العناوين الرئيسيةسورية

جيش الاحتلال الأمريكي يعزز قواته في قاعدة “القصرك” قرب الحدود السورية التركية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أدخلت قوات الاحتلال الأمريكية، ظهر اليوم، قافلة عسكرية جديدة إلى إحدى قواعدها اللاشرعية في ريف مدينة الحسكة.

وأكد طدمصدر اعلامي في محافظة الحسكة قيام جيش الاحتلال الأمريكي، اليوم الثلاثاء، بإدخال قافلة عسكرية مؤلفة من 20 شاحنة و4 مدرعات كبيرة إلى قاعدتها العسكرية في منطقة “القصرك” قرب بلدة تل بيدر (نحو 30 كم من الحدود السورية التركية و25 كم شمالي مدينة الحسكة) على طريق القامشلي- تل تمر.

وتابع المصدر بأن مدرعتين أمريكيتين تمركزتا، ظهر اليوم الثلاثاء، في منطقة الصناعة في بلدة تل تمر غربي الحسكة، ومثلهما في منطقة المجبل على طريق (القامشلي- تل تمر) قبل انسحابها بعد عدة ساعات إلى قاعدة “القصرك” غير الشرعية.

وأوضح المصدر بأن التحركات الأمريكية تأتي بعد ساعات من انتشار وتمركز قوات الشرطة الروسية على طول الطريق الواصل بين بلدتي تل تمر وأبو راسين شمال غربي الحسكة.

فيما أكد المصدر أن تدعيم جيش الاحتلال الأمريكي قواته في (القصرك)، يأتي على خلفية التخوف من نتائج الاجتماعات السورية التركية التي جرت في موسكو برعاية روسية.

من جانب أخر قالت مصادر أهلية في مدينة رأس العين بمحافظة الحسكة  أن حالة من التوتر بين الجيش التركي ومرتزقته تسود المدينة، بعد رفض الأخيرة الخروج من المدينة وانسحابها إلى الداخل التركي، وإحلال جنود أتراك بدلاً عنها.

وتابعت المصادر بأن ما تبقى من سكان مدينة رأس العين وقراها، خصوصاً كبار السن، يعانون من تنكيل الفصائل “التركمانية” التابعة للجيش التركي وقوات “قسد” التابعة للجيش الأمريكي، التي تتقاسم فيما بينها السيطرة على المنطقة ومحيطها، بما في ذلك مضايقات ممنهجة تقيّد حركتهم اليومية وخصوصاً لتبضع احتياجاتهم وقبض رواتبهم من مؤسسات الدولة السورية التي يعملون فيها، تحت طائلة تعرضهم للاعتقال والإهانة وحتى السجن.

وأشاروا إلى معاناتهم المريرة اليومية لوقوع سكان المدنية بين مطرقة حواجز تنظميم “قسد” وسندان المسلحين من مرتزقة تركيا، ما يضطرهم لسلوك طرق التفافية أخرى عبر محافظة الرقة، وهو ما يرتب عليهم أعباء مالية تزيد عن 13 ألف ليرة سورية للوصول إلى الحسكة، وهذه تعادل ثلث الراتب الشهري.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى