العناوين الرئيسيةدوليسورية

أنقرة تعمل من أجل تطبيع اقتصادي مع دمشق

أفادت صحيفة “الوطن” السورية نقلاً عن مصادر مقربة من الجماعات الموالية لتركيا، بأن أنقرة تعمل على تشجيع دمشق للانفتاح عليها من خلال “التطبيع الاقتصادي”، انطلاقا من “بوابة المعابر”.

وأوضحت “الوطن”، وفق ما نقل إليها من المصادر، أن “التطبيع الاقتصادي، الذي سينتهجه نظام الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، قد يكون أحد أهم مقاربات نظام أردوغان للملف السوري وموجه أساسي وضروري للاستدارة التركية نحو القيادة السورية في الفترة القريبة المقبلة”، مشيرة إلى أن “التطبيع الاقتصادي ومغرياته، كفيل بإعطاء مسارات التفاوض الأمنية السورية- التركية وقطار التطبيع، تسارعا وزخما إضافيا للمضي بخاتمته “السعيدة” إلى الشق السياسي”.

وأضافت “الوطن، أن “النظام التركي يسعى على أرض الواقع لإطلاق مبادرة تستهدف إعادة دمج مرتزقته، الذين يشكلون “الفيالق” الثلاثة لما يسمى “الجيش الوطني” في المناطق التي يحتلها، عبر تشكيل مجلس عسكري موحد وإدارة اقتصادية واحدة لإدارة مواردها الاقتصادية، والتي تشكل المعابر مع الحكومة السورية أهم جهاتها للتحصيل المالي وتدفقاته النقدية، ولفتح بوابة اقتصادية معها، ما دام ذلك يصب في مصلحة الطرفين في تعاملهما المباشر ومدخلا للتعاون والتطبيع الاقتصادي بينهما”.

ونقلت الصحيفة أنه “في هذا الاتجاه، عمدت أمس ما تسمى “هيئة تحرير الشام” التي يتخذ منها تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي واجهة له، إلى إزالة السواتر الترابية الموضوعة على الطريق الذي يصل بين مدينتي سرمين وسراقب، والتي تشكل عائقا أمام مرور الشاحنات نحو معبر ترنبة القائم غرب الأخيرة”.

في حين رأت مصادر محلية في سراقب أن “هذا الإجراء يعد “خطوة باتجاه افتتاح المنفذ الإنساني الذي أقامته محافظة إدلب سابقا، وأن الخطوة لا يمكن أن تتم من دون ضوء أخضر من النظام التركي”، موضحة أنه “من شأن ذلك مساعدة عبور الراغبين بتسوية أوضاعهم العسكرية من المدنيين من أبناء إدلب إلى مركز المصالحة الذي أقامته الجهات السورية المختصة في 7 من الشهر الجاري في مدينة خان شيخون جنوب المحافظة، كبادرة حسن نية سورية- تركية مشتركة للدفع بترتيبات المصالحة قدما”.

وفي حديث نقلته “الوطن”، أعربت مصادر مراقبة للوضع يمنطقة “خفض التصعيد” في إدلب والمناطق المجاورة لها، عن توقعاتها بافتتاح منفذ ترنبة شرق إدلب، بالتوازي مع وضع منفذ أبو الزندين، والذي افتتح لساعات الأسبوع الفائت، بالقرب من مدينة الباب بريف حلب الشمالي الشرقي في الخدمة قريبا، قبل أن يسير معبر ميزناز بريف حلب الجنوبي الغربي على خطاهما.

المصدر: “الوطن” السورية

لمتابعتنا على الفيسبوكتلغرامتويتر

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
رحيل الشاعر والناقد اليمني عبدالعزيز المقالح عن عمر يناهز الـ 84 عاما.. أردوغان يترأس اجتماعا لمجلس الوزراء اليوم ومن المحتمل أي يصدر عنه قرار بشأن العملية البرية في سوريا.. مسؤولون أتراك يقولون إن الجيش لا يحتاج إلا لأيام قليلة ليكون جاهزا لعملية توغل بري في شمال سوريا.. طهران: مفاوضات الاتفاق النووي وصلت إلى طريق مسدود.. وزير الخارجية التركي: من الممكن عودة تبادل السفراء بين مصر وتركيا الأشهر المقبلة.. رئيسة الحكومة التونسية نجلاء بودن تصل إلى الجزائر في زيارة عمل رسمية.. بمشاركة 6 دول.. الشرطة الأوروبية «يوروبول» تطيح بأكبر تنظيم إجرامي للمخدرات في أوروبا.. سلاح الجو الروسي يحيد أكثر من 100 عسكري أوكراني بضربة دقيقة ويدمر مدرعات على سكة حديد.. السلطات الصومالية: مقتل 5 أشخاص على الأقل في هجوم مستمر منذ ساعات على فندق في العاصمة مقديشو..والبرلمان يؤجل جلسته.. إيلون ماسك مستعد لإنتاج هاتف جديد في حال حظرت متاجر "آبل" و"أندرويد" تطبيق "تويتر".. خلال ملاحقته شبكات تهريب النفط.. جهاز الأمن العراقي يضبط أوكاراً نفطية في 5 محافظات.. الدفاع التركية تعلن تحييد 14 مسلحا كرديا شمالي سوريا.. إسرائيل..غانتس: منح وزارة الأمن القومي لبن غفير نابع من الرغبة في "تشكيل ميليشيا" الكرملين: موسكو ترحب بمقترح الفاتيكان الوساطة بشأن النزاع في أوكرانيا.. في مواجهة الاحتجاجات على الإغلاق الصارم.. بكين تقيم مجموعات عمل خاصة ستراقب تنفيذ الإجراءات الصحية.. حكم بسجن الرئيس السابق لجزر القمر أحمد سامبي مدى الحياة بتهمة الخيانة العظمى.. اليابان تدرس تجهيز الغواصات بصواريخ بعيدة المدى..في إطار زيادة "قدرتها على الضربات الانتقامية".. الكرملين ينفي مزاعم نية روسيا الانسحاب من محطة زابوروجيه النووية.. عمدة كييف يدعو سكان العاصمة للاستعداد لسيناريوهات الإخلاء الجزئي بسبب الطاقة الكهربائية.. بريطانيا تسلم أوكرانيا صواريخ "بريمستون-2"..دقيقة التوجيه.. بالتزامن مع تصاعد التوترات مع الصين..مخاوف في واشنطن من تأخر "جهود تسليح تايوان" بسبب أوكرانيا.. رئيس الوزراء البريطاني ريشي سوناك بأول خطاب عن السياسة الخارجية: سنواجه الصين وروسيا.. الدولار يرتفع على نطاق واسع.. واليوان يهبط مع تأثير وضع كورونا بالصين على المعنويات..ودفع المستثمرين المتوترين نحو الدولار كملاذ آمن. زيلينسكي: روسيا تعتزم شن هجمات جديدة على أوكرانيا.. رئيس الوزراء محمد شياع السوداني: الأموال العراقية المسروقة تبلغ أكثر من 3 تريليونات دينار.. عمال السكك الحديد بالنمسا يضربون عن العمل بسبب تدني الأجور.. وزير الدفاع النرويجي بيورن أريلد غرام: نحتفظ بخطوط اتصال مع موسكو.. أعمال شغب في بروكسل واعتقال العشرات بسبب مباراة بلجيكا والمغرب في كأس العالم.. رئيس ​بيلاروس​ ​ألكسندر لوكاشينكو لــــ كييف: دماؤنا واحدة فتعالوا إلى طاولة التفاوض مع روسيا العملاقة.. أوكرانيا: هناك مؤشرات على أن القوات الروسية تستعد لمغادرة محطة زابوروجيه التي تسيطر عليها منذ آذار الماضي.