العناوين الرئيسيةدولي

تصريحات أستاذ فلسفة عن “التطرف الاسلامي” تشعل الجدل في إحدى ضواحي باريس..

أستاذ فرنسي يصب الزيت على النار .. والقضية تأخذ منحى سياسي

//Midline-news// الوسط..

 

أشعلت التصريحات المتكررة التي أدلى بها أستاذ فلسفة فرنسي حول “التطرف الإسلامي” الجدل، وأخذت القضية منحى سياسيا.

وأكد الأستاذ ديدييه لومير أنه وقع ضحية للهجمات بعد دفاعه عن الأستاذ صامويل باتي الذي قتل في تشرين الأول الماضي.

ويدرّس لومير الفلسفة منذ 20 سنة في مدرسة ثانوية بمدينة تراب التي اعتبرت بؤرة للإرهابيين بسبب توجّه العشرات من شبابها للقتال مع تنظيمات إرهابية في سوريا.

وتخطت شهرة لومير حدود مدرسته في تشرين الثاني 2020 عندما نشر في مجلة “لوبس” رسالة مفتوحة اتهم فيها الدولة بأنها لا تملك “استراتيجية للتغلب على “التطرف الإسلامي”.

وأجرى قبل أيام مقابلات تلفزيونية في وقت يناقش النواب مشروع قانون للتصدي لـ”التطرف الإسلامي” في فرنسا، وأقرّ بأنه “لا يعيش في الخوف”، رغم أنه يتعرض لـ”لهجمات” و”الخطاب الحاقد” منذ قتل باتي.

والاثنين، أعلنت نيابة فيرساي التي فتحت تحقيقا في هذا الخصوص أنها “تبلغت بمخاوف على سلامة الأستاذ الذي تلقى تهديدات متكررة”.

وشارك وزير الداخلية الفرنسي جيرالد دارمانان بدوره في الجدل مقترحا “تأمين حماية” للمدرس، وكتب على “تويتر” متوجها إلى كل الذين ينتقدون الحكومة لتخليها عنه: “الدولة لن تتوانى عن حمايته”.

من جهته، رفض رئيس بلدية تراب علي رابح تصريحات لومير جملة وتفصيلا، ووصفها بأنها “أكاذيب” لومير.

بدوره أعلن جان جاك برو الممثل المحلي للدولة لصحيفة “لوموند” أنه “قلق لتجاوزات لومير وبعض الوقائع غير الدقيقة الصادرة عنه والتي تصب الزيت على النار”.

وازدادت الأمور تعقيدا عندما وزع رابح الخميس أمام المدرسة الثانوية التي يدرس فيها لومير، رسائل تعهد فيها بدعم الطلاب الذين يشعرون بـ”الصدمة والإساءة” جراء هذا الجدل.

وأثارت هذه الخطوة تنديدا من قبل سياسيين من اليمين وخصوصا وزير التربية جان ميشال بلانكيه الذي اتهم رابح بـ”التدخل” في المدرسة حتى أنه ذهب إلى حد رفع شكوى ضده وفقا لمصدر قريب من الملف.

ويؤكد رئيس البلدية أنه منذ بداية الأزمة تعرض لـ”إهانات عنصرية” وأنه تقدم بشكوى لـ”تلقيه تهديدات بالقتل”، علما أن القضاء فتح تحقيقا وبات رابح يحظى بحماية أمنية كما ديدييه لومير.

المصدر: أ ف ب

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
مدفيديف: طلب أوكرانيا الانضمام إلى "الناتو" توسل "لتسريع بدء حرب عالمية ثالثة".. انقلاب في بوركينا فاسو.. إزاحة قائد الجيش، وتعليق العمل بالدستور، وإغلاق الحدود حتى إشعار آخر .. البيت الأبيض: الوقت ليس مناسبا لقبول انضمام أوكرانيا إلى "الناتو".. البيت الأبيض: الجيش الأميركي مستعد لمواجهة "أي احتمال" في أوروبا.. روسيا تستخدم حق الفيتو.. في مجلس الأمن ضد مشروع قرار أمريكي حول ضم المناطق الأربع..والصين تمتنع من التصويت.. أول تعليق من الصين على ضم روسيا 4 مناطق: موقفنا تجاه ​أوكرانيا​ ثابت ويتمثل باحترام سيادتها مع مراعاة الهواجس الأمنية لأي دولة أخرى.. بوتين يوقع مع قادة دونيتسك ولوغانسك وزابوروجيه وخيرسون اتفاقيات الانضمام إلى روسيا.. - بوتين: يدخل العالم إلى حقبة جديدة متعددة القطبية تدافع فيها الدول عن استقلالها وإرادتها ورغبتها في التنمية.. - بوتين: لقد حل الغرب أزمته في الكساد العظيم بالحرب العالمية الثانية، وأزمة الثمانينات من القرن العشرين بموارد الاتحاد السوفييتي المنهار.. - بوتين يتهم الأنجلو ساكسون بالتخريب الذي تعرضت له أنابيب السيل الشمالي لنقل الغاز الروسي.. - بوتين: الولايات المتحدة الأمريكية ما زالت تحتل ألمانيا واليابان وكوريا الجنوبية وتتنصت على زعمائها.. - بوتين: الغرب ينتهج سياسة الاستعمار الجديد من أجل الهيمنة على العالم وإسقاط الأنظمة.. - بوتين: لقد حافظ أجدادنا منذ كاترينا العظمى على تلك المناطق وقاتل من أجل هذه المناطق أجدادنا في الحرب العالمية الثانية.. - بوتين: ندعو كييف للتفاوض لكننا لن نناقش اختيار الشعب لقد تم ذلك ولن تخذل روسيا الشعب.. - بوتين: سوف نستعيد كافة أراضينا ونحمي شعوبنا بكل ما نملك من وسائل.. - بوتين: أريد أن يستمع نظام كييف ومشغلوه في الغرب أن سكان هذه المناطق أصبحوا مواطني روسيا وإلى الأبد.. - بوتين: يجب أن تحترم كييف اختيار مواطني جمهوريتي دونيتسك ولوغانسك ومقاطعتي خيرسون وزابوروجيه.. بوتين في كلمته خلال مراسم انضمام مناطق جديدة إلى روسيا الاتحادية: المواطنون قاموا باختيارهم بالانضمام إلى روسيا وهذا حقهم.. تفجير انتحاري يستهدف معهدًا تعليميًا بالعاصمة الأفغانية كابول يسفر عن مقتل أكثر من 50 شخصا وإصابة العشرات.. وزراء الطاقة في الاتحاد الأوروبي يتفقون على إجراءات طارئة لمساعدة الأسر والشركات في مواجهة ارتفاع الأسعار ..