دولي

“داعش” يعلن مسؤوليته عن هجوم جسر لندن

|| Midline-news || – الوسط …

تبنى تنظيم ”داعش“ مساء اليوم السبت، الهجوم الذي وقع أمس الجمعة، عند جسر لندن في العاصمة البريطانية.

وقالت وكالة أنباء ”أعماق“ التابعة للتنظيم، إنّ ”الهجوم عند جسر لندن من تنفيذ أحد مقاتليه“، دون تقديم أيّ دليل.

وذكر ”داعش“، أنّ ”الهجوم نُفِّذَ استجابةً لدعوته باستهداف الدول المشاركة في التحالف الذي يقاتل التنظيم“.

ونال حادث الطعن الذي شهده جسر لندن، أمس الجمعة، اهتمام الرأي العام العالمي، وفتح شهية الصحافة في البحث عن مزيد من التفاصيل، لكشف غموض الحادث الدموي بالعاصمة البريطانية.

صحيفة “التايمز” البريطانية سردت الواقعة منذ بدايتها، عندما قام أحد الضيوف المشاركين في مؤتمر حول إعادة تأهيل السجناء بسحب سكينين كبيرين، وخلال بضع دقائق محمومة، قام بطعن كل من اعترض طريقه في مكان انعقاد المؤتمر، قبل أن يخرج ويسير على جسر لندن القريب من القاعة ويتصدى له المارة وترديه قوات الشرطة قتيلاً، في مشهد درامي نقلته عدسات الكاميرات.

وكانت الشرطة البريطانية قد اعلنت أنها أردت بالرصاص رجلاً كان يرتدي حزاماً ناسفاً زائفاً، وذلك بعدما قتل شخصين بسكين وأصاب ثلاثة آخرين في لندن، قبل أن يطرحه بعض المارة أرضاً، في حادث وصفته السلطات بأنه عمل إرهابي.

رئيس الوزراء البريطاني بوريس جونسون، قال تعليقاً على الحادث، “إن حادث الطعن الذي شهدته العاصمة لندن، الجمعة، إرهابي، وأن حكومته ستقدم جميع المتورطين فيه إلى العدالة”.

وكان جسر لندن مسرحاً لهجوم مماثل وقع في يونيو/حزيران عام 2017، عندما قاد 3 مسلحين سيارة فان وصدموا مارّة، ثم هاجموا أشخاصاً في المنطقة المحيطة، ما أسفر عن مقتل ثمانية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى