منوعات

كولومبيا.. العثور على أوان مليئة بالذهب والكنوز

|| Midline-news || – الوسط …

 

عثر علماء آثار في معبد مدينة قديمة في كولومبيا على ثمانية أواني فخارية مليئة بالذهب والفضة والزمرد يمكن أن تكون المصدر الذي ألهم أسطورة مدينة الذهب “إلدورادو”.

وقال موقع “لايف ساينس” في 22 أيلول سبتمبر 2021 إنه وخلال أعمال تنقيب قرب العاصمة بوغوتا، اكتشف فريق من علماء الآثار بقيادة فرانسيسكو كوريا جراراً مليئة بالذهب المقدّم “لآلهة” مزعومة تعود إلى فترة شعوب “المويسكا” الأصلية، أي إحدى الحضارات الأربع الكبرى في أمريكا الجنوبية إلى جانب الأزتيك والمايا والإنكا.

وتحتوي الجرار على قطع أثرية غالباً ما تكون من الزمرد وبعض التماثيل المعدنية بعضها على شكل ثعابين وبعضها الآخر يصور أشخاصاً يحملون أسلحة.

وبحسب كوريا فإن الجرار المليئة بالكنوز ربما كانت مرتبطة “بالآلهة التي عبدها المويسكا” وبعضها كان مرتبطاً بالقمر والشمس، أو أنها مرتبطة “بعبادة الأسلاف”. وأضاف: “من الصعب جداً تحديد أي من الفرضيتين هو الصحيح. أعتقد أنه كان هناك شكل من أشكال عبادة الأسلاف في أوساط هذه القبائل”.

وكان لسكان “المويسكا” تقليد مفاده أنه في بعض الاحتفالات يظهر الزعيم مغطى بمرهم يحتوي على جزيئات من الذهب. ووفقاً لعلماء الآثار، يمكن أن يكون هذا الاحتفال أحد الأسس التي ألهمت أسطورة إلدورادو، مدينة الذهب.

إلدورادو هي واحدة من الأساطير الأكثر ديمومة في التاريخ، وهي مدينة سرية من الذهب مخبأة في مكان عميق في أمريكا الجنوبية، وقد ألهمت إلدورادو لقرون عديدة المستكشفين للمغامرة في عمق القارة بحثًا عن الشهرة والثروة، وقد أدى البحث المرضي عن المدينة إلى مأساة وخيانة، ولكن هل هناك أي مضمون وراء أسطورة الدورادو؟

 من أين أتت أسطورة الدورادو؟

حالما غامر أول المستعمرين الأوروبيين في أمريكا الجنوبية في أوائل القرن السادس عشر بدأوا بسماع أساطير كثيرة من السكان الأصليين عن كنوز وثروة ضخمة، ولكن أسطورة واحدة على وجه الخصوص أسرت خيالهم (قبيلة مويسكا الموجودة عاليًا والمخبأة في جبال الأنديز)، وتقول القصص أنه عندما جاء زعيم جديد من قبيلة مويسكا إلى السلطة تم تغطيته بغبار الذهب بينما ألقيت الجواهر الثمينة في بحيرة غواتافيتا القريبة منهم كتضحية للإله المحلي لهم.

في البداية، لم تشر إلدورادو إلى مدينة، بمعنى (The Golden one) ولكن هذا فقط كان اسمًا اُطلق من قبل الأسبان على زعيم القبيلة (المغطى بالذهب).

وفي القرن الخامس عشر وقبل وصول الإسبان إلى مكان القبيلة؛ كان من المفترض أن طقوس توليهِ زعيمًا قد انتهت، وعندها هاجمت قبيلة مجاورة قبيلة الـ(The Golden one) وأتباعه، ومع ذلك، ونظرًا للكم الهائل من الذهب الذي وجده المستوطنون الأوروبيون بين القبائل الأصلية على طول الساحل الشمالي لأمريكا الجنوبية؛ كان المستكشفون مقتنعين بأنه يجب أن يكون هناك مكان للثروة العظيمة في مكان ما داخل القارة.

في عام (1540) دخل الغزاة الأوروبيين أخيرًا وادي بوغوتا، وبحلول عام (1545) أُخضعت قبيلة مويسكا، وعندها بدأوا في التواصل مع شيوخ القبيلة، سرعان ما أدرك الغزاة أن غواتافيتا القريبة كانت هي البحيرة التي يتم رمي الجواهر الثمينة فيها من أساطير إلدورادو، وأصبح المستعمرون الإسبان يقومون بمحاولات يائسة لاستخراج الثروات من البحيرة، وأجبروا سكان مويسكا على محاولة إخراج الثروات من مياه البحيرة بأواني طينية، على أمل أن يتم العثور على أيِّ جواهر في الماء.

وبعد عدة عقود؛ تم توظيف فريق من (8000) عامل لحفر حفرة في حافة الحفرة التي تضم البحيرة، ثم تجفيف عشرين مترًا من المياه، وكشفت عن الحلي الذهبية وغيرها من الجواهر في الوحل، وحدثت الكارثة حيث قبل أن تفرغ البحيرة من المياه بالكامل، انهار الثقب وقتل المئات من العمال.

إن كمية الذهب التي تم استخراجها من البحيرة الموحلة في غواتافيتا غير واضحة، لكن المصادر تشير إلى أنها لم تكن كافية لتمويل النفقات الهائلة لمحاولة تجفيف البحيرة.

نمت الأسطورة منذ بداياتها وأصبحت أكثر تفصيلًا حيث تم تمريرها عبر الأجيال، من النقطة التي بدأ فيها المستكشفون بالبحث عن مدينة ذهبية مفقودة.

وأطلق المستكشف الإنجليزي السير(والتر رايلي- Walter Rayleigh) في القرن السابع عشر بعثتين إلى إلدورادو، الثانية كانت برئاسة ابنه (وات-Watt) ثم وقع حادث مأسوي أثناء استكشاف نهر أورينوك، حيث فشل الفريق في العثورعلى أي علامة على مدينة الذهب، وأصبح الأمر أكثر سوءً، حيث دخلوا في نزاع كارثي مع المستكشفين الإسبان، وقتل واط في القتال.

عاد السير والتر بعد وفاة ابنه إلى إنجلترا، وتصاعدت حدة الكارثة حيث تم إصدار أوامر صارمة للمستكشفين الإنجليز في العالم الجديد لتجنب الصراع مع الإسبان بسبب الوضع الدبلوماسي الدقيق بين الإمبراطوريتين، وكان يُنظر إلى أعمال السير والترعلى أنها متهورة بشكل خطير، وتم إعدامه بناء على أوامر الملك جيمس.

لا يوجد على الأرجح أي مدينة من الذهب مخبأة في أعماق أمريكا الجنوبية، ومع ذلك وجد علماء الآثار أن هناك بعض الأسس التي تستند عليها الأسطورة الأولى “The Golden One”، حيث أظهرت الأبحاث أن مدى وجودة إنتاج الذهب في المنطقة المحيطة بما يعرف الآن بكولومبيا كان ملحوظًا حقًا في أواخر القرن السادس عشر، وكانت مويسكا بالتأكيد قبيلة حقيقية، وقد أظهر التحليل الأثري والأنثروبولوجي أن الذهب جزء أساسي من ثقافتهم، ومع ذلك، فإن هذا الذهب لم يكن رمزًا للثروة، بل كان يستخدم كغرض ديني.

ويقول (روبرتو ليراس بيريز- Roberto Lleras Pere) عالم الآثار والخبير في الذهب في مويسكا، لهيئة الإذاعة البريطانية عام (2013): «على حد علمي لم يخصص أي مجتمع آخر أكثر من (50٪) من إنتاجهم للعروض الدينية فقط، لذلك أعتقد أن هذا المجتمع فريد من نوعه».

وفي عام (1969) عَثر القرويون على طوفٍ ذهبي في كهف في التلال جنوب بوغوتا، وقد صورمشهدًا يشبه المشهد الموصوف في أساطير بحيرة غواتافيتا، مما أضاف مزيدًا من المصداقية إلى قصص (The Golden One).

وربما لم تكن الدورادو مكانًا أكثرَ من خيال مستكشفين وعطشهم للثروة في العالم الجديد، لكن طقوس مويسكا المقدسة وراء الأسطورة كانت حقيقية بالتأكيد.

 

تابعوا صفحتنا على الفيس بوك: https://m.facebook.com/alwasatmidlinenews/?_rdr

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
عدد قتلى إطلاق النار داخل مدرسة في مدينة إيجيفسك بوسط روسيا يصل لـ 13 قتيلا برلماني أوروبي: الناخبون الإيطاليون لقنوا الاتحاد الأوروبي درسا لن ينساه.. بعد إملائه عليهم لمن يصوتون بالانتخابات البرلمانية.. فوز اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية في إيطاليا ..#عاجل إيطاليا: استطلاعات الرأي تشير إلى تقدم تحالف اليمين واليمين المتطرف في الانتخابات التشريعية..#عاجل الآلاف في شمالي ألمانيا يحتشدون لمطالبة الحكومة بتشغيل خط أنابيب "نورد ستريم 2" الروسي.. استطلاع: "الديمقراطيون" يطالبون باستبدال بايدن في انتخابات 2024.. زيلينسكي: أوكرانيا حصلت على نظام دفاع جوي متطور من الولايات المتحدة.. الصحة السورية عدد الإصابات المثبتة بالكوليرا بلغ 338 إصابة، بينما وصل عدد الوفيات إلى 29.. ارتفاع عدد ضحايا الزورق اللبناني الذي غرق قبالة ساحل طرطوس إلى 97 شخصاً وذلك بعد انتشال جثتين عند جزر حباش قرب جزيرة أرواد.. منشورات تجتاح بغداد تدعو لمظاهرات حاشدة في الأول من تشرين الأول المقبل، إحياء لذكرى احتجاجات 2019.. تقرير: نحو 48 ألف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال الـ 12 شهراً الماضية.. الدفاع الروسية: مقتل 340 قوميا متطرفا أوكرانيا في عملياتنا خلال 24 ساعة.. قائد القوات البرية في أوغندا: الهجوم على روسيا يعني هجوماً على إفريقيا.. اندلاع حريق في أحد أكبر الأسواق العالمية في باريس.. رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس: نعتزم مع حلفائنا ضمان قدرة تايوان على الدفاع عن نفسها أمام الصين.. رئيس الإمارات يوقع اتفاقية للطاقة مع شولتس تقضي بتزويد ألمانيا بالغاز المسال والديزل في 2022 و2023.. البنك الدولي يقدّم نحو ملياري دولار لـ باكستان بعد فيضانات مدمرة أودت بحياة أكثر من 1600 شخص هذا العام.. طاجيكستان وقرغيزستان توقعان بروتوكولا لإنهاء النزاع الحدودي.. الولايات المتحدة تخرج 79 صهريجا من النفط السوري المسروق من حقول منطقة الجزيرة والمنطقة الشرقية عبر معبر المحمودية باتجاه قواعدها في العراق.. مظاهرة حاشدة لأنصار المعارضة في عاصمة مولدوفا، للمطالبة باستقالة قيادة البلاد وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة..