العناوين الرئيسيةرأي

“بعيداً عن السياسة”.. د.فاطمة اسبر

|| Midline-news || – الوسط

.

* لست ممن يتكلمون في السياسة ولا أجيد الكلام فيها وإن أردت. لذلك معظم أصدقائي هم من المهتمين بالأدب والفن، وما يدور في هذا المناخ، ومع ذلك لست ضد بعض النقد الذي يفتح أفق العقل، ويضيء بعض الأمور.. ويسعى لإزالة السلبيات.

*تظهر من وقت لآخر بعض المنشورات لبعض الأصدقاء على شبكة التواصل من المعارضين المقيمين في أماكن مختلفة، وربما بأسماء مستعارة، وجميع هذه المنشورات مملوءة بشتائم لا تليق بشخص على قدر قليل من الخلق، مهما كانت معاناته. وتخلو من أي نقد موضوعي، ومن أي فكرة يمكن أن تشعر قارئها بصحتها، وتخلو من أي إشارة تدل على ان أي شخص منهم يحمل ذرة حب لوطنه أو لأبناء وطنه، وتظهر العواطف المحددة مسبقاً والمشاعر الخاضعة لهذاالتحديد.. مما يزرع الخوف والشك من هذه الكتابة وأصحابها.
*أحد الأصدقاء؛ وينسب نفسه لمدينة سورية، يضع خطة لحل المشكلة السورية، وهو وضع إحدى الطوائف ضمن حدودها ومنحها حكماً ذاتياً!
وسؤالي أيها الأخ، وأقول لك أخ لأنك تدعي أنك سوري، فكل سوري هو أخي، والمدينة التي تنتسب إليها منهم كثيرون شاركوا في الحكم والحرب والوطنية، أقول لك: تريد أن أن تضع طائفة واحدة ضمن حدود معينه، فإن أرادت طائفة أخرى أن تستقل بحدودها فهل ستمنحها أيضاً تلك الحدود؟ هذا يفرض أن يكون هناك موافقة على السفر بين منطقة سورية وأخرى (منطقة طرطوس وإقليم السلمية مثلاً)؟ ومثل هذا القول لا أظن أن أعتى عتاة الكارهين يمكن أن يقبله لوطنه. لذلك فإنني أشك بأي شخص يطرح هذا الطرح أن يكون سورياً.

* يستوي في الموقع الفاسدون واللصوص والمرتشون والذين يعملون على إضعاف سوريا الجميلة، مع القتلة القادمين من خارجها، مع الذين احتضنوا هؤلاء القتلة، مع الذين عملوا على تدمير آثارها، مع الذين بنوا المخيمات قبل الحرب، مع الذين حضروا وسائل النقل والتهجير مع فارق بسيط: لو أننا أمام خيارين لاثالث لهما، أن يحكمنا لصوص أم قتله فمن يقع عليه الاختيار؟

*إنني سورية. وسوريا وطني، أحبها ببشرها وقطعانها، بشجرها وأنهارها، وبسنييها وشيعتها ونوَرِها وكل كل الذين يخيّمون على ترابها.. وأتوجه إليكم أيها المنظرون للحكم الذاتي وللفيزا بين مدينة ومدينة -هذا لن تروه إلا حين ترون آذانكم من دون مرآة- بسؤال واحد فقط:
هل كانت هناك طائفية قبل سقيفة بني ساعدة؟ هذا إذا كنتم سمعتم بها..
تحيا سوريا بجميع أبنائها.. ولجميع أبنائها
.


*(فنانة تشكيلية وكاتبة- سورية)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
رئيس البرلمان اللبناني يدعو إلى جلسة لمجلس النواب لانتخاب رئيس جديد للجمهورية يوم الخميس المقبل. اغتيال رئيس بلدية المسيفرة عبد القادر الزعبي بـريف درعا الشرقي برصاص مجهولين الكونغرس الأميركي يحدد مساعدات لأوكرانيا بـ 12 مليار دولار.. تسرب الغاز من خط أنابيب ستريم 2 الروسي إلى بحر البلطيق.. مقتل وإصابة 18 شخصا فى اشتباكات مسلحة بمدينة الزاوية غرب ليبيا.. الكشف عن شبكة بدمشق تمتهن تهريب الأشخاص خارج البلاد بوثائق مزورة وتوقيف اثنين من أفرادها.. ارتفاع عدد ضحايا المركب اللبناني الذي غرق قبالة ساحل طرطوس إلى 100 شخص، وذلك بعد انتشال جثة من عرض البحر مقابل الباصيه في بانياس.. «فيفا» تعلن انطلاق مرحلة المبيعات الأخيرة لتذاكر مباريات كأس العالم قطر 2022،اليوم الثلاثاء، قبل أقل من شهرين على صافرة البداية .. البرلمان اللبناني يقر ميزانية 2022، بإنفاق 41 تريليون ليرة وإيرادات 30 تريليونا، في وقت تسعى فيه البلاد لاتفاق مع صندوق النقد الدولي.. واشنطن: كوريا الشمالية قد تجري تجربتها النووية السابعة دون سابق إنذار وملتزمون بالتعامل معها في إطار من الدبلوماسية الجادة.. الأمن الفيدرالي الروسي يعتقل القنصل العام الياباني فى فلاديفوستوك، و طوكيو تحتج ،وتطالب بالاعتذار.. مركبة فضائية تابعة لوكالة "ناسا" تصطدم بكويكب كجزء من مهمة اختبار الدفاع الكوكبي.. مقتل شرطي وإصابة آخر بانفجار استهدف مركزا للشرطة في مرسين جنوب تركيا.. بعد ساعات من حصوله على الجنسية الروسية.. واشنطن تطالب بتسليمها إدوارد سنودن ضابط المخابرات الأمريكي السابق للمحاكمة.. مصادر: لبنان يتبلغ رد إسرائيل النهائي على ترسيم الحدود البحرية “خلال أيام” ولا تنازلات.. وزير خارجية سوريا فيصل المقداد: حقنا في استعادة الجولان ثابت لا يسقط بالتقادم.. المقداد يطالب أمام الأمم المتحدة بتعويض خسائر سوريا من النفط والغاز المسروق منذ عام 2011.. رئيس مجلس النواب العراقي محمد الحلبوسي يعلن استقالته..ويطالب بالتصويت عليها في جلسة يوم الأربعاء.. ألمانيا: شولتز يصاب بكورونا بعد جولته الخليجية.. وزير الخارجية التركي، مولود تشاوش أوغلو: لن نعترف بضم الأراضي الأوكرانية إلى روسيا..