العناوين الرئيسيةسورية

الحمصي يروي حضارة إيبلا.. في “المركز الثقافي الروسي” بدمشق

سوريا ليست مهد الحضارة فحسب! بل إنها منشأها بمراحلها كلها..

الحمصي يروي حضارة إيبلا.. هذه أول عبارة ذكرها باعتزاز نيكولاي سوخوف مدير “المركز الثقافي الروسي” في دمشق، خلال كلمة ترحيبه بحضور محاضرة ثقافية ألقاها الأستاذ عبدالرزاق الحمصي. شدد سوخوف على أن الحمصي يروي حضارة إيبلا.. بوصفه باحثاً تاريخياً وخبيراً في السياسة. كما أن المحاضرة تأتي ضمن سلسلة فعاليات للإضاءة على الحضارة السورية العريقة التي قامت عبر ممالك ودول كبرى.
حملت المحاضرة عنوان “حضارة إيبلا وتاريخها العريق” وحضرتها نخبة من المثقفين والمهتمين بحضارة سوريا وعلم التاريخ والآثار.

(الخط الحضاري)
خلال المحاضرة ذكر الحمصي أن “المدن في سوريا ظهرت منذ الألف التاسع قبل الميلاد على صورة تجمعات بشرية غير منظمة.. ثم أخذت شكل التجمع المنظم في الألف السادس قبل الميلاد. تحديداً في مدينة “بقرص”. إذ أن أهم المدن في العالم تقع ضمن ما يسمى (الخط الحضاري) أي من حلب وإيبلا وحماة والمشرفة وحمص ودمشق”.
كما أشار الحمصي إلى أن “مجموعة المدن تلك؛ اتسمت بأنها كانت تحاط بأسوار وبوابات، وامتلكت نظاماً سياسياً واقتصادياً وثقافياً وعمرانياً- حيث احتوت شوارع وبيوت منظمة”.

(درّة المدن)
أكد الحمصي أيضاً بأن “إيبلا” درّة هذه المدن، ففي عام 1975 تم اكتشاف أرشيف ضخم في مكتبتها يعود عمره لخمسة آلاف سنة يغطي تاريخ العالم القديم بأسره وليس سوريا فقط. حيث سجلت كبرى المدن العالمية ضمن هذا الأرشيف، خاصة أن المعلومات عن التاريخ الحضاري السوري والعالمي تغيرت جذرياً مع اكتشاف مكتبة إيبلا وما أضافته للمكتبة المعرفية التاريخية في العالم”.
كما نوّه بجدوى أهمية هذه المكتبة، لكونها ضمت 17 ألف رقيم ووثائق اقتصادية وأخرى اجتماعية؛ تخص التقاليد والزواج والأعياد والتعليم. إضافة إلى لغات أجنبية، حيث تم الحصول على 36 نسخة قاموس أشارت ووضّحت معظمها دور المرأة الكبير في إيبلا”.

(منشأ الحضارة)
ولعل أبرز ما جاء في محاضرة الأستاذ عبد الرزاق الحمصي تأكيده على أن “سوريا ليست مهد الحضارة فحسب! بل إنها منشأها بمراحلها كلها.. ففيها ظهرت أول مدينة وأول كتابة وأول أبجدية وأول ملعب رياضي يعود عمره إلى 1600 عام قبل الميلاد واكتشف في عمريت”.
أما المداخلات التي تلت المحاضرة فكانت لاشك في معظمها مشيدة بجهد ومعلومات الباحث التاريخي والخبير الأثري والسياحي، وصاحب البحوث المهمة في مجال التاريخ والآثار والسياحة والحضارة السورية”.

.

*روعة يونس

.

-لمتابعتنا على فيسبوك : https://www.facebook.com/alwasatmidlinenews

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك