العناوين الرئيسيةسورية

ما هي نتائج الاجتماع الأمني السوري التركي الجديد ..

 

رئيس مكتب الأمن الوطني اللواء علي مملوك، يلتقي مجدداً نظيره التركي هاكان فيدان ، في موسكو بوساطة روسية، اللقاء الجديد كشف عنه موقع “إنتلجنس أونلاين” الاستخباري الفرنسي الذي كشف ايضا أن “نتائج الاجتماع لم تكن مقنعة، لكنه سمح للجانبين بعرض مطالب كل منهما.

التقرير الاستخباراتي الفرنسي، جاء تأكيداً لما كانت كشفته صحيفة “الشرق الأوسط” الشهر الماضي، حول عقد جولة من المباحثات السريّة بين رئيسي استخبارات البلدين، خلال شهر تموز الماضي، في موسكو، شارك في جانب منها وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو.

الصحيفة السعودية نقلت عن مصادر روسيّة وغربيّة وعربيّة أن “مملوك وفيدان قدما لائحة طويلة من المطالب التي لا يمكن التنازل عنها خلال الاجتماع.

وتضمنت المطالب السورية وفقاً للصحيفة: “احترام السيادة السورية، ووضع جدول زمني للانسحاب التركي من الأراضي السورية ، وإعادة إدلب الخاضعة لسيطرة تنظيمات ارهابية مدعومة من تركيا منذ 2015، واستعادة السيطرة على معبر باب الهوى بين تركيا وإدلب، وفتح طريق “M4” الذي يمتد من حدود البحر المتوسط غرباً إلى العراق شرقاً، ومساعدة دمشق على تخطي العقوبات الغربية ، والمساهمة في إعمار سورية، والمساعدة على استعادة السيطرة على الثروات الطبيعية من نفط وغاز وزراعة شرق الفرات.

أما مطالب تركيا، فتشمل: “عمل جدي ضد “حزب العمال الكردستاني” وجناحه السوري “وحدات حماية الشعب” الكردية، والتعاون بين أجهزة الأمن في البلدين، ومفاوضات مع “المعارضة السورية” المدعومة من تركيا للوصول إلى تسوية سياسية، وعودة اللاجئين السوريين، وإنشاء مناطق آمنة في حلب ومناطق أخرى شمالي سورية بعمق 30 كم، ومساعدة وتسهيل عمل اللجنة الدستورية السورية”.

وكشف عضو لجنة المصالحة الوطنية عمر رحمون لصحيفة “القدس العربي”، أنّ “ الاجتماع الأمني السوري التركي الأول حصل في مدينة كسب السورية في شهر كانون الأول 2018، بإشراف روسي، ثم حدثت بعده خمسة اجتماعات بين العامين (2018-2019)، إذ ضمت الاجتماعات في البداية وفوداً من المخابرات التركية والسورية على مستوى منخفض، من عميد وأقل، دون حضور شخصيات سياسية”.

وسبق أن نقلت صحيفة “الوطن” السورية عن مصادر عربية في إسطنبول تأكيدها على أن “مسألة التقارب مع سورية على رأس قائمة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان”، مشيرة إلى أن “التصريحات التركية حول رغبة أنقرة بإعادة العلاقات مع دمشق ليست إجراء تكتيكي وإنما استراتيجي، فرضته التطورات التي شهدتها منطقة الشرق الأوسط والعالم مؤخرا”.

 

وكالات 

 

صفحتنا على فيس بوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
مدفيديف: طلب أوكرانيا الانضمام إلى "الناتو" توسل "لتسريع بدء حرب عالمية ثالثة".. انقلاب في بوركينا فاسو.. إزاحة قائد الجيش، وتعليق العمل بالدستور، وإغلاق الحدود حتى إشعار آخر .. البيت الأبيض: الوقت ليس مناسبا لقبول انضمام أوكرانيا إلى "الناتو".. البيت الأبيض: الجيش الأميركي مستعد لمواجهة "أي احتمال" في أوروبا.. روسيا تستخدم حق الفيتو.. في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أمريكي حول ضم المناطق الأربع..والصين تمتنع من التصويت.. أول تعليق من الصين على ضم روسيا 4 مناطق: موقفنا تجاه ​أوكرانيا​ ثابت ويتمثل باحترام سيادتها مع مراعاة الهواجس الأمنية لأي دولة أخرى.. بوتين يوقع مع قادة دونيتسك ولوغانسك وزابوروجيه وخيرسون اتفاقيات الانضمام إلى روسيا.. - بوتين: يدخل العالم إلى حقبة جديدة متعددة القطبية تدافع فيها الدول عن استقلالها وإرادتها ورغبتها في التنمية.. - بوتين: لقد حل الغرب أزمته في الكساد العظيم بالحرب العالمية الثانية، وأزمة الثمانينات من القرن العشرين بموارد الاتحاد السوفييتي المنهار.. - بوتين يتهم الأنجلو ساكسون بالتخريب الذي تعرضت له أنابيب السيل الشمالي لنقل الغاز الروسي.. - بوتين: الولايات المتحدة الأمريكية ما زالت تحتل ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وتتنصت على زعمائها.. - بوتين: الغرب ينتهج سياسة الاستعمار الجديد من أجل الهيمنة على العالم وإسقاط الأنظمة.. - بوتين: لقد حافظ أجدادنا منذ كاترينا العظمى على تلك المناطق وقاتل من أجل هذه المناطق أجدادنا في الحرب العالمية الثانية.. - بوتين: ندعو كييف للتفاوض لكننا لن نناقش اختيار الشعب لقد تم ذلك ولن تخذل روسيا الشعب.. - بوتين: سوف نستعيد كافة أراضينا ونحمي شعوبنا بكل ما نملك من وسائل.. - بوتين: أريد أن يستمع نظام كييف ومشغلوه في الغرب أن سكان هذه المناطق أصبحوا مواطني روسيا وإلى الأبد.. - بوتين: يجب أن تحترم كييف اختيار مواطني جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه.. بوتين في كلمته خلال مراسم انضمام مناطق جديدة إلى روسيا الاتحادية: المواطنون قاموا باختيارهم بالانضمام إلى روسيا وهذا حقهم.. تفجير انتحاري يستهدف معهدًا تعليميًا بالعاصمة الأفغانية كابول يسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا وإصابة العشرات.. وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي يتفقون على إجراءات طارئة لمساعدة الأسر والشركات في مواجهة ارتفاع الأسعار ..