مرايا

فرنسا .. بين أوهام القوة .. والحنين إلى العهد الاستعماري

خاص -|| Midline-news || – الوسط – RK

صرح وزير الخارجية الفرنسي جان مارك أيرو لوسائل الاعلام قبيل ذهابة الى موسكو يوم الخميس إنه سيخبر نظيره الروسي بأن الوضع الحالي في مدينة حلب السورية لا يمكن أن يستمر وأن التصرف الروسي “تهكم لم يخدع أحدا.”

مؤكدا بأن “هذا الوضع غير مقبول. وإنه صادم بشدة ومخجل. وفرنسا لن تغمض عينيها ولا تفعل شيئا.”

يبدو تصريح وزير الخارجية الفرنسي مزيجا من الغباء والغطرسة .

إلا إن كان أيرو يتخيل بأن الروس سيسحبون قواتهم من سوريا بمجرد أن ينطق بهذه الكلمات “التهديد” في عقر دارهم  .

هنا .. وأمام هذا النوع من الاستعراض الفرنسي لا بد من طرح بعض الأسئلة …

ماذا بقي من الارث الديغولي المتوازن الذي طبع السياسات الخارجية الفرنسية في عهود بومبيدو وجيسكار ديستان و ميتيران بعد مشاركة الادارة الفرنسية باستصدار القرار 1559 والدور المتواطئ في حروب تموز وغزة وصولا الى الموقف من سوريا اليوم …؟؟

ماذا بقي من هيبة فرنسا العسكرية عندما تختار الانتقام من 80 مدنيا في قرى الغندورة وطوخان بمنبج قصفتهم طائراتها ردا على اعتداء نيس الارهابي ..؟؟

ماذا بقي من الفرنكوفونية وثقافتها وتأثيرها الناعم  بعد أن تورطت فرنسا ومخابراتها ودبلوماسيتها بدعم جبهة النصرة وكتائب الفاروق في حمص بالسلاح والمال وأجهزة الاتصال الحديثة منذ بداية الأزمة السورية بحسب ما وثقه الصحفي الفرنسي جورج مالبرونو ..؟؟؟ 

هل بقي من يلتفت الى تصريح لرئيس فرنسي .. بعد أن قضت الادارات الفرنسية الثلاث السابقة ( شيراك – ساركوزي – هولاند ) فترات رئاستها وهي تردد ببغائيا منذ القرار 1559 أن النظام السوري آيل للسقوط .

الثابت .. أن الاشتباك الروسي الصيني الأمريكي في الشرقين الأوسط والأقصى أكبر من فرنسا و رؤسائها وهي لا تملك أدنى تأثير على صيرورة الأحداث .. وإذا كان أحدٌ لم يعد يصغي الى تصريحات رئيسٍ فرنسي … فمن سيلتفت إلى تصريحات  “أيرو” .

وفي الحقيقة .. لم يبق من فرنسا الديغولية أو فرنسا جيسكار ديستان … أو بومبيدو إلا أوهام الادارات الفرنسية (المتحالفة ذيليا مع الولايات المتحدة) بقدرتها على التأثير فيما يجري في الشرق وحنينها الى دورها الاستعماري وقوتها الناعمة وفرنكوفونيتها التي انتهكها الانسياق خلف راعي البقر الأمريكي والإذعان لقيمه  .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
اجتماعات موسعة في مصر.. لبحث خطة إخراج المرتزقة والقوات الأجنبية من ليبيا.. وزارة الصحة السورية وفرق الإنقاذ في الشمال السوري: حصيلة ضحايا الزلزال المدمر تتجاوز "2000" قتيل.. حصيلة الزلزال المدمر في "تركيا وسوريا" تتجاوز 8000 قتيل وعشرات آلاف الجرحى.. حريق في مصنع أمريكي للطائرات المسيّرة في لاتفيا..يوفّر الإمدادات للجيش الأوكراني وأعضاء في (الناتو).. الدفاع الإماراتية: «الفارس الشهم/ 2» عملية منسقة تعمل وفق أولويات السلطات في سوريا وتركيا.. طبيب تركي ناج من الزلزال: الجثث في كل مكان في مستشفى منهار بمدينة إسكندرون.. استمرار أعمال الإنقاذ في "كهرمان مرعش" بتركيا وإخراج عدد من "الناجين".. واشنطن... توافق على بيع راجمات "صواريخ هيمارس" لبولندا بقيمة 10 مليارات دولار.. نتنياهو يهدد بالسيطرة الأمنية على الواقع الميداني في شمالي الضفة الغربية.. متهما السلطة الفلسطينية بـ"التقصير" إزاء ذلك.. تركيا: "5894 "قتيلا وأكثر من "34" ألف مصاب في حصيلة جديدة لضحايا الزلزال.. وتأثيره شمل نحو 110 آلاف كلم مربع.. الجيش الروسي "42" مواطنا سوريا كانوا عالقين تحت الأنقاض..وينتشل 57 جثة لأشخاص قضوا تحت الأنقاض.. ملك الأردن... يتصل بالرئيس السوري.. ويؤكد استعداد بلاده لتقديم ما يلزم للمساعدة في جهود الإغاثة.. وصول 3 طائرات مصرية.. وطائرة إماراتية ثانية.. محملة بالمساعدات إلى مطار دمشق الدولي.. رئيس وزراء أرمينيا في اتصال هاتفي بالرئيس الأسد.. مستعدون لتقديم المساعدة إلى سورية.. الدفاع الروسية: مقتل نحو 300 جندي أوكراني وتدمير مستودعات أسلحة وذخيرة.. ارتفاع حصيلة الضحايا في عموم سوريا إلى 1559 ضحية و3648 مصاباً.. جراء الزلزال الذي وقع فجر الاثنين.. ومركزه جنوبي تركيا.. الزلزال... يدمر منزلي أبطال مسلسل "ضيعة ضايعة" أسعد وجودة.. في منطقة السمرا شمال غربي سوريا.. سوريا.. طائرة مساعدات إيرانية ثانية تصل مطار اللاذقية.. بريطانيا: سوناك يجهز رئيسا جديدا لحزب المحافظين.. بعد أن أقال نديم الزهاوي بسبب فضيحة متعلقة بالشؤون الضريبية.. عشرات الآلاف من الفرنسيين... يتظاهرون مجددا ضد خطة ماكرون لنظام "التقاعد".. ارتفاع حصيلة ضحايا زلزال "تركيا" المدمر إلى 3549 قتيلا 22168 جريحا.. العراق يرسل قافلة مساعدات عاجلة إلى سوريا تحمل وقود البنزين وزيت الغاز.. الرئيس الإماراتي... يوعز بتقديم "50" مليون دولار لإغاثة المتضررين من الزلزال في سوريا.. أردوغان... يعلن حالة الطوارئ 3 أشهر بالمناطق المنكوبة.. ويؤكد أن الزلزال من أكبر الكوارث عالميا.. طائرة روسية... على متنها رجال إنقاذ وفرق طبية ومعدات خاصة تصل إلى سوريا.. الأرجنتين... تعرب عن تضامنها مع سورية بكارثة الزلزال.. وصول طائرة إماراتية... إلى مطار دمشق الدولي تحمل مساعدات إغاثية للمتضررين جراء الزلزال الذي ضرب البلاد.. الرئيس الجزائري يعزي الأسد بضحايا الزلزال.. ويؤكد استعداد بلاده مواصلة تقديم المساعدة.. وزير الأشغال اللبناني... يعلن فتح الأجواء والموانئ اللبنانية.. لتسهيل وصول المساعدات وفرق الإنقاذ إلى سورية.. الرئيس الإيراني... يهاتف الأسد معزيا بضحايا الزلزال ويعد بمواصلة المساعدة لتجاوز المحنة..