الديك الفصيحالعناوين الرئيسية

المونديال السوريّ ..

انتهى مونديال كأس العالم، ورحل الشغف الكروي لموعده القادم بعد أربع سنوات، وبقيت في الذاكرة نسخة فريدة من المتعة والصخب والجنون فاز فيها البطل بعد طول انتظار وصبر وجهد وتعب وإرادة وتصميم، ليعود الجميع لقواعدهم سالمين، مع استمرار السوريّين بمونديالهم الخاص الفريد من نوعه في العالم.

المونديال السوري الخاص تقع المنافسة فيه بين الفريق الأول، فريق السلطات بأكملها وما معها من هياكل المؤسسات، ولاعقي الأحذية من المُدافعين والمُنجّمين وضاربي الودع بأنّ كل العالم يتحسّر على إنجازاتنا الفريدة، ويُعاني الأمرّين جرّاء انتصاراتنا المتلاحقة، والندم يفعل فعله وسيعودون صاغرين زاحفين راكعين إلينا بينما سلطات بلدنا تتدلّع وتتمنّع، ومنهم مازال ضارباً بالرمل بأنّ السماء مازالت حتى اللحظة طوع بنان السلطات بصفاءها، وكذلك تغرّد البلابل وتزقزق العصافير بعون السلطات ورحمتها .. أما الفريق الثاني المُستسلم المُنهار تماماً منذ أشرقت شمس المونديال السوريّ قبل عقود، وهو فريق الشعب، والذي ورغم الأداء المُشرّف لقواعد اللعبة وتقديم العروض المُبهرة لكنّه الخاسر الوحيد دائماً للأسف، ولا يحظى بأيّ شيء ممّا يحصل عليه الفريق الأول.

فذلك الفريق يحظى بواردات الوطن من بابه لمحرابه، وكلّ الإمكانيّات تحت تصرّف قيادته التي تختار ماتريد منها لدعم فريقها واستقراره وبناء اللاعبين من ذات الطينة، سواء من حراسة المرمى وخط الدفاع الأول من المرتزقة الذين لا يكلّون ولا يملّون من الدفاع رغم الفرص الكثيرة والحجج الدامغة التي تدلّ على ضعفهم وتشريع مرماهم أمام فريق الخصم وألعابه، لكنّهم مطمئنيّ القلوب بسبب الحكم الذي يُلغي كلّ أهداف الشعب، مُستنداً على قوانين خاصة لا تعلم أو تدري فيها منظمة أو مؤسسة في هذا العالم، أمّا مهاجمو فريق السلطة فدائماً ما يحصلون على الأهداف غير الشرعيّة، سواء بمساعدة الحكم أو بتدخّل عناصر حفظ النظام الذين يكبّلون لاعبي فريق الشعب لتسهيل مرور مهاجمي السلطة وإحراز الهدف تلو الآخر والمرمى خالٍ تماماً.

فمن يجرؤ من الشعب على اختيار مركز حراسة المرمى؟.

بل من يستطيع الثبات في مكانه في موقع الدفاع بينما الحكم ولجان المونديال المختلفة وعناصر حفظ النظام تنهال على أي منهم بالهراوات إن لم يفسح في المجال لاختراقات مهاجمي فريق السلطة.

والمساكين .. لا زالوا يؤدّون المباراة بشرفٍ وضمير رغم انعدام أجورهم مع متطلّبات المونديال، فلا ملاعب للتدريب، ولا مال لأجل الملابس أو حتى للتنقّل بين الملعب والمنزل، بل لا يستطيعون حتى تأمين الغذاء المناسب لإكمال المباراة، بل ومحرومين حتى من عقود الاحتراف التي تنهال عليهم من دول العالم لبراعتهم وتفانيهم.

فالاحتراف حصراً لفريق السلطة، حتى المعسكرات الخارجيّة هي لفريق السلطة، وكلّ الإعلام وأذونات السفر تحت تصرّف لاعبي فريق السلطة، وكلّ مباراة وفي كلّ يوم ينتصر فيها فريق السلطة وينال الجوائز والاستحسان من قياداته، ويباركون لبعضهم البعض لنيلهم الثقة وتحصيلهم الفوز، من اللاعبين إلى المدربين إلى الحكام وصولاً لصاحب الملعب والكرة ورئيس منظمتهم واتحادهم وصانعهم وجمهورهم القليل الذي لا يتجاوز عشرة أو خمسة بالمئة من عدد سكان الوطن، الذين يقتاتون على فتات موائد المعسكرات، ويحظون بمقاعد “الفي آي بي” بالمنصّات، وأحياناً يلتقطون الصور التذكاريّة مع عناصر الفريق وكأنهم حصلوا على “كارت بلانش” لدخول الجنّة ومحاسبة كفّار العالم.

المونديال السوريّ، مونديال القهر المرير والفقر المدقع، والظلم والجور الذي يقع على فريق واحد لا غير هو فريق الشعب ..

المونديال الذي يتأهّل فيه فريق السلطة لوحده، ويلعب مع فريق الشعب وحده، ويهزمه شرّ هزيمة لوحده، ويشجّع عناصره فريقهم لوحدهم، ويفوز وينال البطولة لوحده، ويعيد الانجاز كلّ يوم مخالفاً كلّ قواعد المونديالات في هذا العالم.

يبقى الأمر الوحيد الذي يتشابه مع المونديال الكرويّ الأخير، بأنّ البطل قد عانى كثيراً للفوز باللقب، وكأنّه بطل الأفلام الهنديّة الذي تنهال عليه عصابات الكون بالضرب واللبط والرفس حتى اللحظات الأخيرة، ثم ينتفض البطل ويسحقهم عصابة تلو الأخرى ويفوز وينتصر.

لقد نال من أجسادنا وقلوبنا وأرواحنا الكثير من ظلم الفريق الآخر، فريق السلطات، فمتى يقلب فريق الشعب الطاولة، ومتى يكتب التاريخ بأنه انتصر بحقّ؟.

وأنّ فريق الشعب لم يرتضي مونديال الظلم والظلام، وتأهّل مع النور لملاقاة العالم وإبهاره.

 

غسان أديب المعلم ..

 

إقرأ أيضاً .. استراتيجية الشاكرية ..

إقرأ أيضاً .. جن الربع !!..

 

صفحتنا على فيس بوك  قناة التيليغرام  تويتر twitter

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
الداخلية السورية: إصابة 15 عنصراً من قوى الأمن جراء استهداف حافلتهم بعبوة ناسفة على طريق دمشق- درعا الغارديان: بعد إقالة الزهاوي.. حكومة «سوناك» معرضة لخطر السقوط.. بسبب الفضائح و الخلافات الحادة داخل "حزب المحافظين" الحاكم في بريطانيا.. المتحدث باسم الكرملين: تصريحات بوريس جونسون بشأن تهديد بوتين.. بتوجيه "ضربة صاروخية" لبريطانيا كاذبة.. سوريا: طائرات مجهولة تستهدف رتل شاحنات تحمل مواد غذائية.. دخلت من معبر القائم إلى معبر البوكمال الحدودي للمرة الثانية خلال أقل من 24 ساعة.. 47 قتيلا على الأقل وإصابة العشرات.. في هجوم انتحاري على "مسجد" داخل المقر العام لشرطة بيشاور في شمال غرب باكستان.. سوريا..مراسل "سبوتنيك": انفجار حافلة تابعة لقوات الأمن الداخلي بعبوة ناسفة مساء اليوم على أوتوستراد دمشق – درعا.. نقابات فرنسية تدعو إلى إضراب جديد اعتراضاً على إصلاح نظام "التقاعد" الثلاثاء المقبل... دعوات.. لتعيين "بوريس جونسون" رئيساً لحزب المحافظين فى بريطانيا.. بدلاً من ناظم الزهاوي.. المتحدث باسم البنتاغون... ينفي ضلوع الولايات المتحدة في هجوم "المسيرات" على إيران.. المستشار الألماني أولاف شولتس يؤكد مجدداً.. أن بلاده لن ترسل "طائرات مقاتلة" إلى أوكرانيا.. أردوغان... يلمّح بأن تركيا قد توافق على انضمام "فنلندا" إلى حلف الناتو.. ماكرون... يتصل بنتنياهو ويدعو الإسرائيليين والفلسطينيين لتجنب التصعيد.. التليفزيون الإيراني... ينشر فيديو هجوم "المسيرات" التي استهدفت مصنعا عسكريا في أصفهان.. اتحاد الكتاب العرب في سورية ينعي الشاعر والأديب شوقي بغدادي.. زيلينسكي: نواجه وضعاً "صعباً للغاية" في منطقة دونيتسك الشرقية.. ونحتاج إلى إمدادات أسرع وأنواع جديدة من الأسلحة.. لمقاومة الهجمات الروسية.. طائرات مجهولة... تقصف مجموعة "شاحنات" في منطقة البوكمال شمالي سوريا بعد عبورها من العراق.. أردوغان يدعو إلى اجتماع رباعي.. بين أنقرة وموسكو ودمشق وطهران.. بهدف الوصول إلى الاستقرار شمالي سوريا.. المركز الوطني للزلازل في سوريا: تسجيل هزة أرضية بقوة 4.3 درجة على مقياس ريختر قبالة الساحل على بعد 22 كيلومترا شمال غرب مدينة اللاذقية.. الدفاع الروسية: مقتل 350 جنديا أوكرانيا وتحييد 4 مجموعات تخريب معادية في خاركوف.. ارتفاع حصيلة ضحايا الطقس البارد والفيضانات في "أفغانستان" إلى 170 قتيلا.. مسؤول سياسي جزائري: انضمامنا إلى "بريكس" يفتح آفاقا واعدة للاستثمار والشراكة مع روسيا.. إيتمار بن غفير... يأمر بهدم 14 منزلا للفلسطينيين بمدينة القدس المحتلة.. أوكرانيا تعترف بـ"صعوبة" الوضع العسكري والغرب يتوقع أن يكون الوقت في صالح روسيا.. مقتل شخصين وإصابة 7 جراء القصف الأوكراني لجسر في مليتوبول بصواريخ "هيمارس" الأمريكية.. في حلقة جديدة من أعمال العنف التي خلّفت 48 قتيلاً منذ كانون الأول.. قتيل باشتباكات جديدة لمتظاهرين ملثّمين مع الشرطة قرب البرلمان البيروفي في ليما.. وول ستريت جورنال عن مسؤولين أمريكيين: الغارة بالمسيرات في إيران نفذتها إسرائيل.. وزير الخارجية الأميركي أنتوني بلينكن... يبدأ من القاهرة جولة في الشرق الأوسط.. وسط تصاعد أعمال العنف بين إسرائيل والفلسطينيين.. وزير الخارجية القطري: أميركا وأطراف دولية متعدد حملتنا رسائل لطهران​.. لتمهيد الأرضية للعودة إلى "الاتفاق النووي".. الكرملين: بوتين مستعد لإجراء اتصالات مع المستشار الألماني أولاف شولتس.. الجيش الإسرائيلي يطلق النار على شخصين حاولا اجتياز الحدود من سوريا إلى الجولان المحتل.. إصابة أحدهما حرجة..