منوعات

جدل في مصر بشأن دخول المحجبات للمنشآت السياحية

تفجرت حالة من الجدل في مصر خلال الساعات الماضية، حول ما أثير عن منع  دخول المحجبات إلى إحدى المنشآت السياحية ، الأمر الذي دفع السلطات للتحرك.

وبدأت القصة بمقطع فيديو نشرته إحدى الفتيات على مواقع التواصل الاجتماعي قالت فيه إنها قامت بإجراء حجز للاحتفال بعيد ميلادها في أحد  المطاعم الشهيرة بالقاهرة، ولكن حينما حضرت هي وصديقاتها فوجئت بإدارة المطعم تطلب من إحدى صديقاتها المغادرة لأن المكان لا يسمح بدخول  المحجبات.

وأوضحت الفتاة أن كل سبل التفاهم مع إدارة المطعم باءت بالفشل، واضطرت للمغادرة هي وصديقاتها، بعدما عبرت عن غضبها واستيائها الشديد من “هذا التمييز”.

وأثار الفيديو الخاص بالفتاة والذي تم تداوله على نطاق واسع على منصات التواصل الاجتماعي، تعليقات غاضبة، ومطالبات بتحرك السلطات.

تحرك رسمي

أعلنت وزارة السياحة والآثار أنها تحركت لكشف حقيقة منع المحجبات من دخول إحدى المنشآت السياحية.

وقالت الوزارة:

  • إشارة إلى ما تم تداوله عبر منصة التواصل الاجتماعي “فيسبوك” بشأن قيام إحدى المنشآت السياحية بمنع دخول المحجبات من روادها، فإن اللجنة التي قامت الوزارة بتكليفها للتفتيش على هذه المنشأة تأكدت من عدم صحة ما تم تداوله من معلومات عن الواقعة.
  • اللجنة لاحظت أثناء عملية التفتيش استقبال المنشأة لجميع روادها دون استثناء ووجود عدد من روادها من المحجبات يمارسون حياتهم بشكل طبيعي ويتناولون الأطعمة والمشروبات دون التعرض لأية مضايقات.
  • أفادت اللجنة بوجود ثلاثة محجبات يعملون بالمنشأة مما يؤكد ترحيبها بكافة روادها سواء من العاملين أو الزائرين.
  • في ضوء صدور قانون المنشآت الفندقية والسياحية الصادر بالقانون رقم 8 لسنة 2022 ولائحته التنفيذية، فإنه لا يحق لأية منشأة فندقية أو سياحية منع المحجبات من الدخول والاستمتاع والحصول على كافة الخدمات المقدمة بها.
  • يجب على من يتعرض لمثل هذه التصرفات إن وجدت في أي من المنشآت الفندقية أو السياحية المرخصة من وزارة السياحة والآثار بالتقدم بشكوى للوزارة على الخط الساخن المخصص لذلك.
  • في حال التأكد من ثبوت أي من الشكاوى المقدمة تقوم الوزارة على الفور باتخاذ كافة الإجراءات القانونية المقررة في هذا الشأن.

أسباب الجدل المتكرر حوب دخول المحجبات للمنشآت السياحية

رئيس الإدارة المركزية للمنشآت الفندقية والمحال  والأنشطة السياحية بوزارة السياحة، محمد عامر، قال في تصريحات لموقع “سكاي نيوز عربية” إن:

  • الجدل حول هذا الأمر بشأن منع المحجبات أو منع ارتداء البوركيني ببعض المنشآت السياحية متكرر ومتجدد كل عام تقريبا.
  • السبب في ذلك هو استسهال نشر أي شيء على مواقع التواصل ويتم تداوله دون تحقق.
  • لا نشكك في كلام أي أحد ولكن هناك قنوات رسمية وخط ساخن يتلقى جميع الشكاوى على مدار اللحظة.
  • توجد رقابة صارمة ولجان مهمتها التفتيش على المنشآت السياحية والتحقق من أي شكوى.
  • في حال ثبوت أي تمييز من جانب المنشآت السياحية لأي سبب قد تصل العقوبة لغلقها.
  • في الواقعة المذكورة وجدنا أن المطعم أصلا يسمح للمحجبات بالحجز ومن ثم ففكرة منع المحجبات من دخوله غير منطقية طالما أنه يسمح بالحجز لهن، كما تعمل به محجبات.
  • لا يوجد أي تمييز على أساس اللبس أو اللون أو الدين أو العرق داخل  المنشآت السياحية بمصر.
  • الشكاوى لا ترد ضد إدارات المنشآت فقط ولكن هناك شكاوى قد ترد أيضا من رواد المنشآت ضد تصرفات من رواد آخرين اعتدوا على خصوصيتهم.
  • لا نبرئ إدارات المنشآت من أي تصرفات خاطئة، فهذا وارد وكذلك قد يكون بعض العاملين لديهم سوء فهم في التعليمات ولكن حين التأكد من تعمد التجاوز يكون العقاب شديدا.

تجدر الإشارة إلى أنه في سبتمبر من العام الماضي ثار جدل كبير حول منع بعض المنشآت السياحية للسيدات من ارتداء زي السباحة المعروف  بالبوركيني المخصص للمحجبات في المسابح.

ولكن وزارة السياحة أكدت وقتها لموقع “سكاي نيوز عربية” أنه “لا يوجد في قانون السياحة المصري ما يمنع ارتياد المسابح بالبوركيني أو أي زي آخر، بشرط ملاءمة خامته لنشاط السباحة ومراعاة الاشتراطات الصحية”.

وسبق تلك الواقعة كذلك أن تفجرت أزمة حول منع “كافيه” سياحي لمحجبة من الجلوس فيه، وتحركت وزارة السياحة أيضا وقتها واتخذت الإجراءات اللازمة.

المصدر: سكاي نيوز عربية

صفحتنا على فيس بوك – قناة التيليغرام – تويتر twitter

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك