إضاءاتالعناوين الرئيسية

رياضة وفن … مراد داغوم

 

رياضة وفن  …  مراد داغوم

أفتخر أنني لا أتابع مباريات أي نوع من الكرة ليس كُرهاً بالرياضة، بل بعقليات المشجعين! حالُ المشجعينَ كحال أربعة يرتكبون جريمة “الطرنيب”، في لعبة قميئة أخرى لا يلعبها السوريون بدون هياج وصياح وحرب “الحميماتية”، ينفعلون، يغضبون، من أجل شيء فارغ تماماً لكنه كروي الشكل، يصيحون بلا وعي، يصل بهم الأمر أن يكرهوا بعضهم بعضاً ولو كان كُرهاً مؤقتاً لكنه كُرهٌ بأي حال.

في ما يتعلق باللاعبين، حرب التفضيلات الشخصية لا تقل عن حماسة “الحميماتي” لنوع الطائر وشكله، ولا عن الانفعال الأحمق عندما “يُطرنب” الشريك شريكه إما بالخطأ أو للضرورة. خمسة عشر رجلاً ماتوا من أجل الصندوق(*)، وأحد عشر رجلاً يفقدون عقولهم، احتمالات لامتناهية من اللهاث لهدف واحد يتكرر في كل مباراة: إدخال الكرة في المستطيل، خمس وأربعون دقيقة ×2 يترك فيها المٌشجِّع عقله في مستودع الأمانات، تتحرك عواطفه وانفعالاته بالتوازي مع حركة حذاء ميسي..

رياضة وفن 
في مقارنة بسيطة بين جمهور ملعب الكرة، وبين جمهور قاعة الأوبرا … تجد الصمت دليل الاحترام، والتصفيق الرزين دليل رقي الانفعال. وفي مقارنة أخرى بين تأثير مبارة وبين تأثير حفل موسيقي في النفوس، سترجح كفة الحفل من حيث المتعة الروحية الهادفة للسمو الإنساني، وكفة المبارة من حيث الحماس غير الهادف واستهلاك الأعصاب. وحده الراقي “خالد الشيخ” غنّى للكمنجة، لا تحتاج الكمان للتشجيع، بل للتقدير. أما عندما يٌغني الفنان للكرة فهذا سلوك يشبه التلويح بقصبة بخرقة في نهايتها مع الصفير والقعقعة بالحنجرة لـ”تشجيع” طير الحمام مغرِّب يا دادا مجوز ولا فرداوي.

رياضة وفن 
لم يحدث أن تسببت الموسيقا بحرب، لكن الكرة تسببت بحرب دولتين ماتت فيها الآلاف بالرغم من أنها لم تدم أكثر من أربعة أيام. يكفي الكرة شرف السبب المباشر في هذه الحال. أكرر، ليس كرهاً بالرياضة، بل أمنية أن يشجع السوريون الموسيقا التي ما زالت جُرماً في كثير من “البُقع” السورية المستعصية على مساحيق الغسيل ومزيلات الشحوم. وحيث لا تكون جرماً، ستعترضها المناطقية، وتغدو عنصر تفريق بينما هي من أكثر العناصر شيوعاً بين الجميع. فإن سلمت من المناطقية، ستحاصرها الوصايات على ما يُعرف بالطرب بدون أي معلومة عن توضيح مفهوم هذا المصطلح العجيب، وستقتلها حرب بين الأجيال، وصاية السلف الموسيقي على أذواق الجيل الأخير، السلف الذي يخشى على معاقل نسور الطرب من فراشات عابرة، فلا هو قَدَّر الفن الأصيل حقّ قدره بالديمومة المستقلة عن الطفرات، ولا هو احترم اختلاف أذواق جيل بات ينفر من كل ما يُقَيِّد حريته.
.

*مراد داغوم – مؤلف وموزع وناقد موسيقي – سوريا

-لمتابعتنا على فيسبوك: https://www.facebook.com/alwasatmidlinenews

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
غازبروم الروسية تعلن استعدادها لشحن الغاز الطبيعي إلى أوروبا عبر خط نورد ستريم 2.. الذي جمدته ألمانيا في شباط الماضي.. الناتو يحذر حلفاءه بعد اختفاء غواصة “يوم القيامة” الروسية، القادرة على إحداث تسونامي نووي وإغراق مدن ساحلية.. نائب رئيس مجلس النواب الياس بو صعب: لبنان حصل على كامل حقوقه من حقل قانا ولن أقول أكثر.. بوصعب: نأمل أن نرفع ردنا على طرح هوكشتاين غدًا.. و الإسرائيليون يعرفون مكمن القوة في لبنان.. أوروبا تسجل أسوأ أزمة إنفلونزا طيور على الإطلاق.. مجلس الأمن الدولي يعقد جلسة بشأن الوضع فى العراق غدًا.. استقالة كبير مفاوضي "إسرائيل" في ملف ترسيم الحدود البحرية مع لبنان الصومال: تفجير ثالث يضرب بلدوين .. ومقتل 12شخصا على الأقل في هجومين انتحاريين على مقار حكومية.. روسيا: مجلس الدوما يصدق بالإجماع اتفاقيات انضمام المناطق الأربع في أوكرانيا إلى روسيا الرئيس اللبناني ميشال عون حول ترسيم الحدود البحرية: لا شراكة أبدا مع إسرائيل.. بوركينا فاسو: رئيس المجلس العسكري المطاح به داميبا يفرّ إلى توغو.. منح جائزة نوبل في الطب لهذا العام للعالم السويدي سفانتي_بابو لاكتشافاته في التطور البشري اجتماع أوروبي يومي الخميس والجمعة في براغ لبحث تداعيات الحرب في أوكرانيا.. مقتل 14 مدنيًا بالسواطير بهجوم مسلحين في شرقي الكونغو الديموقراطية.. دمار كبير..عدد ضحايا الإعصار "إيان" يتجاوز 85 شخصا، وعشرات المليارات تكلفة تعافي السكان المحاصرين في فلوريدا وكارولينا .. الوكالة الدولية للطاقة: أوروبا تواجه مخاطر كبيرة في الشتاء بسبب نقص الغاز.. انخفاض الغاز في منشآت التخزين الأوروبية بعد استهلاك بلجيكا جميع احتياطياتها.. الأمم المتحدة تعلن عدم التوصل لاتفاق على تمديد هدنة اليمن.. تقدم أوكراني في خيرسون.. وروسيا: الأمور تحت السيطرة.. الانتخابات الرئاسية البرازيلية تتجه لجولة الإعادة بين لولا و بولسونارو ..لعدم حصول أي من المرشحين على أكثر من 50% في التصويت..