بل إن قادة بعض الدول طلبوا تجنب لقاء زعماء آخرين في ممرات القمة”، وأضاف أن “الحسنة الوحيدة في هذه القمة هي الصندوق المزمع إنشاؤه لمواجهة الكوارث التي يمكن أن تحل بالعالم، فضلاً عن النظرة الأكثر إيجابية إلى قضية المناخ”.

وأوضحت أستاذة العلوم السياسية الخبيرة بالشأن الروسي د. نورهان الشيخ أنه “لا يمكن الحديث عن أزمة الغذاء والطاقة بمعزل عن روسيا، ثاني أكبر مصدر للنفط والغاز، والتي تمتلك إنتاجاً زراعياً وصناعياً هائلاً، وقد أدى إخلال الغرب بهذا السلاسل إلى أزمة عالمية في الوقت الذي لم تتخل فيه روسيا عن التزاماتها، وقامت بتصدير كميات هائلة من الحبوب والأسمدة، بل وعرضت منحها مجاناً للدول الفقيرة”.

وأوضحت الخبيرة أن “لقاء مسؤولي الاستخبارات الأمريكية والروسية في تركيا خطوة مهمة، وهناك جدل في أروقة الإدارة الأمريكية والبنتاغون حول ضرورة بدء المفاوضات، لكن يبقى تحديد الأساس الذي ستتم عليه المفاوضات، وسيتعين على أوكرانيا القبول بالوضع الراهن وإذا لم يحدث تغيير جذري في موقفها فلن تكون هناك أفاق للمفاوضات، حيث يتعين عليها تقديم تنازلات حقيقية لتنهي الأزمة وتعيد الحياة والإمدادات العالمية إلى مسارها الطبيعي، والخيار المتاح الآن هو السلام مقابل السلام، خصوصاً بعد أن عبّر سكان المناطق المحررة عن رغبتهم في الانضمام إلى روسيا عبر استفتاء، ما يجعل من الصعب على العالم تجاهل ما حدث، والرسالة التي يتعين أن يقتنع بها الغرب وأوكرانيا هي السلام مقابل السلام”.

من جهته، اعتبر المحلل الاستراتيجي د. فواز كساب العنزي أن “مشاركة ولي العهد السعودي في القمة تؤكد القدرات الاقتصادية للمملكة لتساهم مع الأسرة الدولية في تخفيف أزمات العالم”، وتابع أن “السعودية أسهمت وما زالت تسهم في تحقيق أمن الطاقة، وما حدث في أوبك وجعل هناك فجوة بين السياسية الأمريكية والسعودية، كما يروج الإعلام الديمقراطي المتطرف، هو أن المملكة لديها من التقدير والإدراك السياسي بأن أمن الطاقة لا يأتي من مصالح دولة معينة، وقد عرف عن المملكة أنها دولة مرجحة تنظر لمصالح الدول المصدرة والمستوردة، وتأخذها بعين الاعتبار لتحقيق التنمية، وهذا دليل على أنه لا أحد يملي على المملكة، وعلى أن لديها مدار خاص لسياسياتها لتحقيق مصالحها المشتركة مع الدول، كما أن ولي العهد يملك الفراسة والذكاء لتقدير هذه الجوانب، ولديه الحنكة لاحتواء الموقف الأمريكي”.

وأكد أستاذ العلوم السياسية د. طارق فهمي أن “الموقف الفرنسي بشأن الدعوة للسلام موقف جاد، خصوصاً أن باريس تضررت من هذه الأزمة، وهناك استراتيجية تحرك أمريكية الآن تبدو ملامحها من لقاء رئيسي المخابرات الأمريكي والروسي، ولقاءات وزراء الدفاع الروسي والأمريكي، ما يكشف عن رغبة مشتركة بين الولايات المتحدة وروسيا في خفض التصعيد”.

وأضاف: “يتم حالياً التجاوب مع الطرح الفرنسي بحذر، وهناك قنوات غير رسمية قد تدفع بتقريب وجهات النظر، وتوفير اتصالات مباشرة، لهذا نحن أمام واقع جديد يتشكل ويتوافق مع ما يتم في القنوات الخلفية بين الطرفين الأمريكي والروسي”.

للمزيد من الأخبار تابعوا صفحتنا على الفيسبوك –تلغرام –تويتر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
المخابرات الخارجية الروسية.. تحذر بولندا من محاولات سلخ أراض غرب أوكرانيا.. حاكم ولاية ساوث داكوتا الأمريكية يحظر على موظفي الحكومة استخدام TikTok بحجة "تهديده للأمن القومي".. وزارة الصحة السورية.. تتسلم مليوني جرعة لقاح فموي ضد الكوليرا وتجهز لحملة مركزة للحد من انتشار المرض.. اكتشاف معدنين لا مثيل لهما على الأرض داخل صخرة من نيزك ضخم في الصومال.. يمكن أن يحمل أدلة مهمة لكيفية تشكل الكويكبات.. السعودية تستضيف قمة صينية عربية في 9 كانون الأول .. مقتل 23 شخصًا وإصابة 30 في تفجير داخل مدرسة دينية في ولاية سمنغان شمالي أفغانستان.. وزير الخارجية التركي جاويش أوغلو​: نطالب الولايات المتحدة بوقف دعمها للإرهابيين شمالي سوريا.. رئيس وزراء أستراليا يطالب واشنطن.. بإنهاء ملاحقة مؤسس موقع ويكيليكس والمواطن الأسترالي جوليان أسانج.. وزير الخارجية الأميركي: يجب أن تتمتع أوكرانيا بموقف قوي عند بدء أي مفاوضات مع الجانب الروسي.. "فيفا" يعلن تعيين أول طاقم تحكيم نسائي لإدارة مباراة في كأس العالم للرجال.. "لو موند": ليس الغاز فقط.. قطاع فرنسا النووي لا يمكنه الاستغناء عن روسيا.. وفاة الزعيم الصيني الأسبق جيانغ زيمين.. مهندس الإصلاح الاقتصادي في البلاد.. موسكو تؤكد أن بروكسل تحاول جاهدة سرقة الأصول الروسية المجمدة.. المفوضية الأوروبية: نبحث طرقا لاستخدام الأموال الروسية المجمدة لدفع تكاليف الحرب في أوكرانيا.. الدفاعات الجوية الروسية تسقط مقاتلة أوكرانية من طراز "سو 25".. السعودية تنشئ أكبر محطة للطاقة الشمسية بالشرق الأوسط..قدرتها الإنتاجية 2060 ميغاوات.. ستولتنبرغ: سنواصل دعم أوكرانيا وهناك حزمة مساعدات جديدة.. الأمين العام لحلف الناتو ينس ستولتنبرغ: نقترب الآن من التصديق على انضمام فنلندا والسويد للناتو.. القوات الروسية تحرر بلدة بيلوغاروفكا باتجاه دونيتسك بالكامل وتحيد 50 جنديا أوكرانيا.. قاذفات استراتيجية روسية و صينية تنفذ دورية مشتركة فوق بحري اليابان والصين الشرقي.. الخارجية الروسية: الأقمار الصناعية المستخدمة ضد روسيا في أوكرانيا قد تصبح أهدافا مشروعة.. تفاهم روسي جزائري على ترتيب زيارة الرئيس تبون إلى روسيا بحلول نهاية العام الجاري.. تركيا تعلن تحييد مسؤولة المخابرات في حزب العمال الكردستاني خلال عملية استخبارية شمالي العراق.. البنتاغون: ترسانة الصين النووية ستصبح أضعاف ما هي عليه بحلول عام 2035.. الأمم المتحدة: أول سفينة تحمل أسمدة روسية غادرت هولندا متوجهة إلى إفريقيا.. الجنرال عاصم منير..يتولى رسميا منصب قائد الجيش الباكستاني الجديد.. وسائل إعلامية نقلا عن مصدر تركي رسمي: المرحلة الأولى من العملية هدفها السيطرة على ثلاث مدن بمحافظة حلب.. أمام مجلس الأمن..المبعوث الأممي لسوريا يدعو لوقف التصعيد العسكري شمالي البلاد.. دمشق تطالب مجلس الأمن بإلزام تركيا إنهاء وجودها العسكري في سوريا وبخروج القوات الأمريكية من البلاد.. موسكو: مستويات عالية من "العلاقات المسمومة" مع روسيا من قبل الولايات المتحدة في جميع الاتجاهات..