سورية

الأمم المتحدة تعلق على إنشاء المنطقة الآمنة في سورية

|| Midline-news || – الوسط …

 

أعلن المبعوث الأممي الخاص إلى سوري، غير بيدرسون، اليوم الخميس، أنّ الأمم المتحدة تتابع من كثب تطبيق الاتفاق الحاصل بين تركيا والولايات المتحدة الأمريكية حول إنشاء منطقة آمنة في شمال شرقي سورية.

جاء ذلك خلال تصريحات لبيدرسون خلال جلسة في مجلس الأمن الدولي، لتزويد الأعضاء بآخر المستجدات الحاصلة على الساحة السورية.

وقال بيدرسون: إن “الخطوات الأولى لإنشاء المنطقة الآمنة في سورية قد بدأت، وإنه من الواجب الأخذ بعين الاعتبار مخاوف تركيا الأمنية والحفاظ على وحدة الأراضي السورية والإنصات لمطالب سكان تلك المنطقة”.

وأردف: إن “ارتفاع وتيرة العنف في سورية ينذر بالخطر”، مشيراً إلى أن الاشتباكات أدت إلى وقوع مزيد من الضحايا في صفوف المدنيين، وعودة عناصر داعش للظهور عبر هجمات مباغتة.

ولفت إلى استمرار الاشتباكات في الشمال الغربي للبلاد، وأشار إلى أن القصف الجوي الذي استهدف الرتل العسكري التركي في محافظة إدلب، قبل أيام، ينذر بالخطر.

وتوجد 12 نقطة مراقبة تركية في منطقة خفض التصعيد بإدلب السورية بناء على اتفاق أستانة.

وتعرض رتل عسكري تركي، الاثنين الماضي، لهجوم جوي وهو في طريقه إلى نقطة المراقبة التاسعة جنوبي محافظة إدلب، وفق بيان صادر عن وزارة الدفاع التركية.

وأكد متحدث الرئاسة التركية، إبراهيم كالن، الأربعاء، أن بلاده لن تغلق أو تنقل موقع نقطة المراقبة التاسعة التركية في إدلب شمالي سورية إلى مكان آخر، مشيراً إلى أن النقاط ستواصل مهامها من مكان وجودها.

والسبت الماضي، أعلن وزير الدفاع التركي، خلوصي أكار، شروع مركز العمليات المشتركة مع الولايات المتحدة الأمريكية بالعمل بطاقة كاملة وبدء تنفيذ خطوات المرحلة الأولى ميدانياً لإقامة منطقة آمنة بسورية.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى