إعلام - نيوميديا

داعش يخسر الأرض ويتقدّم في الإرهاب الدولي

الميادين .. عن صحيفة نيويورك تايمز
كشف تنظيم داعش خلال الأيّام القليلة الماضية عن أوجه إرهابه المتنّوعة والمميتة.يقول مسؤولون في تركيا إنّ مجموعة مسلّحين تتلقّى تعليماتها من داعش شنّت هجوماً انتحارياً منسّقاً في الأسبوع الماضي على مطار اسطنبول الأساسي. وفي بنغلاديش، قتلت مجموعة متطرّفة محليّة كانت قد أعلنت ولاءها لداعش رواد أحد المطاعم يوم الجمعة. وفي بغداد، تبنّى داعش تفجير يوم الأحد الذي ذهب ضحيّته أكثر من 140 شخصاً. وبات مسؤولون في المخابرات والقوى الأمنية يعتبرون هذه الهجمات الثلاث خير دليل على أنّ داعش، وهو التنظيم الإرهابي الوحيد الذي أسّس دولة ذات حدود، يتحوّل إلى نسخة أكبر وأكثر تطوّراً من تنظيم القاعدة، منافسه الرئيسي الذي لم ينشئ دولة، في ظلّ خسارته مساحات من أراضيه بفعل هجوم عسكري تقليدي في العراق وسوريا.  وبحسب مسؤول في مجال مكافحة الإرهاب، أصبح المسلّحون المتطوّعون الذين بدأ داعش بتجنيدهم وتدريبهم وإرسالهم إلى الغرب جزءاً من شبكات سريّة متطوّرة. وتستجيب هذه الشبكات على نحو متزايد لدعوات بزيادة الهجمات عالمياً، لما تعانيه المجموعة من هزائم في عقر دارها، كالانسحاب من الفلّوجة في الشهر الماضي بعد هجوم شنّته القوات العراقيّة بدعم عسكري جوي واستشاري أميركي. وقال كبير المحلّلين السياسيين في مؤسسة الأبحاث والتطوير أندرو ليبمان، وهو نائب مدير سابق في المركز الوطني لمكافحة الإرهاب “لا تأخذ الهجمات شكلاً محدّداً – فبعضها مخطط مركزياً، وبعضها مرتبط بداعش، وبعضها خيار محلّي بحت.”  ويعي المسؤولون الأميركيّون أنّ الهجمات العسكريّة في العراق وسوريا وحدها لا تكفي لمحاربة مجموعة التهديدات المتنوّعة والمعقّدة التي تشمل هجمات مستوحاة من داعش، وهجمات توجّهها عن بعد، وهجمات تنفذّها بنفسها، كتلك التي حدثت في بغداد. وبات الدرء والردع والتعامل مع مجموعة التهديدات الآخذة في التوسّع والتي تستهدف بشكل رئيس المدنيين الموزعين على مساحة شاسعة أولويات تزداد أهميّة بالنسبة إلى أجهزة الاستخبارات والأمن الغربية وحلفائها. وقال النائب الديمقراطي عن ولاية كاليفورنيا والعضو البارز في لجنة الاستخبارات البرلمانية آدم سكيف خلال مقابلة له في برنامج Face the Nation الذي يبث على قناة “سي بي إس” إن”أهمية الحملة العالميّة ضد الإرهاب تتغيّر ما يولّد نقاط ضعفٍ جديدة.”وخلال المقابلات في الآونة الأخيرة، كان رئيس وكالة المخابرات المركزيّة جون برينان صريحاً حول التقدّم البطيء في القتال ضد داعش خارج سوريا والعراق، وأعرب عن قلقه من أن سياسة الحلفاء ليست على مستوى عدو قادر على التكيّف. وصرّح برينان أمام جمهور في مجلس العلاقات الخارجيّة الأسبوع الماضي “لا يزال علينا فعل الكثير قبل أن يسعنا القول إنّنا حقّقنا تقدمًا في مواجهتهم.” وحذّر من أنّ مساري خلافة داعش والعنف العالمي متعاكسان قائلًا:”نعتقد أنّه كلّما ازداد الضغط على داعش، سيكثّف حملته لنشر الإرهاب في العالم، وذلك ليستمر في سيطرته على جدول الأعمال العالمي لمحاربة  الإرهاب.” وصرّح المتحدّث باسم داعش أبو محمد العدناني أنّ الدولة ستعود إلى حرب العصابات. وحمل تصريحه اعترافاً ضمنياً بأنّ داعش ستخسر في نهاية المطاف معاقلها في سوريا والعراق، كذلك ستخسر الخلافة التي ميّزتها عن القاعدة وغيرها من المجموعات الإرهابيّة. وكرّر العدناني، الذي يشرف على عمليّات داعش الخارجيّة، دعوته للمناصرين بمهاجمة أعداء الدولة أينما وكيفما استطاعوا. وأشار مدير الاستخبارات الوطنيّة جيمس كلابر في شهر نيسان/ إبريل إلى أنّ داعش يدير خلايا إرهابيّة سريّة في بريطانيا وألمانيا وإيطاليا شبيهة بتلك التي شنّت الهجمات في باريس وبروكسل. وبحسب مسؤولين آخرين في الاستخبارات، فإنّ داعش يدير خلايا كالتي ذكرت سابقا ً في تركيا، ومن المرجّح أن تكون متورطة في الهجوم على مطار اسطنبول في الأسبوع الماضي.ويعتقد بعض المسؤولين في مجال مكافحة الإرهاب أنّ هجمات داعش يمكن أن تأتي بنتائج عكسيّة. وفي هذا الصدد، قال مسؤول مكافحة الارهاب السابق في وزارة الخارجية ويل مكانتس الذي يعمل حالياً في معهد بروكينجز: “يهدف داعش بهذه الهجمات إلى ردع أعدائه وتقسيمهم، لكنّه عادة ما ينتهي به المطاف باستفزازهم”. وأضاف أنّه يتوقّع أن يدفع هجوم اسطنبول تركيا إلى تكثيف جهودها لمحاربة داعش، على غرار ما فعلت فرنسا إثر هجمات باريس. وسعى الرئيس أوباما إلى إرسال رسالة تفاؤل في مواجهة هذا العدو المتعدّد الأوجه، فقال في 14 حزيران/ يونيو بعد اجتماعه بمستشاري الأمن القومي للتشاور بموضوع محاربة داعش: “نرى أنّ هذه الحرب لا تزال صعبة، لكنّنا نحقّق تقدّماً ملموساً، ففي الوقت الحالي تعمل الحملة ضد الإرهاب بفعالّيتها القصوى.”وبعد سنتين من بداية الحرب الجويّة بقيادة الولايات المتحدة ضد داعش، صرّح مسؤولون عسكريّون أنّهم حسّنوا ما عانت منه الحملة في السابق من مستوى سيء لجمع المعلومات الاستخباراتيّة، وطرق غير منظمة لتحديد الأهداف، وباتوا حالياً يضربون أهدافاً تشمل منصّات نفطيّة وخزائن أموال سريّة تمّول آلة حرب المجموعة الإرهابيّة. وجعلت الحملة العسكريّة بقيادة الولايات المتحدة داعش يخسر نصف إيراداته النفطيّة، لكنّه لا يزال يجني 150 مليون دولار سنوياً. ويعلّق المتحدث العسكري باسم الولايات المتحدة في العراق العقيد كريستوفر كارفر على هذا المبلغ قائلًا “إنّه مبلغ كبير، ويمكن من خلاله تمويل الكثير من العمليّات حول العالم.” وأشار محلّلون استخباراتيون أميركيّون إلى أنّ داعش خفّض رواتب المقاتلين بنسبة تصل إلى 50% في الرقّة، وهي مقرّ داعش الفعلي في سوريا، نتيجة خسارته نصف إيراداته النفطيّة.                                                                            وأعلن مبعوث الرئيس الأميركي الخاص للتحالف الدولي ضد تنظيم داعش بريت ماكغورك في شهادة أدلى بها أمام لجنة في مجلس الشيوخ أنّ المجموعة الإرهابيّة قد خسرت 47% من أراضيها في العراق و20% من أراضيها في سوريا. وكانت تستفيد من هذه المساحات في استخراج النفط منها وجمع الضرائب من سكّانها، كذلك كانت تستغلّها للتخطيط لهجمات ضد الغرب. وقال المحلّل السياسي في مؤسسة الأبحاث والتطوير الأميركية (راند) أندرو ليبمان “ما جذب الناس إلى داعش هي فكرة الدولة. فلا شكّ أنّ الأيديولوجيّة أغرت النّاس، لكن المقصد منها كان أكثر أهميّة وهو بناء الدولة السنيّة المثلى. وعند خسارة الدولة، سيخسر داعش أهم ما يجذب الناس إليه”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
لافروف: الغرب يتطلع الآن لتكون مولدوفا "أوكرانيا التالية.. ورئيستها مايا ساندو مستعدة لأي شيء تقريبًا.. سوريا: إصابة 6 عناصر من قوى الأمن الداخلي جراء اعتداء إرهابي بعبوتين ناسفتين استهدف دوريتهم على طريق المزيريب- اليادودة بريف درعا.. "الطاقة الدولية": إيران تخصّب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة "فوردو" النووية.. منظومة "القبة الحديدية" تعترض صاروخا تم إطلاقه من قطاع غزة.. وبن غفير يطلب اجتماعاً عاجلاً "للكابينت".. قصف صاروخي على قاعدة "زليكان" التي تضم قوات تركية شمالي العراق.. المبعوث الفرنسي لشؤون الدعم الدولي "بيير دوكين".. العقوبات على سوريا تعطل خطة مصرية لدعم الكهرباء في لبنان.. قمة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في كييف الجمعة المقبلة.. مصدر أوروبي مسؤول: قادة الاتحاد الأوروبي لن يقطعوا وعودا لأوكرانيا بقبول انضمامها السريع إلى الاتحاد.. "مارين لوبان" زعيمة فصيل التجمع الوطني اليميني في البرلمان الفرنسي: تورط الناتو في الصراع الأوكراني.. يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.. الإمارات... تستعد لبدء تشغيل إحدى أكبر "المحطات الشمسية" في العالم.. 51 قتيلا عدد ضحايا غرق قارب يقل "تلاميذ مدرسة" في مياه سد بحيرة تاندا دام في باكستان.. "هيومن رايتس ووتش"... تتهم أوكرانيا باستخدام "ألغام محظورة" ضد القوات الروسية خلال معركة تحرير إيزيوم.. بايدن... سيستقبل الملك الأردني لإجراء محادثات بالبيت الأبيض يوم الخميس القادم.. جون كيربي: الولايات المتحدة أجرت مع أوكرانيا بعض الأبحاث للوقاية من الأوبئة.. وقامت بتعطيل أنشطتها.. قبل العملية الروسية العسكرية في أوكرانيا".. مسؤولان أميركيان... لرويترز: واشنطن تعد حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.2 مليار دولار "لأوكرانيا.. قد تشمل صواريخ طويلة المدى لأول مرة.. روسيا... تحبط محاولة القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبر في خيرسون.. بوتين... يوجه حكومته بالتفاوض مع "بيلاروسيا" لإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة معها.. اتحاد العمال: 2.8 مليون فرنسي يحتجون على مشروع ماكرون لإصلاح نظام التقاعد.. و رئيسة الوزراء "إليزابيث بورن" رفع "سن التقاعد" غير قابل للتفاوض.. إصابة جنديين إسرائيليين في عملية دهس عند حاجز زعترة جنوبي نابلس.. قضى نتيجة تعرّضه لضرب مبرّح على أيدي شرطة ممفيس بولاية تنيسي.. "كامالا هاريس".. تعتزم حضور جنازة الشاب الأسود تاير نيكولز.. الرئيس التونسي... يمدد "حالة الطوارئ" في البلاد حتى نهاية 2023.. بريطانيا: روسيا استهدفت فوليدار‭ ‬وبافليفكا بأوكرانيا وتخطط لحصار دونيتسك.. قبرص... تختار رئيساً جديداً الأحد القادم.. وسط شك اقتصادي وانقسام عرقي.. خلال مؤتمر صحفي في القاهرة... لافروف رداً على بلينكن: الغرب يفضّل البصق على القرارات الدولية والتحول إلى العدوان.. فضيحة تهز بريطانيا.. تثبيت براغي غواصة نووية بالغراء.. الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة بلاغوداتنويه في دونيتسك.. و"القوات الأوكرانية" تنسحب من خط الدفاع الأول في مقاطعة زابوروجيه.. مزارعو البن في بيرو... يعلنون الإضراب المفتوح مطالبين.. باستقالة الرئيسة "دينا بولوارتي".. و وضع دستور جديد وإغلاق الكونغرس.. باكستان: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور إلى100 قتيل.. الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع الرئيس الجزائري التعاون في إطار منظمة "أوبك+".. لافروف: تم الاتفاق على إشراك "إيران" في عملية التسوية بين تركيا وسوريا..