إعلام - نيوميديا

صراع الهوية ونهج المقاومة

د. رائد المصري 

|| Midline-news || – الوسط  ..

دعُونا لا نُغالي في طرحِنا لمشكلاتنا الوطنية والقومية في ما خصَّ مستوى الإنحطاط في ضربِ مفهوم الهُوية القومية والوطنية ، وهو أسْوأُ مرحلة تصعيدية تشهدها المنطقة العربية بالتحديد في إرتفاع الحدَّة بالخطاب المذهبي والطائفي العُنفي والتعبير عنه بهذه الصلافة .
كذلك وهو اللاَّفت النظرة الشوفينية والعنصرية التي يتباهَى بها بعضُ العرب وهي متأصِّلة في الموروثِ التاريخي كما نعلم ويعلم الجميع وتتمُّ ممارستها بمرور الزمن التاريخي بأن أصبحت عادة وعُرف تتباهى به المنظومات البشرية المنضوية تحت مسمَّى الدولة العربية.
لم يشبعِ العرب والمسلمون من التساؤلِ عن معنى وجودهم التاريخي ، وعن كيفية تفاعلهم مع الآخر والإعتراف بهذا الآخر من منطلق إنساني بحت ، كذلك السؤال الأهم حول التخلُّف العربي والمعنى الوجودي للوصول والبحث عن مفهوم الهوية العربية…وهل هذه الهُوية العربية إنسانية قادرة على الإنفتاح على غيرها؟ وهل هذه الهوية إنسانية تُوجب الانفتاح كذلك على كلِّ ما هو منتَج إنساني؟
هي أسئلةٌ كبيرة بحجم الوجود لأزمة تعيشُها المجتمعات العربية الناتجة عن عدم القُدرة أو الإستحالة على تحديد إطار عملي ناظم يتحرَّك فيه مفهوم الهُوية ، حيث أنَّه في كلِّ مرة يهتزُّ فيها الكيان لأيِّ أمة أو دولة أو قومية ما من الأمم أو شعب من الشعوب أو حتى فئة إجتماعية داخل المجتمع الواحد والمتناسق ، يبدأ نظام القيمِ الذي يحكم العلاقات المستقبلية بالتخلخل والتبدُّل. لقد بدأ الحديث في / وعن الهُوية للبروز فتعدَّدت المعالجات وكَثُرت التآويل ، لكنَّها أزمة أضْحت أعمق حين نريد التأسيس لحلول ترتكز على العودة أو ضرورة العودة إلى الماضي لجلب حلول للواقع. فيقدِّم العالم العربي اليوم أحدَ أبرز وجوه هذا التوجُّهِ الخطير، ففي الوقت الذي تتَّجه فيه خطابات الهُوية في الغرب نحو مستقبلٍ مشرق وحول مشتركات يرتكز تفكيرها على تحقيق دولة التنمية البشرية وضمان العيش بكرامة للمواطن ، تعود الخطابات العربية لتنهلَ من الماضي ومن أمجاده العنصرية والجِهوية والفئوية القديمة بما يعمِّق حالات التشرذم والانقسام والتطرُّف.
في الخطابات العربية تتفشَّى إلى السطح النعرات المذهبية والطائفية التي تقيم أسواراً ، بغية إنتاج أزمة … هي أزمة نظام بنيوية في التركيبة العربية ، ذلك أنَّ النظام السياسيَّ العربي الذي ترسَّخ على قاعدة المحاصصة والمحسوبيات ، لم يفرز إلى اليوم رئيساً للدولة أو للبرلمان أو للحكومة أو للقضاء أو نواباً لهم أو وزراء ، لا يعملون تحت ضغط وتأثير الهُوية القومية أو الدينية أو الطائفية أو الحزبية أو حتى القبلية. فالكلُّ وضع الهوية الوطنية جانباً ، بل رُبَّما رماها بعضهم منذ سنين.
إذن هي ليست أزمة حكومة تلك التي تعيشها البلاد بل أزمة هوية.. هُوية وطنية يمنحها الناخب والمؤيِّد للطائفي والقومي والحزبي والقبلي،لأنه ليس ثمَّة هوية وطنية تطغى أو تتقدم على الهوية الطائفية أو القومية أو الحزبية أو القبلية عند مكوّنات الطبقة السياسية المتنفِّذة حالياً. خصوصاً أنَّ المفاعيل الطائفية وتأثيراتِها تكاد تكون أكبر وأكثر بُعداً وأعمق من الدولة ووجودها لأنَّها سابقة بالأساس على وجود هذه الدولة أو تلك المؤسسة.
أعتقد أنَّ تحديد مفهوم الهُوية العربية والإسلامية من جديد والتأكيد عليها يجب أن ينبع أو أن يستفيد من الحالة المقاومة في منطقتنا ، التي وضَعت أسُساً ومعايير ثابتة وواضحة في صراعها:أولاً مع الكيان الصهيوني الغاصب لفلسطين ولهُويتها العربية وثانياً مع العدو التكفيري الإلغائي الذي يستخدمها كأداة من أدوات الهيمنة الإستعمارية الغربية على المنطقة العربية..وفي كلا الحالتين ضرورة الحذْو وإعتبارها أمثولة ونموذج يُحتذى به في هذا الصراع القاتل والوجودي للمنطقة العربية. فمحدِّدات الصراع الحقيقية في جوهرها والقائمة بوجهيها التكفيري والصهيوني تؤكِّد وبما لا يدعْ مجالاً للشكِّ أنَّنا بتْنا بحاجة ملحَّة إلى إعادة اللُّحمة للنسيج الوطني والقومي والتأكيد على الهوية العربية الحقيقية الجامعة ، ضمن مفاهيم القيم العليا والإعتراف بالآخر والإنفتاح وأنْسَنة العلاقات البشرية مع الغير، وبدونها لا يستقيم أي أمر ولا نستطيع التغيير مهما مرَّ علينا من صعاب وحروب وضحايا ودماء…
البناء 
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
الملك سلمان... يقيل محافظ البنك المركزي السعودي.. ويعيين "أيمن بن محمد بن سعود السياري" محافظا جديداً بمرتبة وزير.. مصرف سوريا المركزي... يحدد سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بـ6650 ليرة.. لافروف: الغرب يتطلع الآن لتكون مولدوفا "أوكرانيا التالية.. ورئيستها مايا ساندو مستعدة لأي شيء تقريبًا.. سوريا: إصابة 6 عناصر من قوى الأمن الداخلي جراء اعتداء إرهابي بعبوتين ناسفتين استهدف دوريتهم على طريق المزيريب- اليادودة بريف درعا.. "الطاقة الدولية": إيران تخصّب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة "فوردو" النووية.. منظومة "القبة الحديدية" تعترض صاروخا تم إطلاقه من قطاع غزة.. وبن غفير يطلب اجتماعاً عاجلاً "للكابينت".. قصف صاروخي على قاعدة "زليكان" التي تضم قوات تركية شمالي العراق.. المبعوث الفرنسي لشؤون الدعم الدولي "بيير دوكين".. العقوبات على سوريا تعطل خطة مصرية لدعم الكهرباء في لبنان.. قمة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في كييف الجمعة المقبلة.. مصدر أوروبي مسؤول: قادة الاتحاد الأوروبي لن يقطعوا وعودا لأوكرانيا بقبول انضمامها السريع إلى الاتحاد.. "مارين لوبان" زعيمة فصيل التجمع الوطني اليميني في البرلمان الفرنسي: تورط الناتو في الصراع الأوكراني.. يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.. الإمارات... تستعد لبدء تشغيل إحدى أكبر "المحطات الشمسية" في العالم.. 51 قتيلا عدد ضحايا غرق قارب يقل "تلاميذ مدرسة" في مياه سد بحيرة تاندا دام في باكستان.. "هيومن رايتس ووتش"... تتهم أوكرانيا باستخدام "ألغام محظورة" ضد القوات الروسية خلال معركة تحرير إيزيوم.. بايدن... سيستقبل الملك الأردني لإجراء محادثات بالبيت الأبيض يوم الخميس القادم.. جون كيربي: الولايات المتحدة أجرت مع أوكرانيا بعض الأبحاث للوقاية من الأوبئة.. وقامت بتعطيل أنشطتها.. قبل العملية الروسية العسكرية في أوكرانيا".. مسؤولان أميركيان... لرويترز: واشنطن تعد حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.2 مليار دولار "لأوكرانيا.. قد تشمل صواريخ طويلة المدى لأول مرة.. روسيا... تحبط محاولة القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبر في خيرسون.. بوتين... يوجه حكومته بالتفاوض مع "بيلاروسيا" لإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة معها.. اتحاد العمال: 2.8 مليون فرنسي يحتجون على مشروع ماكرون لإصلاح نظام التقاعد.. و رئيسة الوزراء "إليزابيث بورن" رفع "سن التقاعد" غير قابل للتفاوض.. إصابة جنديين إسرائيليين في عملية دهس عند حاجز زعترة جنوبي نابلس.. قضى نتيجة تعرّضه لضرب مبرّح على أيدي شرطة ممفيس بولاية تنيسي.. "كامالا هاريس".. تعتزم حضور جنازة الشاب الأسود تاير نيكولز.. الرئيس التونسي... يمدد "حالة الطوارئ" في البلاد حتى نهاية 2023.. بريطانيا: روسيا استهدفت فوليدار‭ ‬وبافليفكا بأوكرانيا وتخطط لحصار دونيتسك.. قبرص... تختار رئيساً جديداً الأحد القادم.. وسط شك اقتصادي وانقسام عرقي.. خلال مؤتمر صحفي في القاهرة... لافروف رداً على بلينكن: الغرب يفضّل البصق على القرارات الدولية والتحول إلى العدوان.. فضيحة تهز بريطانيا.. تثبيت براغي غواصة نووية بالغراء.. الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة بلاغوداتنويه في دونيتسك.. و"القوات الأوكرانية" تنسحب من خط الدفاع الأول في مقاطعة زابوروجيه.. مزارعو البن في بيرو... يعلنون الإضراب المفتوح مطالبين.. باستقالة الرئيسة "دينا بولوارتي".. و وضع دستور جديد وإغلاق الكونغرس.. باكستان: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور إلى100 قتيل..