العناوين الرئيسيةدولي

فيتو روسي صيني ضد مشروع قرار أمريكي حول كوريا الشمالية 

 

فيتو روسي صيني ضد مشروع القرار الأمريكي حول كوريا الشمالية في مجلس الأمن لتوسيع العقوبات عليها بعد اختبارها صواريخ بالستية، ما يعكس بشكل واضح انقسام هذه الهيئة الدولية .

وصوتت الدول الـ13 الأخرى الأعضاء يوم الخميس، لمصلحة المشروع الذي نصّ على إدانة إطلاق كوريا الشمالية لصاروخ باليستي عابر للقارات، الذي نفذته في 24 آذار / مارس الماضي، والتجارب الصاروخية الأخرى التي أجرتها بيونغ يانغ مؤخرا.

واقترح مشروع القرار خفض أحجام النفط الخام الذي يورد لكوريا الشمالية بموجب القرارات الدولية السابقة، من 4 ملايين برميل إلى 3 ملايين برميل سنويا، وكذلك تقليص توريدات المشتقات النفطية.

وكان المشروع يتضمن عددا من القيود الأخرى على التجارة مع كوريا الشمالية، إضافة إلى عقوبات شخصية على مسؤول كوري شمالي رفيع، يتعلق عمله بالإشراف على تطوير الصواريخ الباليستية، وتجميد أصول لـ 3 كيانات في الجمهورية.

كما نصّ مشروع القرار الأمريكي على حظر صادرات كوريا الشمالية من الفحم وساعات اليد والحائط وأيّ بيع أو نقل للتبغ إلى بيونغ يانغ. إضافة إلى تعزيز مكافحة الأنشطة الإلكترونية لبيونغ يانغ.

و في الكواليس، عبّر عدد من حلفاء واشنطن عن أسفهم لإصرارها على إجراء تصويت مع علمها بأنّ الصين وروسيا ستستخدمان الفيتو ضدّ مشروع القرار.

وأشارت السفيرة الأمريكية في الأمم المتحدة ليندا توماس غرينفيلد، مبررة الخطوة، إلى أنه منذ 2017 حين تبنى مجلس الأمن بالإجماع ثلاث مجموعات من العقوبات القاسية ضد كوريا الشمالية، “لم يؤد ضبط النفس والصمت من قبل المجلس إلى إزالة التهديد ولا حتى إلى خفضه”.

فيتو روسي صيني ضد مشروع قرار أمريكي حول كوريا الشمالية 

من جهته، وخلال نقاش متوتر مع الدبلوماسية الأمريكية، اتهم السفير الصيني تشانغ جون الولايات المتحدة بأنها سعت إلى “الفشل” وإلى “إبعاد المجلس عن الحوار والمصالحة”. وقال إن “عقدة المشكلة هي معرفة إذا كانوا يريدون استخدام ملف شبه الجزيرة الكورية لاستراتيجيتهم المزعومة في المحيطين الهندي والهادئ”.

وقبل التصويت، أكد السفير الصيني لصحافيين رفض بكين “التام” لأي “محاولة لجعل  آسيا ساحة معركة أو لإثارة مواجهات أو توتر فيها”.

و دعا تشانغ جون الولايات المتحدة إلى “العمل على تشجيع حل سياسي”، مؤكدا أن عقوبات جديدة سيكون لها عواقب إنسانية في كوريا الشمالية التي تواجه منذ فترة قصيرة انتشار كوفيد-19. كما دعا إلى “تجنّب أي خطوة استفزازية”، مطالباً الولايات المتحدة “باستئناف الحوار مع كوريا الشمالية”.

أما سفير روسيا لدى الأمم المتحدة فاسيلي نيبينزيا، فقد اتهم الولايات المتحدة بتجاهل دعوات بيونغ يانغ إلى وضع حد “لأنشطتها العدائية”.

وقال نيبينزيا إن “زملاءنا الأمريكيين والغربيين  لا يملكون على ما يبدو أي رد على أوضاع الأزمات سوى فرض عقوبات جديدة”.

مخاوف من تجربة نووية
وبعد رفض هذا المشروع والانقسام الواضح لمجلس الأمن الدولي بشأن ملف كوريا الشمالية، يخشى دبلوماسيون أن تجد هذه الهيئة صعوبة في الإبقاء على الضغط لتطبيق العقوبات الأخيرة التي فرضتها على بيونغ يانغ في 2017.

وقد أظهر المجلس حينذاك وحدة في الردّ على تجارب نووية وصاروخية أجرتها كوريا الشمالية وذلك من خلال إقرار ثلاث حزم عقوبات اقتصادية عليها في مجالات النفط والفحم والحديد وصيد الأسماك والمنسوجات.

وطورت كوريا الشمالية أسلحة بالستية ولديها عدداً من القنابل الذريّة، لكنها لم تنجح بعد حسب دبلوماسيين، في الجمع بين التقنيتين وتطوير صاروخ برأس نووي.

وأجرت كوريا الشمالية هذا الأسبوع عدداً من تجارب إطلاق الصواريخ بما في ذلك أكبر صاروخ بالستي عابر للقارات تملكه على الأرجح، بعد وقت قصير من زيارة الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى آسيا.

و في الأمم المتحدة، أعربت بريطانيا وفرنسا وكوريا الجنوبية عن مخاوف من أن تجري كوريا الشمالية تجربة نووية سابعة، أعلن أنها وشيكة وستكون الأولى منذ خمس سنوات.

وعبر السفير الفرنسي نيكولا دو ريفيير عن أسفه “العميق” لتصويت “يشير إلى انقسام المجلس”، معتبرا أن استخدام موسكو وبكين الفيتو “يعني حماية النظام الكوري الشمالي وإطلاق يده لمزيد من نشر” الأسلحة.

وبموجب إجراء جديد تم تبنيه مؤخرا بمبادرة من ليشتنشتاين، يفترض أن توضح الصين وروسيا قريبا للجمعية العامة للأمم المتحدة سبب استخدامهما حق النقض الخميس.

المصدر: وكالات

تابعونا على فيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
مزيد من المدن الصينية تعلن تخفيف القيود المفروضة لمكافحة فيروس كورونا.. تنظيم "داعش" الإرهابي يعلن مسؤوليته عن الهجوم على سفارة باكستان في كابول.. جيش إسرائيل سيقدم طلب للكنيست لاستدعاء 66 كتيبة احتياط العام المقبل.. لتنفيذ مهمات في الضفة الغربية.. إندونيسيا ترفع حالة الإنذار من انفجار بركان سيميرو إلى أعلى مستوى.. موسكو: كييف تستعد لعملية تخريب متعمد في خط أنابيب Togliatti-Odessa..لتعطيل مبادرة الأمم المتحدة لاستئناف عبور الأمونيا خلاله.. الدفاع الأمريكية: نبني قوة أكثر فتكًا فى المحيط الهندي والهادئ لمواجهة الصين.. العراق يعلن استعادة أكثر من 18 ألف قطعة أثرية مهربة الجزائر: بتهمة الفساد.. الحكم على وزير الموارد المائية السابق أرزقي براقي بالسجن 10 سنوات نافذة.. وغرامة قدرها مليون دينار جزائري.. وفاة الكاتب الصحفي المصري والإعلامي مفيد فوزى بعد صراع مع المرض.. دعوة أوروبية لموقف حازم تجاه قانون خفض التضخم الأمريكي.. دول "أوبك +" يعقدون اليوم اجتماعا لمناقشة الخطط اللاحقة لإنتاج النفط.. ليبيا.. الدبيبة يرحب بدعوة باتيلي لإجراء الانتخابات رئيس الحزب القومي المحافظ الحاكم في بولندا.. ياروسلاف كاتشينسكي: هيمنة ألمانيا تقود أوروبا إلى الخراب.. تركيا تقصف بالمدفعية الثقيلة والدبابات مواقع تنظيم "قسد" شرقي سوريا.. ومسيّرة تركية تقتل قيادي في قسد ومرافقه بريف الحسكة.. إيطاليا: إضرابات واحتجاجات على توريد الأسلحة إلى أوكرانيا.. الاتحاد الأوروبي: قرار وضع حد أعلى لسعر النفط الروسي عند 60 دولاراً للبرميل يدخل حيز التنفيذ الإثنين المقبل.. الجيش البريطاني يسلّم أوكرانيا مروحيات قديمة خارجة عن الخدمة!! وزير دفاع بيلاروس: لا يمكن التنبؤ بالوضع على الحدود مع أوكرانيا.. تعرض معسكر زليكان للقوات التركية في محافظة نينوى بالعراق لقصف صاروخي.. غانتس يعبر عن دعمه الكامل لضابط إسرائيلي قتل شاباً فلسطينياً في حوارة من المسافة صفر.. رغم فضيحة الفساد.. رئيس جنوب إفريقيا سيريل رامابوزا يرفض الاستقالة تحت تهديد المساءلة.. الرئيس الشيشاني رمضان قديروف: قواتنا مستعدة للشتاء وتواصل تقدمها في دونباس.. عبر 3 رسائل إلى الأمم المتحدة.. فلسطين تطالب بـ"حماية المواطنين من إرهاب الاحتلال المتواصل".. "ديلي ميل" البريطانية: رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين خاطرت بعلاقاتها مع بريطانيا.. من خلال مقارنتها لأوكرانيا بإيرلندا.. أزمة الطاقة العالمية تلقي بظلالها على تونس ومواطنون يشتكون فقدان الغاز المنزلي.. قتلى وجرحى في تفجير وقع أمام معبد لطائفة السيخ في ​جلال أباد شرق أفغانستان.. ماكرون: لا داعى للذعر من انقطاعات محتملة للكهرباء فى فرنسا.. البرلمان الإيراني يطلق مراجعة لـ "قانون فرض الحجاب" المتسبب بإطلاق شرارة الاحتجاجات.. أمريكا تكشف عن قاذفة القنابل الاستراتيجية "بي-21"القادرة على حمل رأس نووي..وتقدر تكلفتها بنحو 700 مليون دولار.. وزيرا دفاع روسيا وبيلاروسيا.. يوقّعان بروتوكولاً لتعديل اتفاقية الأمن الإقليمي المشترك الموقعة عام 1997 بين الدولتين ..