دولي

اضراب الكرامة يحاصر اسرائيل …والتغذية القسرية تشريع لقتل الأسرى

|| Midline-news || – الوسط …

في الوقت الذي واصل فيه الأسرى الفلسطينيون في سجون الاحتلال اضرابهم عن الطعام لليوم 18 على التوالي مطالبين بتحقيق عدد من المطالب الأساسية التي تحرمهم إدارة سجون الاحتلال منها وتتمثّل مطالبهم بإنهاء سياسة الاعتقال الإداري والعزل الانفرادي ومنع زيارات عائلاتهم والعلاج الطبي للأسرى المرضى طالبت وزارة الصحة الصهيونية مستشفياتها إلى الاستعداد والتحضر لاستيعاب أعداد كبيرة من الأسرى المضربين عن الطعام خلال الأيام القادمة حال استمر إضراب الحرية والكرامة وبحسب ما نشره موقع “واللا” فإن الصحة الصهيونية عممت بلاغا على مستشفياتها في الاراضي الفلسطينية المحتلة عام 48للتأهب لاستقبال الأسرى المضربين عن الطعام داعية إدارات هذه  المستشفيات لتكون على أهبة الاستعداد وأن تحضر اللجان الطبية لتقوم على التغذية القسرية للأسرى.

‪ من جهتها حذرت هيئة الأسرى والمحررين حكومة الاحتلال من استخدام التغذية القسرية للأسرى المضربين عن الطعام بعد أن قررت ادارة  سجون الاحتلال  تحويل قسم 25 داخل سجن النقب الصحراوي إلى مستشفى ميداني لنقل الأسرى المضربين عن الطعام الذين تتردى أوضاعهم الصحية بدلاً من نقلهم إلى المشافي للعلاج وأكدت الهيئة أن التغذية القسرية قد تتسبب بوفاة الأسرى المضربين عن الطعام، لما لها من تداعيات خطيرة على صحة الأسير، مبينة أن التغذية القسرية تندرج في إطار تعذيب الأسير من قبل ادارة سجون الاحتلال معتبرة ان هذه الخطوات تشريعاً لقتل الأسرى على يد الطاقم الطبي التابع لإدارة السجون، مؤكدة أن اجبار الأسرى على اطعامهم قسريا دليل على عجز “إسرائيل” في “كسر إرادة الأسرى المضربين عن الطعام مشيرة الى أن الإضراب عن الطعام حق للأسرى للتعبير عن معاناتهم الإنسانية بالسجون منوهة بأن “اسرائيل تحاول الظهور أمام العالم بصورة إنسانية تهدف لتوفير غطاء قانوني لجرائم التعذيب التي ترتكبها قوات وتشكل تحدياً سافراً للأعراف والمواثيق الدولية التي حرمت التغذية القسرية وطالبت المؤسسات الدولية الحقوقية بالتصدي لهذه الأفعال المشينة والضغط على قوات الاحتلال للتراجع عنه.

على صعيد مواز قالت اللجنة الإعلامية لإضراب الحرية والكرامة إن إدارة سجن “عسقلان” نقلت كافة الأسرى المضربين عن الطعام صباح امس إلى سجن “أوهليكدار” وعددهم 41 أسيراً وقال محامي الهيئة إ إن وحدات القمع التابعة لإدارة سجون الاحتلال نفّذت اقتحامات مكثفة لأقسام الأسرى المضربين وفي كل مرة كانت تخرجهم إلى الساحة فجراً ولعدة ساعات وتأتي هذه الإجراءات في سياق تصعيد إدارة سجون الاحتلال من إجراءاتها التنكيلية والقمعية بحق المضربين.

وفي سياق ذي صلة دعت اللجنة الدولية للصليب الاحمر سلطات الاحتلال الى الاطلاع بمسؤوليتها كاملة بموجب القانون الدولي الانساني فيما بتعلق بالتواصل بين الاسرى الفلسطينيين وذويهم المقيمين في الاراضي المحتلة وقال رئيس بعثة اللجنة الدولية للصليب الاحمر في الأراضي الفلسطينية المحتلة جاك دي مايو في بيان للجنة الدولية أنه يجب تحسين التواصل بين الاسرى وعائلاتهم لا فرض المزيد من القيود لافتا الى تعليق “اسرائيل” الممنهج للزيارات العائلية للأسرى الذين دخلوا في اضراب عن الطعام ولوقف التصاريح اللازمة لعائلاتهم لافتا الى أنه يحق للأسرى للفلسطينيين استقبال زيارات عائلية بموجب اتفاقية جنيف الرابعة مؤكدا ان اضراب الاسرى ومعاناتهم مسؤولية “اسرائيل” بوصفها قوة الاحتلال.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك