العناوين الرئيسيةرياضة

ليفربول ينجو من فخ أستون فيلا بهدف قاتل

نجا ليفربول من فخ ضيفه أستون فيلا بتعادل إيجابي بنتيجة 1-1، اليوم السبت على ملعب “أنفيلد”، بالجولة 37 من الدوري الإنجليزي الممتاز.

تقدم أستون فيلا بهدف جاكوب رامزي في الدقيقة 27، قبل أن يعادل روبرتو فيرمينو التعادل بهدف في الوقت القاتل بالدقيقة 89، حيث توقفت سلسلة ليفربول الأخيرة عند 7 انتصارات متتالية، لكنه احتفظ بقليل من الأمل بشأن فرص تأهله لدوري أبطال أوروبا.

ورفع الليفر رصيده إلى 66 نقطة من 37 مباراة، في المركز الخامس، بفارق 3 نقاط خلف نيوكاسل ومانشستر يونايتد من 36 مباراة، صاحبي المركزين الثالث والرابع، أما أستون فيلا، رفع رصيده إلى 58 نقطة في المركز السابع، علماً بأن نجمه أولي واتكينز أهدر ركلة جزاء في الدقيقة 22.

تفاصيل لقاء ليفربول وأستون فيلا..

كانت بداية ليفربول متواضعة، حيث افتقد للنزعة الهجومية، وعجز عن بناء الفرص لاختراق دفاعات الخصم، في حين ارتكب خط دفاعه بعض الأخطاء الكارثية، وغابت انطلاقات الظهيرين أرنولد وأندرو روبرتسون، ولم يقدم ثلاثي الوسط هندرسون وفابينيو وكورتيس جونز الدعم الكافي.

واحتسب الحكم ركلة جزاء بعد عرقلة من إبراهيما كوناتي ضد أولي واتكينز، حيث عجز عن التسجيل وأهدر الكرة بغرابة، لكن جاكوب رامزي عوض فيلا وسجل الهدف الأول في الدقيقة 27، بعد عرضية من دوجلاس لويز، قابلها رامزي بقدمه في الشباك.

في الشوط الثاني ضغط ليفربول بقوة من أجل إدراك التعادل، وغامر يورجن كلوب بتبديل هجومي، حيث شارك ديوجو جوتا مكان كورتيس جونز،حيث سدد صلاح كرة أمسكها مارتينيز بسهولة، بعدها هز كودي جاكبو الشباك، لكنه لم يهنأ كثيرا، حيث تدخلت تقنية الفيديو باحتساب تسلل ضد دياز.

ووسط الاندفاع الهجومي الأحمر، فاجأ جون ماكجين، الجميع بتسديدة قوية، أبعدها أليسون بيكر بصعوبة بالغة، ليحرم الضيوف من الهدف الثاني.

واصل كلوب المغامرة، حيث أشرك جيمس ميلنر وفيرمينو وتسيميكاس ثم هارفي إيليوت مكان هندرسون وروبرتسون ولويز دياز وفابينيو.

ولم ييأس ليفربول، متسلحاً بحماس جنوني لجماهيره في المدرجات، حتى أدرك التعادل بهدف سجله فيرمينو بعد تمريرة ذهبية من محمد صلاح.

تراجع أستون فيلا للخروج بنتيجة إيجابية، في الوقت الذي احتسب الحكم 10 دقائق وقت بدل ضائع، لعب خلالها ليفربول العديد من الكرات العرضية.

وتصدى الأرجنتيني إيمليانو مارتينيز، لتسديدتين من جاكبو وهارفي إيليوت، ليخرج الضيوف بنقطة، كسرت سلسلة انتصارات ليفربول.

المصدر: الوسط – مواقع إلكترونية

صفحتنا على فيس بوك  قناة التيليغرام  تويتر twitter

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك