العناوين الرئيسيةسورية

الجيش السوري يستعيد بلدة الخوين في ريف ادلب ويسيطر على المزارع حتى التمانعة

الوسط -midline
تستمر القوات السورية بعمليتها العسكرية في ريف إدلب الجنوبي متمكنة من استعادة المزيد من المناطق الاستراتيجية.

واكد مصدر عسكري سوري لوسائل الاعلام على أن القوات السورية تمكنت من استعادة بلدة الخوين في ريف إدلب الجنوبي الشرقي إضافة إلى السيطرة على المزارع الممتدة ما بين بلدة الخوين ومدينة التمانعةوقال المصدر العسكري: “إن قوات الجيش السوري وبعد تمهيد مدفعي وجوي مكثفين على خطوط تنظيم أجناد القوقاز، تمكنت من انتزاع السيطرة على بلدة الخوين” مشيراً إلى أن هذه المنطقة التي تمت استعادتها تشهد انتشاراً كبيرا لمسلحي تنظيمي “أجناد القوقاز” و”حراس الدين” الموالين لـ”جبهة النصرة” اللذين حاولا مهاجمة مواقع القوات السورية خلال الساعات الماضية انطلاقاً من مواقعها في بلدة الخوين، التي كانت تعتبر مركزاً مهماً لهما في ريف إدلب الجنوب الشرقي.

وتتميز بلدة الخوين بموقع استراتيجي مهم، كون أن السيطرة عليها مهمة لتوسيع مساحة السيطرة حول بلدة أبو دالي الاستراتيجية، كما تعد السيطرة على تل أغبر التابع لمزارع البلدة مفتاح السيطرة على بلدة التمانعة شرق خان شيخون.

من جهته، أكد “المرصد” المعارض استعادة القوات السورية بلدة الخوين، لافتاً إلى أن الأخيرة نفذت ضربات مركزة على مواقع المسلحين في ريف معرة النعمان وبلدة جرجناز والتح والتمانعة ومحاور القتال في المزارع الشرقية لمعرة النعمان ومحور الخوين ومحيط بنش ومعرشمشة في ريف إدلب بالإضافة إلى محور كبانة في ريف اللاذقية.

وفي السياق ذاته، أكدت الوكالة السورية الرسمية للأنباء “سانا” أمس الأربعاء أن الضربات المركزة التي وجهتها القوات السورية على مواقع المسلحين تسببت بتدمير تحصيناتهم وعتادهم إضافة إلى وقوع قتلى في صفوفهم.

ويأتي هذا التقدم بالتزامن مع اللقاء الذي جمع الرئيس الروسي فلاديمير بوتين ونظيره التركي رجب طيب أردوغان، حيث أكد بوتين خلاله على ضرورة القضاء على “الإرهاب” في منطقة “خفض التصعيد” في سورية

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى