إعلام - نيوميديا

انقلاب الصورة …

د. رائد المصري ..

لقد باتَ واضحاً بيان الوميض المتعلِّق بالمعادلات الدولية وبتشكيلها من خلال النقاشات التي جرَت بكثافة في قمَّة العشرين في مدينة هانغتشو الصينية، ذلك أنَّه بعد أكثر من ثماني سنوات من احتدام الصراع والتنافس الدولي حول إيجاد رؤية ومنهج للتقسيم الدولي الجديد للعمل، ظهرت علامات هذا التشكُّل في المنطق الاقتصادي الدَّولي حول التركيز على مفهوم التجارة الحرَّة في العالم الذي طالبت به الصين وركَّزت عليه بما يُعزز الشراكة الاقتصادية الحقيقية بين الدول، خاصة الدول النامية والدول الصاعدة لما باتَ لها من ثِقل وأهمية في ميزان التجارة والاقتصاد الدوليين.

فقد كانت مبادئ إجماع واشنطن العشرة التي أُرسيت وثبَّتَت دعائمها بعد انهيار الاتحاد السوفياتي عام 1989 مع الغزو المعولم واستباحة الحدود للدول بما يخدم المنطق الرأسمالي النيوليبرالي المتوحّش، حيث كانت تعمّم هذه السياسات ضمن النسَقِ الغربيّ الموجّه والمفروض بالقوة والهيمنة عبر أدوات صندوق النقد والبنك الدوليين، في نهب خيرات وثروات الشعوب بما يخدم الآلية الدولية في تقسيم العمل وعلاقات الإنتاج فيه حينذاك. هذا الامتهان والاستمرار العُنفي الغربي في الاستباحة قوّى من حضور الدول النامية والصاعدة وفعّل اقتصادها وحقق من نموها الذاتي، ولمّا باتت هذه الدول النامية أو الصاعدة هي بحاجة للانفتاح وعبور الأسواق الاقتصادية بدأ الغرب ودولُه الصناعية في اعتماد سياسات الحمائية منعاً لإغراق أسواقها لأنّ أدوات وعلاقات الإنتاج العالمي تغيّرت عكس مصالح هذا الغرب الناهِب لثروات ومحافظ الشعوب المالية.

إنّه ارتدادٌ عكسيّ في انقلاب الصورة، انقلابٌ عزّز معه حضور الدول النامية والصاعدة عالمياً وصدّع في المقلب الآخر من العالم ونقصد هنا الغرب الصناعي في بُناه السياسية والاجتماعية والاقتصادية، وفي وحداته السياسية حيث كانت أولى النتائج لهذا الانقلاب الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي والاستفتاءات المُقبلة لدول أخرى تُريد سلوك هذا المنهج.

ما أودُّ قوله إنّ المفاهيم الاقتصادية والتجارية والمالية التي حكمت العالم أقلّه منذ انتهاء الحرب الثانية قد تغيّرت اليوم، ومعها تغيّرت أدوات الإنتاج التي يستخدمها النظام الرأسمالي في تحقيق وفوراته المالية وتراكماته التي أفرغها في حروب متعدّدة في العالم اليوم وسيُفرغ الجزء المتبقّي في إعادة الإعمار لتكتمل دورة رأس المال وتنطلق من جديد.

من هذه الأدوات الإنتاجية التي تبدّلت عالمياً أقصد هنا النفط ودوره في الحياة الاقتصادية كسلعة استراتيجية والاستعاضة عنه، كذلك الغاز واكتشافاته في أكثر من مكان في العالم ودخول منافسين جُدُد في حلبة الصراع والإنتاج، وصولاً إلى صعود أو تصاعد دول إنتاجية حقّقت تنمية قوية وامتلكت وسائل التكنولوجيا الصناعية الحديثة وصارت تبحث هي الأخرى عن أسواق لتصدير سلعها وبضائعها وتريد أن تكون شريكاً ولو مضارباً في اتخاذ القرارات وحلّ الأزمات الدولية والإقليمية لترويج صناعاتها والدخول في الأسواق التجارية من الباب العريض.

لقد اكتسبتْ قمّة العشرين البكّينية في هانغتشو أهمّية في أنّها أفردت القيام بلقاءات ومباحثات ثنائية وثلاثية ورباعية، وأكثر من ذلك لإيجاد أو للبحث عن حلول كانت مفقودة حتى حينها ولا تلقى الاستجابة لأنّ العالم كان قد اكتفى بما اعتاد عليه من نمط أو أنماط مهيمنة غربية تحكُمها عولمة الاقتصاد المتوحش والمتفلّت من أيّ قيد أو ضبط، بحيث نسي هذا العالم أنّ الحركة الاجتماعية والاقتصادية هي في دورة تجديدية دائمة وهو منطق التطور الطبيعي للبشرية.

العالم المُتّحد هو عالم أقوى، فالاقتصاد الدولي والعولمة يواجهان عدداً كبيراً من التحديات الواجب مواجهتها. يتضح هذا من الخروج البريطاني من الاتحاد الأوروبي ومن أسلوب إدارة المعركة في الانتخابات الرئاسية في الولايات المتحدة، إذ إنّ الاتجاه المناهض للعولمة والعُزلة والحمائية التجارية هي قضايا يتزايد الحديث عنها باستمرار. وبالرغم من ذلك فقد أظهرت مرة بعد مرة، أنها ملتزمة بطريقها الذي اتّخذته نحو الانفتاح والاندماج مع الآخرين.

هو المناخ الاقتصادي الحالي نتيجة للأنماط المعولمة التي استحكمت في كلّ شيء طيلة خمسة وعشرين عاماً. أمّا في ما يختص بالتجارة الدولية فإنّ خارطة الطريق الصينية تساهم في إنشاء منطقة التجارة الحرة خاصة في منطقة الباسيفيك بهدف تسهيل التجارة وخفض التعريفات الجمركية وتعزيز التنسيق في سياسات الاقتصاد الكلِّية وبذل الجهود المشتركة نحو نمو الاقتصاد العالمي والحفاظ على الاستقرار المالي… هي قضايا تطوّرت من مجرّد مفهوم إلى هدف أصبح عملياً ولا زالت عملية مخاضها مستمرّة بسلاسة.

جريدة البناء

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
موسكو: واشنطن متورطة مباشرةً بتفجير خط الغاز "نورد ستريم".. مسؤول إسرائيلي: من المحتمل أن توقع السودان اتفاقية تطبيع مع إسرائيل عبر وساطة أميركية.. الملك سلمان... يقيل محافظ البنك المركزي السعودي.. ويعيين "أيمن بن محمد بن سعود السياري" محافظا جديداً بمرتبة وزير.. مصرف سوريا المركزي... يحدد سعر صرف الليرة السورية مقابل الدولار الأميركي بـ6650 ليرة.. لافروف: الغرب يتطلع الآن لتكون مولدوفا "أوكرانيا التالية.. ورئيستها مايا ساندو مستعدة لأي شيء تقريبًا.. سوريا: إصابة 6 عناصر من قوى الأمن الداخلي جراء اعتداء إرهابي بعبوتين ناسفتين استهدف دوريتهم على طريق المزيريب- اليادودة بريف درعا.. "الطاقة الدولية": إيران تخصّب اليورانيوم بنسبة 60% في منشأة "فوردو" النووية.. منظومة "القبة الحديدية" تعترض صاروخا تم إطلاقه من قطاع غزة.. وبن غفير يطلب اجتماعاً عاجلاً "للكابينت".. قصف صاروخي على قاعدة "زليكان" التي تضم قوات تركية شمالي العراق.. المبعوث الفرنسي لشؤون الدعم الدولي "بيير دوكين".. العقوبات على سوريا تعطل خطة مصرية لدعم الكهرباء في لبنان.. قمة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في كييف الجمعة المقبلة.. مصدر أوروبي مسؤول: قادة الاتحاد الأوروبي لن يقطعوا وعودا لأوكرانيا بقبول انضمامها السريع إلى الاتحاد.. "مارين لوبان" زعيمة فصيل التجمع الوطني اليميني في البرلمان الفرنسي: تورط الناتو في الصراع الأوكراني.. يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.. الإمارات... تستعد لبدء تشغيل إحدى أكبر "المحطات الشمسية" في العالم.. 51 قتيلا عدد ضحايا غرق قارب يقل "تلاميذ مدرسة" في مياه سد بحيرة تاندا دام في باكستان.. "هيومن رايتس ووتش"... تتهم أوكرانيا باستخدام "ألغام محظورة" ضد القوات الروسية خلال معركة تحرير إيزيوم.. بايدن... سيستقبل الملك الأردني لإجراء محادثات بالبيت الأبيض يوم الخميس القادم.. جون كيربي: الولايات المتحدة أجرت مع أوكرانيا بعض الأبحاث للوقاية من الأوبئة.. وقامت بتعطيل أنشطتها.. قبل العملية الروسية العسكرية في أوكرانيا".. مسؤولان أميركيان... لرويترز: واشنطن تعد حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.2 مليار دولار "لأوكرانيا.. قد تشمل صواريخ طويلة المدى لأول مرة.. روسيا... تحبط محاولة القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبر في خيرسون.. بوتين... يوجه حكومته بالتفاوض مع "بيلاروسيا" لإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة معها.. اتحاد العمال: 2.8 مليون فرنسي يحتجون على مشروع ماكرون لإصلاح نظام التقاعد.. و رئيسة الوزراء "إليزابيث بورن" رفع "سن التقاعد" غير قابل للتفاوض.. إصابة جنديين إسرائيليين في عملية دهس عند حاجز زعترة جنوبي نابلس.. قضى نتيجة تعرّضه لضرب مبرّح على أيدي شرطة ممفيس بولاية تنيسي.. "كامالا هاريس".. تعتزم حضور جنازة الشاب الأسود تاير نيكولز.. الرئيس التونسي... يمدد "حالة الطوارئ" في البلاد حتى نهاية 2023.. بريطانيا: روسيا استهدفت فوليدار‭ ‬وبافليفكا بأوكرانيا وتخطط لحصار دونيتسك.. قبرص... تختار رئيساً جديداً الأحد القادم.. وسط شك اقتصادي وانقسام عرقي.. خلال مؤتمر صحفي في القاهرة... لافروف رداً على بلينكن: الغرب يفضّل البصق على القرارات الدولية والتحول إلى العدوان.. فضيحة تهز بريطانيا.. تثبيت براغي غواصة نووية بالغراء.. الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة بلاغوداتنويه في دونيتسك.. و"القوات الأوكرانية" تنسحب من خط الدفاع الأول في مقاطعة زابوروجيه..