إضاءاتالعناوين الرئيسية

قال توزيعه قال!! .. مراد داغوم ..

 أكثر أعمال محمد عبد الوهاب الوطنية هي تُحفٌ موسيقية باهرة، تؤكد جميعها عبقرية هذا الملحن الفذ، وتقف شاهدةً على براعته في سبك الجملة الموسيقية، كل لحن منها يحتوي جملاً موسيقية تدخل القلب مباشرة لا تُلزم المستمع أن يعيدها عدة مرات ليتفهمها، بل إن قاموسها مُتَضَمَّن فيها.
وقد أوصله جمهور محبيه إلى أعلى مراتب الفنانين المؤثرين في العواطف الجماعية لشعوب كاملة. بالرغم من روعة ألحانه وعبقريته في السبك الموسيقي، إلا أنه لم يكن موفقاً في أمر واحد فقط (على الأقل)، وهو محاولته الدائمة للظهور أكبر من ذاته بقليل، مع كل عملقته الموسيقية في مجال الأداء واللحن كان يجب أن ينسب لنفسه صفات غير متوفرة لديه! وكما كان مقتنعاً أن الموسيقا التي يسمعها على (الغرامافون) لن يسمعها أحد غيره في المستقبل لأنه عبد الوهاب، وهو يمكنه شراء الأسطوانات الغربية أما غيره فلن يستطع، وهذا سهّل له اقتباس ميزورات صغيرة من بعض معزوفات عالمية وهو يظن ألا أحد سيكتشف ذلك.
كذلك، وبالطريقة ذاتها كان يظن أن لا أحد سيعرف أنه لا يستطيع قراءة ولا كتابة النوتة الموسيقية ولا يستطيع بالتالي توزيع ألحانه بنفسه، وأنه يستطيع ببساطة أن يخدع الناس عبر صورة مثلاً له جالساً على البيانو يكتب نوتة موسيقية وهو بلباس الميدان الكامل. فالمفروض أن الملحن يكون في بيته أو في بيئة توازيه بالحميمية، مرتاحاً متحرراً من الرسميات ليستطيع إبداع لحن ما، فلماذا يجلس الملحن بطقم رسمي وكرافات ومحرمة جيب أثناء التلحين؟!
.
طالعتني معلومات على فيديو في اليوتيوب لأحد ألحانه الوطنية (الوطن الأكبر) تقول أن النشيد من توزيعه، وتكرر الأمر في عدة أناشيد أخرى، والمعلوم أنه لا يفقه في التوزيع الموسيقي شيئاً وأن الموسيقي اليوناني “أندريا رايدر” كان يوزع له ألحانه ومن بينها نشيد الوطن الأكبر.
إن عظمة وعبقرية لحن هذا النشيد تكفي لتخليد اسم محمد عبد الوهاب، لذلك أستغرب حاجته لانتحال صفات أخرى ومن بينها قائد أوركسترا “مايسترو” يؤدي فيها حركات خرقاء لا علاقة لها بما يتم تنفيذه من موسيقا وغناء، لاسيما أن الموسيقا والغناء تم تسجيلهما في الاستديو ويقوم العازفون بالعزف بدون صوت.
من أكثر تلك الحركات الكوميدية إضحاكاً هو أنه يدير ظهره للفرقة الموسيقية ويوجه حركاته المايستروية إلى فرقة الرقص الشعبي كما سترون ذلك عدة مرات في الفيديو المرفق. وأتساءل: ما هو دور المخرج إذن الأستاذ عز الدين ذو الفقار؟!
.
كما ذكرت سالفاً، اللحن فيه من العظمة ما يثير عندي قشعريرة في كل مرة أسمعه فيها، ولكن-سبحان الله- يأبى الفنانون المشاركون (وكلهم كبار) إلا أن يشوِّهوا الصورة الحقيقية المنتظرة من فيديو لأغنية وطنية محترمة يجب أن تتميز بالرسمية والجدية من كل المشاركين.
فلو حاولنا استعراض الأداء الغنائي والحركي للمشاركين، استعراضاً لما قدموه وليس “تقييماً، فما الذي سنجده من طُرَفٍ تستحق التندر؟ برأيي الخاص، كانت الملكة بينهم هي “فايدة كامل”، يبدأ المقطع الخاص بها (وهو المقطع الثالث) عند الدقيقة 4:39 … تأسر النفوس بصوتها الوحشي المجروح، أدَّت مقطعها بكامل مثالية أداء غناء وطني، لم تغمز بإغراء، ولم يصلك منها أي إيحاء غير إحساسها الوطني، فايدة صوت مُرعب، وأداء خارق، ونصيب أقل من نصيب صباح من الجمال. لكنها عندما تنهي دورها بعبارة (عاش وانتصر الشعب العربي) تجعلك تنسى كل شيء خلال التركيز على صوتها وادائها.
أما سيدتنا دائمة الشبوبية صباح، فقد كان لها المقطع الثاني بدءاً من الدقيقة 3:26 … وكالعادة، لا انتقاد لصوتها الرائع ولا لأدائها الممتاز، لكنها أدَّت بالنَفَس الذي تؤدي به أغنياتها الأخرى مثل (يارب تشتي عرسان)! تشعر من خلال حركات عينيها وتعابير وجهها وجسدها أنها تحاول “تطبيق” كل الشباب المتواجدين معها في الفيديو، وعندما تنهي بعبارة (وحدة كل الشعب العربي) تخال أنها تتمنى إغراء الشعب بأكمله. هذه هي صباح، الأمورة، دائماً تُبدي تقديراً كبيراً لكل من يقبل يدها، ولكنها تستحق ذلك عن جدارة.
كان المقطع الرابع من نصيب الدلوعة الرائعة “شادية” بدءاً من الدقيقة 5:50 … لا يمكن أيضاً انتقاد الصوت والأداء لهذه العملاقة إلا بالمحافظة على دلعها المعهود، وبالتأكيد ستلحظ اهتماماً بالغاً طريفاً منها بإظهار “موديل” فستانها المتميز، كنت أعتقد أن أطراف الأكمام مربوطة بزنديها لكن إحدى اللقطات وضَّحت أنها تمسكها بأصابعها لتفردها كجناحين، فثمن فستان كهذا لن يؤتي جدواه بدون استعراض هذه الميزة الفريدة فيه، وليذهب التعبير عن الوطنية إلى أي مكان يريده، وليأخذ معه المُخرج الكبير.
المقطع الخامس للكبيرة “وردة” بدءاً من الدقيقة 7:03، وهي كفايدة كامل، تؤدي من أعماق قلبها كل كلمة في هذا اللحن العظيم بروح وانفعال وطني صادق، وبالتأكيد صوتها وأداؤها يرتفعان فوق كل نقد. وبالتمعن في تعابير وجهها وحركاتها لن تجد إلا صدقاً في فهمها لكل كلمة تنطقها ولكن علامة من اللحن العظيم.
حبيبتي نجاة، والمقطع السادس عند الدقيقة 8:15 … الصوت الآسِر والأداء الجميل فوق العادة، تكرر مشكلة صباح عندما تغني دورها كما اعتادت أن تؤدي (ليه خلتني أحبك)، لكنها لم توحي بأي شيء غير سعادتها الكبيرة بدورها عبر إطلاق ابتسامات متعددة قد لا تناسب المطلوب إظهاره من عواطف وطنية وقومية. صحيح أنه لا شيء يمنع من استمتاع الفنان بدوره، لكن موضوع الأغنية يستحق أيضاً أن توليه قدره من الاهتمام.
عند الدقيقة 9:27، يطل العندليب مرة أخرى بعد أن افتتح النشيد بمقطع ذو لحن خاص بدوره، لكنه في المقطع الأخير يغني اللحن الذي غناه بقية زملائه. لن تجد بين مطربي العرب مغنيّاً يقتل ذاته لتحقيق الكلمة واللحن مثل عبد الحليم، وهذا ما دفع الملحنين لأن يتسابقوا إليه عندما يبدعون لحناً متميزاً. أدّى العندليب الدورين بأمانة معهودة منه، ولم تبدر منه أي ظاهرة يمكن أن تدفعك لأي نقد مهما صغر شأنه، إنه عبد الحليم، الرائع!
.
كمحصلة، بدا هذا الفيديو كنكتة، بعكس ما يتضمنه النشيد من كلمات رائعة ولحن أروع ومنشدين عظام، استطاع عبد الوهاب أن يصحح كل ما بدر منه في فيديو نشيد (الجيل الصاعد)، وفي فيديو “صوت الجماهير” الذي هو أجمل لحناً وتأثيراً، حيث في بداية الفيديو ذكر أن التوزيع الموسيقي لأندريا رايدر، واكتفى بدور الملحن والمؤدي ولم ينتحل صفة المايسترو، فاستحق كل تقدير واحترام وهو أحد صانعي مصر بشهادة الزعماء والشعب.
بعد ذلك بسنوات، كرر الفنان الكبير “صفوان بهلوان” خطأ قيادة الأوركسترا شكلياً مع تسجيل مسبق في نشيد “جبهة المجد” مع ميادة الحناوي، لكنه يختلف كثيراً، فهو فنان آكاديمي يحق له لقب مايسترو وقيادة أوركسترا كاملة، قام بكتابة اللحن وتوزيعه بنفسه بجدارة وحرفية عالية.
.
رابط نشيد الوطن الأكبر مع المايسترو محمد عبد الوهاب:
https://www.youtube.com/watch?v=4m_15G4-ics
رابط النشيد العظيم “صوت الجماهير”، تحفة أخرى من عبد الوهاب لا تقل عن “الوطن الأكبر”: https://www.youtube.com/watch?v=_kaXTrpME0I
.
*مؤلف وموزع وناقد موسيقي- سوريا

 

صفحتنا على فيسبوك: https://www.facebook.com/alwasatmidlinenews

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
منشورات تجتاح بغداد تدعو لمظاهرات حاشدة في الأول من تشرين الأول المقبل، إحياء لذكرى احتجاجات 2019.. تقرير: نحو 48 ألف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال الـ 12 شهر الماضية.. الدفاع الروسية: مقتل 340 قوميا متطرفا أوكرانيا في عملياتنا خلال 24 ساعة.. قائد القوات البرية في أوغندا: الهجوم على روسيا يعني هجوم على أفريقيا.. اندلاع حريق في أحد أكبر الأسواق العالمية في باريس.. رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس: نعتزم مع حلفائنا ضمان قدرة تايوان على الدفاع عن نفسها أمام الصين.. رئيس الإمارات يوقع اتفاقية للطاقة مع شولتس تقضي بتزويد ألمانيا بالغاز المسال والديزل في 2022 و2023.. البنك الدولي يقدّم نحو ملياري دولار لـ باكستان بعد فيضانات مدمرة أودت بحياة أكثر من 1600 شخص هذا العام.. طاجيكستان وقرغيزستان توقعان بروتوكولا لإنهاء النزاع الحدودي.. الولايات المتحدة تخرج 79 صهريجا من النفط السوري المسروق من حقول منطقة الجزيرة والمنطقة الشرقية عبر معبر المحمودية باتجاه قواعدها في العراق.. مظاهرة حاشدة لأنصار المعارضة في عاصمة مولدوفا، للمطالبة باستقالة قيادة البلاد وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة.. إعلام: تركيا ترصد انتشارا عسكريا يونانيا في جزر بحر إيجه.. العراق يعلن بدء عمليات ضخ النفط الخام التجريبية في مصفاة كربلاء.. دبلوماسي عراقي يشاهد مباراة خلال انعقاد اجتماع الجمعية العامة للأمم المتحدة.. مسؤول إيراني: الرئيسان الفرنسي والسويسري حملا رسائل أمريكية للرئيس الإيراني.. الدفاع الروسية: إحباط محاولة أوكرانية للهجوم بمسيرات مفخخة على محطة زابوروجيه النووية.. شرطة الاحتلال الإسرائيلية تدعو المستوطنين لحمل السلاح.. إيران.. زلزال بقوة 4.3 درجات على مقياس ريختر، يضرب محافظة كرمان جنوب شرقي البلاد.. بعد زيارته السعودية لعقد شراكات في مجال الطاقة، المستشار الألماني يصل الإمارات قبل أن يستكمل جولته في قطر.. بريطانيا: مشروع قانون فى البرلمان لتخفيض عدد أيام العمل إلى أربعة أيام في الأسبوع الواحد..