رأي

الأميريكيون في تل أبيض .. رسائل متعددة

حيدر مصطفى – بيروت

الأميريكيون مجدداً على مشارف الرقة ، المختلف هذه المرة أن مقاتلي وحدات المارينز الذين وصلوا إلى مدينة تل أبيض ، لم يتستروا بأعلام  وشعارات قوات سوريا الديمقراطية ، في مشهد ينتهكُ كل القوانين الدولية تجاوزت التحركات الأمريكية في الشمال السوري عنوانا جاهرت فيه واشنطن كثيرا ” نحن موجودن لدعم الفصائل المحلية والقوات الكردية في الحرب ضد داعش ” .

التدخل الأمريكي خرج من طور المشاركة إلى إعلان احتلال واضح برفع العلم الأمريكي فوق أراضٍ تعود ملكيتها إلى الشعب السوري والدولة السورية ، تحركٌ يمسي طبيعياً في ظل الفوضى الحاصلة في شمال سوريا وكثرة اللاعبين والمتدخلين ، والسعي لاغتنام ” الفرصة السانحة ” من قبل القوى والأطراف التي تستهدف سوريا ، لكن وبطبيعة الحال ، فإن تحرك القوات الأمريكية من عين العرب باتجاه تل أبيض شمالي محافظة الرقة والتي تبعد عن الرقة المدينة نحو 100 كم ، وإنزال الأعلام الكردية من سماء المنطقة واستبدالها بالأعلام الأمريكية ، يطرح الكثير من التساؤلات ، أولها الهدف الحقيقي من خطوة إشهار بسط النفوذ على مناطق في تل أبيض ومحيطها ، وهي المدينة التي استماتت الجماعات الكردية حتى سيطرت عليها منتصف العام 2015 . هدفٌ أخر من هذا الحضور الأميركي وهو إرسال رسالة للأتراك مفادها (كفاكم لعباً في الشمال .. نحن هنا ونوطد عملنا مع الشركاء الأكراد) ، إذ أفادت المعلومات المسربة عن التحركات الحاصلة في تل أبيض ، بوصول قادة من حزب الإتحاد الديمقراطي الكردي مع القوات الأمريكية ، بهدف إجراء اجتماعات ، الأمر الذي يدلل على ثبات التنسيق الكردي الأمريكي من جهة وعلى ثبات الموقف الأمريكي الداعم لوجود الأكراد غربي الفرات من جهة أخرى ، وهي رسالة طرقت باب القيادة التركية منذ أن جاء نائب الرئيس الأمريكي جو بايدن إلى أنقرة وراوغ فيها حول حقيقة النوايا الأمريكية المبيتة ضد التحركات التركية شمال سوريا ، الرايات الأميريكية رد صريح بأن واشنطن ترفض أي عملية عسكرية مشتركة مع الأتراك تسير فيها باتجاه الرقة ، فيما يبدو قراراً بلجم التحركات التركية ، حيث لا تقدم مؤثر يحصل في محيط جرابلس ، ولم تتمكن عملية ” درع الفرات ” من إجبار الفصائل الكردية على العودة إلى شرق الفرات ، وطوال أسابيع خلت تظاهرت أنقرة أنها تحقق انتصارات وإنجازات ، لكن لم يظهر أما يدل على تقهقر القوات الكردية التي لا زالت تسيطر على منبج ، رغم الأوضاع الأمنية الصعبة التي تعيشها مناطق الأكراد في الشمال السوري بعد أن أصبحوا في مرمى النيران التركية .

وعلى وقع كل ما سبق ، يبدو تنظيم داعش كامناً في قواعده بعد جملة من الخسائر التي مني بها ،سواء في سوريا أو في العراق ، ورغم كثرة التحليلات التي تقول إن التنظيم بات منهكاً وغير قادرٍ على الاستمرار في المواجهة ، إلا أن إطلاق أي عملية لإخراجه من الرقة ، أمر دونه الكثير من العقبات بلا شك ، فالتحرك الأمريكي في الشمال السوري يبدو أنه لا يهدف إلى إطلاق عملية تجاه الرقة خلال أمدٍ قريب وإنما الهدف منه تثبيت مواطئ قدم له على الأراضي السورية ، والعمل على كبح جماح التحركات التركية ،  وتشكيل عامل ضغط على الروس من جانب آخر ، خصوصاً أن معلومات تتحدث عن بدء القوات الأمريكية لاستخدام قاعدة “روباريا ” التي أنشأتها حديثاً قرب مدينة عين العرب شمال شرق حلب ، والأمر الأهم الارتباط الوثيق بين معركتي الرقة في سوريا ومعركة الموصل في العراق ، بحسب تأكيد الخبراء ومراكز الدرسات ، والتي يزعم الجانب العراقي أنها باتت قاب قوسين أو أدنى ، ويوحي الأمريكيون بذلك أيضاً ، إلا أنها مؤجلة بلا شك لحين اتضاح نتائج زيارة نائب وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن إلى بغداد بهدف مناقشة معركة الموصل .

إعلامي سوري 

||Midline-news||- الوسط  ..

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
الدفاع الروسية: تصفية 400 جندي أوكراني وإسقاط مسيرتين والسيطرة على مواقع مهمة في محور دونيتسك.. رئيس مجلس الأمن الروسي "ديمتري ميدفيديف" يهدد بتحويل الأراضي الأوكرانية إلى رماد، بحال شنت كييف أي هجوم على شبه جزيرة القرم وزير الخارجية الروسي "سيرغي لافروف" يصل إلى العاصمة العراقية "بغداد" على رأس وفد حكومي في زيارة رسمية وفاة الرئيس الباكستاني السابق برويز مشرف خروج قطار عن مساره يحمل مادة كيميائية.. يتسبب بنشوب حريق هائل.. وإجلاء مئات الأشخاص في ولاية أوهايو الأمريكية.. الصين... تندد بإسقاط أميركا للمنطاد باستخدام القوة.. رغم تحذيرات دعاة حماية البيئة... البرازيل تغرق "حاملة طائرات" خرجت من الخدمة في "المحيط الأطلسي" قبالة ساحلها الشمالي الشرقي.. رؤساء شرق أفريقيا يدعون إلى وقف فوري للنار في الكونغو الديمقراطية.. وانسحاب جميع المجموعات المسلحة بما فيها الأجنبية منها.. لجنة الأمن بمجلس الشيوخ السويسري... تعارض إعادة 30 دبابة "ليوبارد" إلى ألمانيا.. الدفاع الروسية: القضاء على نحو 200 عسكري أوكراني.. وتدمير مستودعات أسلحة وعشرات الآليات العسكرية.. ردا على خطط كييف بشأن القرم... مدفيديف: "القرم هي روسيا".. والهجوم عليها يعني هجوما على روسيا وتصعيدا للنزاع.. هنغاريا... تحذر الاتحاد الأوروبي من عواقب "حظر" المنتجات النفطية الروسية.. الجيش الإسرائيلي يعترض "مسيّرة".. في أجواء قطاع غزة.. القوات الروسية تحرز تقدماً في منطقة دونباس.. و زيلينسكي يعترف بصعوبة الوضع في الخطوط الأمامية شرقي أوكرانيا.. شولتس يؤكد وجود "توافق" مع زيلينسكي حول عدم استخدام الأسلحة الغربية لضرب روسيا.. عشرات الآلاف يتظاهرون ضد سياسة حكومة "نتنياهو".. الهادفة إلى إدخال تعديلات على جهاز القضاء.. بهدف إضعافه والسيطرة عليه.. البنك الوطني الأوكراني: عدد المهاجرين "الأوكرانيين" في الخارج وصل إلى 9 ملايين مع بداية عام 2023.. "رويترز": شركة إيرانية تبدأ تجديد أكبر مجمع مصافٍ في فنزويلا خلال أسابيع.. مسؤول بالبنتاغون: "المنطاد الصيني" جزء من أسطول صيني يتجسس على خمس قارات.. رئيس وزراء بريطانيا ​ريشي سوناك: بدأنا تدريب جنود أوكرانيين على دبابات "تشالنجر 2" فوق أراضينا.. وزير الدفاع الهندي: وارداتنا من المعدات العسكرية تصل إلى قرابة 24 مليار دولار بين عامي 2018 و2022.. الدفاع التركية تعلن تحييد 3 عناصر من تنظيم "حزب العمال الكردستاني" شمالي العراق.. الأمم المتحدة: آلاف الأشخاص عالقون وسط أعمال عنف فى الكونغو...مع التقدم الأخير لحركة "إم 23 " المتمردة.. بدعم وتجهيز من الجيش الرواندي شرق البلاد.. الموقع الإسرائيلي i24news: تل أبيب تسعى لتشكيل تحالف عسكري مع القوى الغربية ضد طهران.. البنتاغون: المنطاد الصيني كان يستخدم لاستطلاع مواقع استراتيجية أمريكية.. في إطار تبادل للأسرى مع موسكو... كييف تستعيد جثتي متطوعين بريطانيين قتلا فى أوكرانيا.. مع تصاعد موجة الاحتجاجات ضدّ تعديلات قانون التقاعد الفرنسي.. تهمة بالفساد تلاحق وزير العمل الفرنسي أوليفييه دوسوبت.. وسائل إعلام أمريكية: إسقاط المنطاد الصيني في ولاية كارولينا.. وفرض حظر جوي بمحيطه.. الدفاع الروسية: عودة 63 أسيرا بينهم "عناصر في مناصب حساسة" بوساطة إماراتية.. الاتحاد الأوروبي... يتوصل لاتفاق على تحديد سقف أسعار المشتقات النفطية الروسية..