دولي

عملية الأقصى .. مقتل شرطيين اثنين إسرائيلين .. واستشهاد منفذوا العملية – فيديو ..

|| Midline-news || – الوسط  ..

استشهد صباح اليوم ثلاثة شبان فلسطينيين ، بعد أن فتحوا النار على شرطيين إسرائيليين في القدس القديمة ، الشبان الثلاثة لاذوا بالفرار باتجاه باحة الأقصى قبل ان تلحق بهم قوات أمن الاحتلال وتقتلهم بالرصاص ، واستشهد المنفذون الثلاثة وهم محمد أحمد جبارين 29 عاماً ، ومحمد عبد اللطيف جبارين 19 عاماً ، ومحمد أحمد مفضل جبارين 19 عاماً ، من مدينة أم الفحم ، وكانوا يحملون رشاشين من نوع ” كارل غويتاف ومسدساً “.

الشرطة الاسرائيلة أعلنت مقتل شرطيين اثنين في عملية القدس ، وتوفي الشرطيان الاسرائيليان نتيجة  اصابتهما بإطلاق النار من قبل الشباب الفلسطينيين الثلاثة ، وقال المتحدث باسم الشرطة الاسرائيلية ميكي روزنفيلد ان الشرطيين توفيا في المستشفى .

ووفق شرطة الاحتلال فإن الثلاثة بدون خلفية أمنية سابقة ، ويقوم جهاز الأمن العام بالتحقق ، وتفاصيل التحقيق محظورة .

ويعتبر هذا الهجوم بين أخطر الحوادث التي وقعت في القدس في السنوات الماضية ويمكن ان يزيد حدة التوتر بين الاسرائيليين والفلسطينيين .

وفور الهجوم ، أغلق جيش الاحتلال الإسرائيلي المسجد الأقصى ومنع الصلاة فيه لأول مرة منذ 50 عاماً ، فيما احتجز 12 حارسا من حراس المسجد الأقصى وصادر هواتفهم ،و ” كذلك تقرر إخلاء حيز الحرم الشريف من الناس” ، وقرر عزل البلدة القديمة في القدس .

مكتب رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ، قال في بيان له إنه ” تم إغلاق المسجد ليوم واحد ” .

ومنع صلاة الجمعة في المسجد الأقصى ، سيكون للمرة الثانية منذ عام  1969، عندما أحرق المسجد الأقصى ، وسبق وأغلق في يوم عادي عندما تمت محاولة اغتيال عضو الكنيست المتشدد ” يهودا جليك ” في القدس .

هذا ودعا الشيخ محمد حسين ، مفتي القدس ، الفلسطينيين إلى أداء صلاة الجمعة في المسجد الأقصى رغم القرار الإسرائيلي بإغلاق المسجد .

ووصل الشيخ حسين إلى باب الأسباط، إحدى بوابات بلدة القدس القديمة القريبة من المسجد الأقصى ، ولكن الشرطة الإسرائيلية منعته من دخول المسجد .

وفي تصريح للصحافيين ، قال الشيخ حسين : ” أدعو المصلين إلى القدوم والصلاة في المسجد الأقصى ، فهو مسجد إسلامي ولا يحق لسلطات الاحتلال الإسرائيلي أن تمنع الصلاة فيه “.

وأضاف أن ” إغلاق المسجد أمام المصلين هو أمر مستهجن ومرفوض ويجب تمكين المصلين من الصلاة فيه “.

وكالات

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك