العناوين الرئيسيةعربي

لبنان يعلن رفض أي طلب بشأن أزمة قرداحي “يؤدي إلى حرب أهلية أو مواجهة عسكرية”

عون: لم أطلب من الوزير قرداحي الاستقالة !

 

أعرب الرئيس اللبناني العماد ميشيل عون، عن استعداد بلاده لبحث أي مطلب خليجي لإنهاء مقاطعة الدولة اللبنانية “شرط ألا يؤدي إلى تفجير البلد أو إلى مواجهة عسكرية أو إلى حرب أهلية”.

جاء ذلك في مقابلة للرئيس اللبناني على قناة “الجزيرة” القطرية خلال الزيارة التي يقوم بها إلى الدوحة، حول أزمة التصريحات التي أدلى بها وزير الإعلام اللبناني، جورج قرداحي عن اليمن، التي أثارت أزمة دبلوماسية بعد اعتبارها مسيئة للسعودية والإمارات.

وقال عون وفقاً لما نقلته الرئاسة اللبنانية: “من الظلم تحميل الشعب اللبناني مسؤولية ما قاله مواطن واحد، والعمل جار على حلّ الأزمة، ولم أطلب من الوزير قرداحي الاستقالة، وهذا أمر يتحمل هو مسؤوليته وسيتصرف على هذا الأساس، وهو فهم ما يجب القيام به لمصلحة البلد”.

وشدد عون على أن “حزب الله يمثل ثلث الشعب اللبناني ولم يقم على الأراضي اللبنانية بأي خطأ، ولم يتعرض لأي إنسان دخل إلى الأراضي اللبنانية سواء انتسب لدولة تصنفه إرهابيا أو لا، ومنذ انتخابي إلى اليوم لم يحدث أي حادث أمني لا شخصي ولا إجمالي من حزب الله وهناك أمان واطمئنان لأي إنسان يدخل لبنان”.

وكان وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي أدلى- قبل توليه منصبه- بتصريحات حول الأزمة اليمنية، اعتبر فيها الحرب التي يشنها التحالف العسكري الذي تقوده الرياض حربا عبثية، وهو ما فجر غضبا خليجيا شديداً وأزمة دبلوماسية انتهت بقطيعة لبنان.

المصدر: وكالات

تابعونا على فيسبوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى