العناوين الرئيسيةدولي

طهران :اميركا تزعزع استقرار العالم ويجب لجمها

الوسط -midline-news:
علق المتحدث باسم وزارة الخارجية الإيرانية عباس موسوي، اليوم السبت، على اختبار أمريكا لصاروخ متوسط المدى عقب انسحابها من معاهدة INF (معاهدة الصواريخ متوسطة وقصيرة المدى).

وحسب وكالة “تسنيم” الإيرانية، دعا موسوي المجتمع الدولي إلى “وضع حد لإجراءات أمريكا المزعزعة للاستقرار في العالم”.
وأشارت وكالة تسنيم إلى أن موسوي “أدان إصرار أمريكا على الأحادية والانسحاب من المعاهدات الدولية وإضعاف القوانين الدولية”، معربا عن “قلقة إزاء اختبار أمريكا لصاروخ متوسط المدى مؤخراً بعد مدة قصيرة من انسحاب واشنطن من معاهدة INF”.

ونوه موسوي إلى أن “إجراء أمريكا هذا من الممكن أن يؤدي إلى سباق تسلح عالمي سيزيد من عدم الاستقرار وتهديد السلام والأمن الدولي وسيفرض نفقات اقتصادية كبيرة على باقي الدول”.

ودعا موسوي المجتمع الدولي وجميع الدول إلى “الرد على إجراءات أمريكا المزعزعة للاستقرار وانسحابها من المعاهدات الدولية”.

وكان قد أعلن الجيش الأمريكي، مساء يوم الاثنين الماضي، أنه أجرى تجربة إطلاق صاروخ كروز أرضي من الساحل الغربي للبلاد.

ونشرت وزارة الدفاع الأمريكية بعد ذلك مقطعا مصورا لتجربة إطلاق صاروخ كروز محظور بموجب معاهدة القضاء على الصواريخ المتوسطة والقصيرة المدى

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى