العناوين الرئيسيةدولي

بعد مغادرة بوريس جونسون..القط لاري عبر تويتر: خرجت للتحقق من رحيله

 

بعد مغادرة بوريس جونسون مقر رئيس الوزراء البريطاني..غرد القط لاري على صفحته عبر تويتر قائلا: خرجت للتحقق من رحيله.. وتم إرفاق المنشور بصورة للقط وهو جالس أمام منزل رئيس الوزراء في “داونينغ ستريت”.

وكان رئيس الوزراء البريطاني الأسبق ديفيد كاميرون قد قام بتجنيد القط لاري لحل أزمة الفئران في أحد أشهر العناوين في العالم.

ودخل قط الإنقاذ منزله الجديد في 15 شباط/ فبراير 2011، ليصبح ساكنا محبوبا منذ ذلك الحين.

و لأكثر من عقد من الزمان ظل القط لاري، ولقبه الرسمي “صائد الفئران الأول”، يتابع عمل رؤساء الحكومات البريطانية في صمت، غير أن الصمت أحيانا ليس علامة على الرضا.

وخلال هذه الفترة من الزمن “ودع” لاري ثلاثة رؤساء للحكومات، وأصبح مؤهلا للترحيب برئيس الحكومة الرابع، ليز تراس وزيرة الخارجية السابقة، والتي انتخبها حزب المحافظين رئيسة جديدة للحكومة البريطانية خلفا لبوريس جونسون.

وفي تغريده على حسابه غير الرسمي الذي تجرى إدارته نيابة عنه، يقول لاري “مثل جميع رؤساء الحكومات يقيم أي رئيس الوزراء، كمجرد ساكن مؤقت في 10 داوننغ ستريت”، وهو الاسم الذي يطلقه البريطانيون على مقر مجلس الوزراء، ويضيف “أما أنا فأعيش هنا بشكل دائم، وعندما يغادر رئيس الوزراء مقر الحكم في نهاية فترة ولايته، أظل أنا باقيا في المكان”.

وهذا القط الرمادي اللون المزدان بخطوط سوداء منح البريطانيين قدرا من الاستقرار، وسط جو من الاضطرابات السياسية التي اندلعت منذ أن جلبه إلى وستمينستر، رئيس الوزراء الأسبق ديفيد كاميرون عام 2011، من مأوى باترسي للكلاب والقطط.

ومنذ قدوم القط لاري إلى مقر الحكومة، صارت “الهدايا والأطعمة المحببة إليه” تنهال يوميا على 10 داوننغ ستريت.

ويرجع الاهتمام الشعبي بالقط لاري جزئيا، إلى عادة القطط التي ورثها لحب الاستعراض، والتي جعلته يسرق الأنظار والاهتمام من رواد مقر الحكم، حيث اعتاد الجلوس أمام مدخل مقر الحكومة، الذي يشهد غالبا اصطفاف مصوري الصحف والتلفاز بآلات التصوير، في انتظار خروج السياسيين من الاجتماعات المنعقدة بالداخل.

وهو يدفع رجال الشرطة الذين يحرسون المبنى، لأن يفتحوا الباب له، ليطارد أسراب الحمام، أو ليرقد مسترخيا في كسل على عتبة نافذة مستمتعا بأشعة الشمس، مما يعد في الغالب خطوة مرحب بها من جانب الصحفيين، تبعدهم مؤقتا عن مشاغل متابعة التصريحات التي يدلي بها السياسيون بعد الاجتماعات.

بعد مغادرة بوريس جونسون..القط لاري عبر تويتر: خرجت للتحقق من رحيله

ويعد لاري أكثر من مجرد حيوان أليف يتمتع بالشعبية، حيث أن حسابه على تويتر الذي يتم تشغيله نيابة عنه، يجذب ما يقرب من 650 ألف متابع.

وهذا الحساب يتجاوز عدد متابعيه ما كان يحظى به حساب، كل من المتنافسين على خلافة بوريس جونسون، وهما وزيرة الخارجية السابقة ليز تراس ووزير الخزانة السابق ريشي سوناك.

وانتخب حزب المحافظين البريطاني ليز تراس كزعيمة جديدة للحزب، وبالتالي رئيسة جديدة للحكومة، ويتوقع المراقبون أن تواجه تراس العديد من المشكلات الاقتصادية، وأهمها ارتفاع معدلات التضخم وتكلفة فواتير الطاقة.

ومن ناحية أخرى لا يعرف أحد، من الذي يدير حساب القط لاري على تويتر نيابة عنه، غير أن نجاحه لا يثير الدهشة، وفقا لما قاله الشخص الذي يقف وراء إدارة هذا الحساب لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، وأضاف “قد تكون الكلاب أفضل صديق للإنسان، ولكن القطط هي التي تحظى بالاهتمام الأكثر على منصات الإنترنت، ومن هنا فإنني لا أشعر بالدهشة إزاء شعبية حساب لاري، واتضح أن صور القط والسياسة هي مزيج يثير الإعجاب”.

وتتجه التعليقات التي تكتب على حساب لاري، لتوجيه الانتقادات إلى رئاسة الحكومة البريطانية، أو تقديم نظرة تتسم بالفكاهة حول قضايا اليوم، ووضع البيانات التي يصدرها رئيس الوزراء جنبا إلى جنب مع صور لاري وتحركاته.

ويوحي ما ينشر على الحساب، بأن لاري ليس معجبا حقيقيا، برؤساء الوزراء الذين يشاركهم الإقامة بالمبنى.

كما قال المسؤول عن إدارة حساب لاري على تويتر، لـ(د.ب.أ)، “عاش لاري مع ثلاثة من رؤساء الحكومات وكلهم كانت لهم أخطاء، غير أن بوريس جونسون كان مقدر له دائما أن يفشل في أداء دوره المكلف به، بسبب عيوب في شخصيته”.

وأضاف إن المستقبل لن يكون بالضرورة أكثر إشراقا، حيث أن “القطط تكون بطبيعتها منتقدة دائما، ولكن بنفس القدر ستدعم من يروق لها، ولسوء الحظ أنه يبدو أن من سيخلف جونسون ليس من المرجح أن يقدم تحسينات للأوضاع، ومع ذلك تشير الإحصائيات إلى أن البريطانيين يستحقون زعيما جيدا في مرحلة ما”.

بعد مغادرة بوريس جونسون..القط لاري عبر تويتر: خرجت للتحقق من رحيله

من جهتها سعت تراس إلى تملق القط لاري، وقالت أثناء إحدى الحملات الانتخابية مؤخرا، “إنني واحدة من الوزراء المفضلين لديه”.

وأضافت: “أحد الأسباب الكثيرة التي جعلتني أريد أن أتولى منصب رئيس الوزراء، هو أنني أرغب في البناء على تلك العلاقة مع لاري”.

ولا يزال القط لاري /15 عاما/ يبدو في حالة صحية جيدة، بحيث يمكن أن يشهد رئيس آخر للحكومة البريطانية، حيث من المقرر إجراء انتخابات عامة في غضون عامين.

وقال الشخص الذي يدير حساب لاري، إن زعيم المعارضة العمالية كير ستامر، أمامه فرص طيبة للفوز في الانتخابات القادمة، وأضاف أن ذلك لا يعني أن القط سيصبح معجبا بزعيم حزب العمال إذا أصبح رئيسا للوزراء.

غير أنه إذا فارق لاري الحياة، سيختفي حسابه من الوجود أيضا.

ولدى القط لاري حاليا الكثير من العمل لينجزه داخل مقر الحكومة، حيث يعاني مقر الحكومة من تزايد عدد الفئران، مثله في ذلك مثل الكثير من المنازل بالعاصمة لندن، ونظرا لجسامة المشكلة فقد يتطلب الأمر الاستعانة بمزيد من القطط.

وتوضح إشارة عن القط لاري “صائد الفئران الأول”، منشورة على موقع الحكومة، أن المسؤولين يتابعون وضع تزايد الفئران.

وتقول تدوينة على الموقع، إن “مسؤوليات لاري اليومية تشمل أيضا التفكير في حل للتخلص من الفئران التي تقيم داخل مقر الحكومة، حيث يقول لاري على حسابه إن هذا الحل لا يزال في مرحلة التخطيط التكتيكي

المصدر: وكالات

تابعونا على فيس بوك

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
عدد قتلى إطلاق النار داخل مدرسة في مدينة إيجيفسك بوسط روسيا يصل لـ 13 قتيلا برلماني أوروبي: الناخبون الإيطاليون لقنوا الاتحاد الأوروبي درسا لن ينساه.. بعد إملائه عليهم لمن يصوتون بالانتخابات البرلمانية.. فوز اليمين المتطرف بالانتخابات التشريعية في إيطاليا ..#عاجل إيطاليا: استطلاعات الرأي تشير إلى تقدم تحالف اليمين واليمين المتطرف في الانتخابات التشريعية..#عاجل الآلاف في شمالي ألمانيا يحتشدون لمطالبة الحكومة بتشغيل خط أنابيب "نورد ستريم 2" الروسي.. استطلاع: "الديمقراطيون" يطالبون باستبدال بايدن في انتخابات 2024.. زيلينسكي: أوكرانيا حصلت على نظام دفاع جوي متطور من الولايات المتحدة.. الصحة السورية عدد الإصابات المثبتة بالكوليرا بلغ 338 إصابة، بينما وصل عدد الوفيات إلى 29.. ارتفاع عدد ضحايا الزورق اللبناني الذي غرق قبالة ساحل طرطوس إلى 97 شخصاً وذلك بعد انتشال جثتين عند جزر حباش قرب جزيرة أرواد.. منشورات تجتاح بغداد تدعو لمظاهرات حاشدة في الأول من تشرين الأول المقبل، إحياء لذكرى احتجاجات 2019.. تقرير: نحو 48 ألف مستوطن اقتحموا الأقصى خلال الـ 12 شهراً الماضية.. الدفاع الروسية: مقتل 340 قوميا متطرفا أوكرانيا في عملياتنا خلال 24 ساعة.. قائد القوات البرية في أوغندا: الهجوم على روسيا يعني هجوماً على إفريقيا.. اندلاع حريق في أحد أكبر الأسواق العالمية في باريس.. رئيسة الوزراء البريطانية ليز تراس: نعتزم مع حلفائنا ضمان قدرة تايوان على الدفاع عن نفسها أمام الصين.. رئيس الإمارات يوقع اتفاقية للطاقة مع شولتس تقضي بتزويد ألمانيا بالغاز المسال والديزل في 2022 و2023.. البنك الدولي يقدّم نحو ملياري دولار لـ باكستان بعد فيضانات مدمرة أودت بحياة أكثر من 1600 شخص هذا العام.. طاجيكستان وقرغيزستان توقعان بروتوكولا لإنهاء النزاع الحدودي.. الولايات المتحدة تخرج 79 صهريجا من النفط السوري المسروق من حقول منطقة الجزيرة والمنطقة الشرقية عبر معبر المحمودية باتجاه قواعدها في العراق.. مظاهرة حاشدة لأنصار المعارضة في عاصمة مولدوفا، للمطالبة باستقالة قيادة البلاد وإجراء انتخابات برلمانية مبكرة..