أرشيف الموقع

عن ذاكرة حرب غزّة الممتلئة بالحطام

جريدة السفير … تصادف هذه الأيام ذكرى مرور عامين على الحرب الإسرائيلية على غزة صيف العام 2014.
يجترّ الغزّيوّن ذاكرتهم وتبدأ التفاصيل ببناء عرشها على نار التجربة المرّة، تفاصيل واحدٍ وخمسين يوماً كانوا خلالها في مواجهة مباشرة مع الموت وآلته الإسرائيلية، مواجهة ودّعوا فيها أكثر من ألفي شهيد.
جروح المواجهة ما زالت طريّة، ورائحة الموت لم تغادر المكان بعد، لا تغادر هذه المدن ربما. هذه المدينة هكذا، لا تعرف إلا أن تكون كذلك، بائسة وغريبة ولا يمكن فهمها.
لا أعلم إن كان استخدامي لفعل “اجتر” في موضعه أم لا؟ ولكن بالتأكيد أن كلّ ما يتعلق بالحرب الماضية لم يغب خلال العامين الماضيين لا عن ألسنة الغزّيّين، ولا عن بالهم وحواراتهم. أي حديث في أيّ موضوع يفضي في النهاية للحديث عن الحرب. قبل الحرب، بعد الحرب، هذه مصطلحات تجذّرت في العقل الغزِّي كأنّها مبتدأ التاريخ ومنتهاه. قبيل الحرب الأخيرة، كان الاستحضار الدائم بالذاكرة لحرب 2008، وحرب 2012، ولكن قسوة الأخيرة على ما يبدو كانت كافية لتطفو على سطح الذاكرة والحوارات.
في حديثك مع أصدقائك، وتفتيشكم لكلّ أدراج الذاكرة والروح، ويا للعجب تجد أنكم متشابهون تماماً، لقد غابت تفاصيل كثيرة من حرب العام 2008 عن الذاكرة تماماً، لا أعلم ما الذي جعل طبقة الذكريات تلك تختفي تماماً. هل هو شظف العيش أم رتابة الحياة أم قسوة الحرب الأخيرة؟ هل في الذاكرة أيضاً البقاء للأقوى للأقسى والأكثر فتكًا؟ ولكن الحاضر على الدوام منذ ذلك اليوم هو ما لا يمكن نسيانه، هل نسي أحدنا الضربة الجوية الأولى في أول أيام حرب 2008. صور وروائح وملامس تشكلت في الذاكرة، على شكل طبقات، كأنّ بعضها يكسوها الاسمنت المسلح، وبعضها الرمال، وبعضها الغبار. لن تجد إلّا الليل والحوارات الشخصية لتكنس كل ما على سطح الذاكرة، لتعود الصور والروائح جليّةً أمامنا، الليل كظرفٍ يفضي لسيف في الضلوع ويسله بما أنّ “القلب غمد الذكريات”، كما قال يوماً الشاعر أحمد بخيت.
لا تعلم كيف تتسلّل كل تلك الذكريات بكل ثقلها ووجعها إلى محادثاتنا وحواراتنا ما إن تبدأ مع صديقك حوار يدور عن قرعة تصفيات كأس العالم، ستجده قد انتهى بالحديث عن مباراة ألمانيا والجزائر خلال المونديال الأخير، وعن الشهداء الذي قضوا بقصف البوارج البحرية الإسرائيلية، وهم يشاهدون المباراة تلك الليلة على شاطئ بحر خان يونس. تمشي برفقة صديقك على شاطئ البحر، تدردشون عن البحر والسباحة وتقنيات الغوص، وننتهي بتذكر شهداء عملية “زيكيم” الفدائية، التي قام بتنفيذها مقاومو غزة، في أول أيام الحرب.
تسلّل الذكريات تلك أمر يتكرّر في أغلب حواراتنا. قبل فترة كان لي حديث مطوّل مع صديقة، كنا نتحدث عن أغنية ما، وجدنا أنفسنا قد أغرقنا بالحديث عن تفاصيل وأمور حدثت خلال حرب 2014 وحرب 2012 وحرب 2008، وانتهينا بالحديث عن مرحلة ما قبل الانسحاب الإسرائيلي من غزة. هذا الأمر جعلها تقول (وبشكل جدي) إنّنا كغزّيّين بحاجة لحلقة فضفضة جماعية، نتحدث فيها عن كل تلك الأيام. لا لننسى لأنّي أرى ذلك أمراً “غير إنساني”، ولكن كفرصة جيدة لأن نربّت على ندوب القلب، وفرصة جيّدة أيضاً لأن نرعى بذور الحقد والكره لقاتلنا.
الشهداء يعودون
“الشهداء يعودون” تحت هذا الوسم يستذكر الغزّيّون شهداءهم، من ودّع الابن والبنت والأخ والأب والأم والحبيب والصديق والرفيقة. شهداء لم نعرفهم إلا كـ “شهداء”، وهم الأكثر التصاقاً بجدار ذاكرتنا. يعود محمد أبو ديّة ورفقائه منفذي عملية “زيكيم” مع كل قطرة عرق تنسل من جلد مقاوم يدق معولاً في نفق، مع كل لمسة ماء لخصلة شعر مقاوم يتدرب غطساً، يعودون للذاكرة، يعودون لنا بعد أن عادوا وعلى طريقتهم الخاصة إلى البلاد، يعودون للاشتباك، فهؤلاء لا يجيدون شيئًا كما الاشتباك، الاشتباك قبل الموت وبعده، مع العدو واليأس الذي يكوي قلوبنا، الاشتباك الأبدي مع الواقع، نلهج مراراً بأسماء أبطالٍ لم نعرفهم إلّا شهداء لتحتلنا الرعشة التي لا نجيد تفسيرها، نحن هنا، أعني في هذه المدينة، لا نحسن تفسير الأشياء، نعيشها فقط.
إسماعيل وزكريا وعاهد ومحمد بكر يعودون في كل نسمة تهب على هذا الشاطئ الذي تعب من التاريخ والغزاة، في كل مرة نمرّ في مكان استشهادهم، في كل مرة نسمع فيروز تغني “عم يلعبوا الولاد”، نتذكّر أربعة أطفال أوقفهم صاروخ إسرائيلي عن الجري والضحك أوقف مباراتهم للأبد. يعودون ويطرقون جدار الذاكرة ليقولوا وبكل وضوح: “الله لا يريحكم إن بتريحوا قاتلنا/كم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
وكالة "بلومبرغ": الهند تشتري "النفط الروسي" الرخيص.. وتعيد تصديره بسعر السوق لأوروبا وأمريكا.. هيئة البث: إسرائيل تتأهب لعملية هدم كبرى يمكن أن تشعل القدس الشرقية.. إيتمار بن غفير يهدد بالاستقالة.. من الحكومة الإسرائيلية في حال فقد التأثير على سياساتها.. عشية الزيارة المتوقعة لوزير الخارجية الإسرائيلي إيلي كوهين إلى كييف... أوكرانيا تطالب إسرائيل بإدانة صريحة لروسيا.. وتقديم قرض بقيمة نصف مليار دولار.. قناة إسرائيلية رسمية... تكشف عن خطة للاستعانة بنجم كرة القدم البرتغالي "كريستيانو رونالدو" لإقناع الرأي العام بخصوص "التطبيع" بين إسرائيل والسعودية.. 12 قتيلاً مدنياً على الأقل... فى هجوم شنه مسلحون بشمال بوركينا فاسو.. لليوم الثاني على التوالي ميليشيا "قسد" المدعومة أميركياً تحاصر بلدتي الصبحة وأبريهة بريف دير الزور الشرقي وتمنع إدخال المواد الغذائية إليهما.. وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف يصل إلى العراق في زيارة رسمية..يلتقي خلالها الرئاسات الثلاث.. تعديل وزاري في أوكرانيا متوقع خلال ساعات.. الاتحاد الأوروبي يبدأ إجراءات وضع سقف لسعر النفط الروسي.. الجيش الإسرائيلي يعلن انطلاق صفارات الإنذار في محيط غزة.. وأنباء عن إطلاق صاروخ من القطاع.. النائب الأوكراني ياروسلاف جيليزنياك... يكشف عن تغييرات محتملة في مراكز قيادية ووزارية في البلاد.. بما في ذلك تغيير "وزير الدفاع" أليكسي ريزنيكوف.. في مقابلة مع قناة "LCI" الفرنسية.. نتنياهو يدرس تزويد أوكرانيا بـ"القبة الحديدية".. الدفاع الروسية: تصفية 400 جندي أوكراني وإسقاط مسيرتين والسيطرة على مواقع مهمة في محور دونيتسك.. رئيس مجلس الأمن الروسي "ديمتري ميدفيديف" يهدد بتحويل الأراضي الأوكرانية إلى رماد، بحال شنت كييف أي هجوم على شبه جزيرة القرم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" يصل إلى العاصمة العراقية "بغداد" على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية وفاة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف خروج قطار عن مساره يحمل مادة كيميائية.. يتسبب بنشوب حريق هائل.. وإجلاء مئات الأشخاص في ولاية أوهايو الأمريكية.. الصين... تندد بإسقاط أميركا للمنطاد باستخدام القوة.. رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة... البرازيل تغرق "حاملة طائرات" خرجت من الخدمة في "المحيط الأطلسي" قبالة ساحلها الشمالي الشرقي.. رؤساء شرق أفريقيا يدعون إلى وقف فوري للنار في الكونغو الديمقراطية.. وانسحاب جميع المجموعات المسلحة بما فيها الأجنبية منها.. لجنة الأمن بمجلس الشيوخ السويسري... تعارض إعادة 30 دبابة "ليوبارد" إلى ألمانيا.. الدفاع الروسية: القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني.. وتدمير مستودعات أسلحة وعشرات الآليات العسكرية.. ردا على خطط كييف بشأن القرم... مدفيديف: "القرم هي روسيا".. والهجوم عليها يعني هجوما على روسيا وتصعيدا للنزاع.. هنغاريا... تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب "حظر" المنتجات النفطية الروسية.. الجيش الإسرائيلي يعترض "مسيّرة".. في أجواء قطاع غزة.. القوات الروسية تحرز تقدماً في منطقة دونباس.. و زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع في الخطوط الأمامية شرقي أوكرانيا.. شولتس يؤكد وجود "توافق" مع زيلينسكي حول عدم استخدام الأسلحة الغربية لضرب روسيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد سياسة حكومة "نتنياهو".. الهادفة إلى إدخال تعديلات على جهاز القضاء.. بهدف إضعافه والسيطرة عليه.. البنك الوطني الأوكراني: عدد المهاجرين "الأوكرانيين" في الخارج وصل إلى 9 ملايين مع بداية عام 2023..