إضاءاتالعناوين الرئيسية

العالم الرَّقمي يستبيح كلّ شيء .. ثناء أحمد

 

العالم الرَّقمي يستبيح كلّ شيء  (فنُّ الرِّسالةِ نموذجاً)

يَبدُو أنَّ العالم الرَّقمي يستبيح كلّ شيء فِي واقعِنا، ويَتركُ بصماتِه على أشياءَ كانَت تُعتبرُ من جمالياتِ أرواحِنا، وها هُو يُزيحُ أو يُدمرُ فَناً أَدبياً كانَ لهُ وقع خاص في نُفوسِ كَاتبِيهِ وَقارئيهِ على حدِّ سَواء إنَّهُ (فنُّ الرَّسَائل)
ذَلكَ الفَنُّ الذي يَتحدثُ بلسَانِ الغَائبِ، ومِن عَالمِهِ النَّثريٌّ تَظهرُ مَقدرةَ الكَاتبِ، ومَوهبتَهُ الكتابيةِ، وروعةَ أساليبهِ البَيانيةِ القويةِ، لتترجمَ الوجدانَ، وتنوبَ في قضاءِ الحَاجاتِ، وتصنعَ رباطَ الوِدادِ بينَ البَشرِ.
فهو بمَثابةِ خطابٍ يوّجهُ للغيرِ لذلكَ نرى البَعضُ يربطُ بينَه وبينَ الخِطابةِ، ويُعتبر مع الخطابةِ من المُقوماتِ الأوّلى والأساسيةِ لكلِّ الأنواعِ النَّثريةِ.
العالم الرَّقمي يستبيح
والسُّؤالُ هل الرّسالةُ كفنٍّ أدبي مازالتْ تُحافظُ على قيمتِها الفنيةِ حتّى وقتَنا الحَالي ؟!!
لم يَكن التّطورُ الرّقمي فَألاً حَسناً للرِّسالةِ بل انعكسَ عليها سَلباً عَليها.
ثُمّ إنَّ وسائلَ التَّواصلِ الإجتماعِي والبَريدِ الكترونِي سَاعدَا باستبعادِ فنياتِها، وتَدنِي لغتِها وإهمالِ الأُسلوبِ لصَالحِ المَضمون. فالعَالمُ الإلكتروني غَدا بمتناولِ الجَميعِ ممن قد لا يملكُ مُقوماتِ الثَّقافةِ والمعرفةِ العَميقين، لذا لاغرابة!!!
ولعلّهُ من المُحزنِ أن يكونَ التَّطورُ التِّقني الرَّقمي في مُجتمعاتنا سَبباً ليسَ في تَراجعِ فَنِّ الرِّسالةِ التي عُرفت بعراقتِها فحسب، وإنمَّا سَبباً أيضاً بتراجعِ اللغةِ العربيةِ الأم، فغدا خَطَؤهم صَواباً، واختلطَ الفَصيحُ بالمُتداولِ العَامي.
العالم الرَّقمي يستبيح
فأينَ نحنُ من رَسائل عبد الحَميد الكَاتب في العَصرِ الأموي، ومن رَسائل التّدوير و التّربيع للجَاحظ، ومن رَسائل الصَّحابةِ ورَسالةِ الدُّرة اليَتيمَة لابنِ المُقفَع، ورسائلُ إخوانِ الصَّفا.
أينَ نحنُ من رسائل ابن شَهيدٍ الأندلسِي والرَّسائل الهَزليةِ لابنِ زيدون وسواها لولادة بنت المستكفي ؟!!.
أينَ نحنُ من الرَّسائل التي
مُزجت بكثيرٍ من جَزالةِ باللفظِ وقوةِ بالمعنى، وبُعدِ الخيالِ مع الأسلوبِ البَلاغِي الحَصيفِ، باعتمادٍ على الطَّابعِ القِصصِي، وشواهدٍ من القرآنِ الكريم والأشعارِ المعروفةِ.
أينَ نحنُ من رسائل جبران ومي زِيادة، ومي والعَقاد وأحمد لُطفي السيد، وغسان كنفاني وغادة السمان، ورَسائل مَحمود درويش وسميح القَاسم، عن الحُبِّ والمنفى والوطن، وكذلكَ رسائلُ أعضاءِ مجلةِ شِعر يُوسف الخال وأدونيس والسَّياب، وكُثر غيرهم، مما لا تقلُّ أهميةً وقيمةً عمن سَبقها تَاريخياً وأدبياً.
أينَ نحنُ من أؤلئكَ الذين حملُوا أفكارَهم ومعتقداتِهم ومشاعرَهم على جَناحِ الحَمامِ الزَّاجل وسَاعي البَريدِ بمَظروفٍ مُعطرٍ ووردةٍ مجففةٍ، أينَ نَحنُ منهما بعدَ أن تقاعدَا وألقيَا بمهمتِهم للوحةِ مفاتيحٍ فصَلت فنَّ الرِّسالةِ عن ماضِيه، وربّما أودَتهُ في بَعضِ أنواعهِ لحدِّ الانقراضِ.
العالم الرَّقمي يستبيح
وَهنا لا أنوي البُكاءَ على ماضٍ اعتقدَهُ البعضُ اندثرَ، وإنّما هو تَقليبُ صفحاتٍ أردتُ منها المُمايزةَ بين قديمِ هذا الفَنِّ وحَديثهِ، وتوضيحَ انعكاساتِ الحَداثةِ على الآدابِ مِن خلالِ نموذجِ فنِّ الرِّسالةِ.
فنحنُ في زمنِنا الحَالي، لم يبقَ لنا ما يُشبهُ فنِّ المُراسلةِ، وإنَّما ما بَقي هو امتدادٌ مخالفٌ تماماً، بالأدواتِ والطَّريقةِ والمَضمونِ و الأُسلوبِ.
وإن كانَ بإمكانِنا أن نَستثني فإننا نستثني الرَّسائلَ الدِّيوانيةِ أو الرَّسمية التي ما زالت موجودةً بمؤسساتِنا، لكونِها وثيقة رسمية تضمنُ الحقوقَ بعيداً عن خدعةِ الوَسائلِ الحديثةِ في العَالمِ الرَّقمي، ولا ننكرُ اعتمادَ هذه المؤسساتِ على العالمِ التّقنِي في إداراتِها سواءً ما عُرفَ بالإيمِيل أو الفَاكس أو وَسائل أُخرى تُساهمُ بتَسريعِ حركةِ العملِ، هذا دونَ الاستغناءِ النّهائي عنها.
فالرَّسائلُ بغالبيةِ أنواعِها مازالت، ولكن تبدّلت أدواتُها و تحوّلَ مسيرُها عن الخطِّ المَعهودِ، لتَتجردَ من فنياتِها نَحو الغَاية.
و لا أظنُّ أن هذا الأدبَ سيعودُ إلى ما كانَ عليهِ، سِيما أنَّ الشِّعرَ بكلِّ أنواعهِ والنَّثرَ بتفاصيلهِ يُعتبرُ رسائلَ غيرَ مُحددةِ الجهةِ، جمهورُها شرائحٌ من هنا وهناك.
فلقد حَلّ التّغيير التّقني، فغيّب أنواعاً، وأبرزَ سواها أو بدّلَ مسارَها عن السَّابقِ، بما يُناسبُ العصرَ ومقتضياتِ الحالِ.
واليوم ليسَ من خيارٍ أمامَنا إلا الوقوفِ عندَ هذا المَنتوجِ باحترامٍ مرددينَ ما قالَهُ السَّياب:
لمَ تبخلينَ عليّ بالورقاتِ بالحِبرِ القَليلِ ..
وسَحبةِ القَلمِ الصَّموت
إنّي أذوبُ هَوىً أمُوت
وأحنُّ منكِ إلى رِسَالة.
.

*شاعرة وكاتبة- سوريا
.

لمتابعتنا على فيسوك: https://www.facebook.com/alwasatmidlinenews

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
المبعوث الفرنسي لشؤون الدعم الدولي "بيير دوكين".. العقوبات على سوريا تعطل خطة مصرية لدعم الكهرباء في لبنان.. قمة بين أوكرانيا والاتحاد الأوروبي في كييف الجمعة المقبلة.. مصدر أوروبي مسؤول: قادة الاتحاد الأوروبي لن يقطعوا وعودا لأوكرانيا بقبول انضمامها السريع إلى الاتحاد.. "مارين لوبان" زعيمة فصيل التجمع الوطني اليميني في البرلمان الفرنسي: تورط الناتو في الصراع الأوكراني.. يمكن أن يؤدي إلى حرب عالمية ثالثة.. الإمارات... تستعد لبدء تشغيل إحدى أكبر "المحطات الشمسية" في العالم.. 51 قتيلا عدد ضحايا غرق قارب يقل "تلاميذ مدرسة" في مياه سد بحيرة تاندا دام في باكستان.. "هيومن رايتس ووتش"... تتهم أوكرانيا باستخدام "ألغام محظورة" ضد القوات الروسية خلال معركة تحرير إيزيوم.. بايدن... سيستقبل الملك الأردني لإجراء محادثات بالبيت الأبيض يوم الخميس القادم.. جون كيربي: الولايات المتحدة أجرت مع أوكرانيا بعض الأبحاث للوقاية من الأوبئة.. وقامت بتعطيل أنشطتها.. قبل العملية الروسية العسكرية في أوكرانيا".. مسؤولان أميركيان... لرويترز: واشنطن تعد حزمة مساعدات عسكرية بقيمة 2.2 مليار دولار "لأوكرانيا.. قد تشمل صواريخ طويلة المدى لأول مرة.. روسيا... تحبط محاولة القوات الأوكرانية عبور نهر دنيبر في خيرسون.. بوتين... يوجه حكومته بالتفاوض مع "بيلاروسيا" لإنشاء مراكز تدريب عسكرية مشتركة معها.. اتحاد العمال: 2.8 مليون فرنسي يحتجون على مشروع ماكرون لإصلاح نظام التقاعد.. و رئيسة الوزراء "إليزابيث بورن" رفع "سن التقاعد" غير قابل للتفاوض.. إصابة جنديين إسرائيليين في عملية دهس عند حاجز زعترة جنوبي نابلس.. قضى نتيجة تعرّضه لضرب مبرّح على أيدي شرطة ممفيس بولاية تنيسي.. "كامالا هاريس".. تعتزم حضور جنازة الشاب الأسود تاير نيكولز.. الرئيس التونسي... يمدد "حالة الطوارئ" في البلاد حتى نهاية 2023.. بريطانيا: روسيا استهدفت فوليدار‭ ‬وبافليفكا بأوكرانيا وتخطط لحصار دونيتسك.. قبرص... تختار رئيساً جديداً الأحد القادم.. وسط شك اقتصادي وانقسام عرقي.. خلال مؤتمر صحفي في القاهرة... لافروف رداً على بلينكن: الغرب يفضّل البصق على القرارات الدولية والتحول إلى العدوان.. فضيحة تهز بريطانيا.. تثبيت براغي غواصة نووية بالغراء.. الدفاع الروسية تعلن تحرير بلدة بلاغوداتنويه في دونيتسك.. و"القوات الأوكرانية" تنسحب من خط الدفاع الأول في مقاطعة زابوروجيه.. مزارعو البن في بيرو... يعلنون الإضراب المفتوح مطالبين.. باستقالة الرئيسة "دينا بولوارتي".. و وضع دستور جديد وإغلاق الكونغرس.. باكستان: ارتفاع حصيلة ضحايا تفجير مسجد بيشاور إلى100 قتيل.. الكرملين: بوتين يبحث هاتفيا مع الرئيس الجزائري التعاون في إطار منظمة "أوبك+".. لافروف: تم الاتفاق على إشراك "إيران" في عملية التسوية بين تركيا وسوريا.. الرئيس التونسي قيس سعيد: 90% لم يشاركوا في التصويت لأن البرلمان لم يعد يعني شيئا لهم.. رقائق أميركية مُسرَّبة تمهد لامتلاك بكين 1500 رأس نووي.. و صراع جديد بين البلدين.. بايدن... يقول إن بلاده لن تزود أوكرانيا مقاتلات إف-16 لمساعدتها في الحرب مع روسيا.. إسرائيل... ترفع حالة التأهب خشية انتقام إيراني بعد الهجمات الأخيرة في إيران وسوريا.. إصابة 3 في حادث طعن بسكين قرب المفوضية الأوروبية ببروكسل..