العناوين الرئيسيةدولي

موسكو : “نورد ستريم 2” هو الحل .. أمن الطاقة في أوروبا من دون روسيا مستحيل ..

 

لن يكون هناك غاز روسي في أوروبا .. قالها دميتري ميدفيديف، نائب رئيس مجلس الأمن القومي الروسي .. قالها ردا على تعهد مجموعة الدول الصناعية السبع، بفرض سقف لسعر النفط الروسي .

صحيح ان الخطوة الاوروبية أقلقت موسكو، لأنها تشكل، اذا ما طبقت، تهديداً جدياً للاقتصاد الروسي، لكنها في الوقت نفسه هي بالنسبة لأوروبا كمن يطلق النار على قدميه.

أوروبا مازالت تحتاج النفط الروسي ، ومهما فعلت ، ستبقى كذلك الى خمس سنوات مقبلة، ولذلك هي لاتستطيع فرض سعر محدد بسقف لهذا النفط ـ لانه ببساطة ، المورد الروسي اكد انه سيوقف صادراته من الطاقة إلى الدول التي تنخرط في هذه العملية التي تستهدف خفض أسعار النفط والغاز والتضخم، وتشدد الضغوط الاقتصادية على روسيا، روسيا التي تقول انه لديها اسواق بديلة للاسواق الاوروبية.

رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين التي قدمت مقترح تحديد سقف لأسعار الغاز على المستوى الأوروبي، ضمن حزمة جديدة من العقوبات على روسيا قالت:إن تخزين الغاز بالاتحاد الأوروبي وصل عتبة 80% ، وهي “نسبة سياسية” كما يؤكد خبراء الطاقة الاوروبيون انفسهم ، بمعنى أخر هي نسبة غير دقيقة.

وفي العاصمة واشنطن، اعتبرت وزيرة الخزانة جانيت يلين أن قرار مجموعة السبع بشأن أسعار الطاقة سيوجه ضربة مالية لروسيا تعوق حربها في أوكرانيا.

قرار مجموعة السبع لن يوضع موضع التنفيذ قبل النظر في الاعتبارات الفنية كما تقول أورسولا فون دير لاين ، لكن روسيا جاهزة ، على ما يبدو ، لكل الاحتمالات فالكرملين اكد ان تحديد سقف لسعر النفط سيؤدي إلى توتر كبير في سوق الطاقة العالمية، مضيفا أن الدولة ستوقف بيع النفط للبلدان التي تحدد سقفا لأسعار النفط الروسي.

شركة غازبروم بدورها اغلقت خط توريد الغاز إلى أوروبا “نورد ستريم-1” إلى أجل غير مسمى.

وقالت الشركة إنه تم كشف أعطال في آخر التوربينات التي تعمل بهذا الخط، مشيرة إلى أنه تم إبلاغ شركة “سيمنز” الألمانية بشأن الحاجة إلى إصلاحه.

اما رئيس مجلس الدوما فيتشيسلاف فولودين فقد وضع الدول الأوروبية أمام مخرجين لأزمة الطاقة: الأول من خلال إلغاء العقوبات ضد روسيا، وتدشين خط أنابيب “نورد ستريم-2” والثاني ببقاء الحال على ما هو عليه، مما سيزيد حياة الأوروبيين تعقيدا، مشددا على أن أمن الطاقة في أوروبا من دون روسيا مستحيل.

يذكر انه قبل الحرب في أوكرانيا ، كانت أوروبا وجهة لما يقرب من نصف صادرات روسيا من النفط الخام والمنتجات البترولية، وفقا للوكالة الدولية للطاقة.

 

غرفة الأخبار 

 

صفحتنا على فيسبوك
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
مقتل 22 شخصا في تحطم طائرتين للجيش الأوغندي.. موسكو تطالب بايدن بالكشف عما إذا كانت واشنطن تقف وراء تسرب الغاز من "نورد ستريم".. خارجية المجر: وصول شحنة وقود جديدة من روسيا لمحطة "باكش" النووية.. مجلس النواب العراقي يصوت على تجديد الثقة برئيس البرلمان محمد الحلبوسي، و صدامات بين المتظاهرين والقوات الأمنية في ساحة التحرير وسط بغداد .. بوركينا فاسو.. مقتل 11 جنديا وفقدان 50 مدنيا في هجوم على قافلة.. الإعصار "إيان" يضرب فلوريدا ويدمر طائرات..بعد ان تسبب بانهيار شبكة الطاقة في كوبا كليا.. سلطات زابوروجيا ولوغانسك وخيرسون: سندعو بوتين اليوم من أجل ضمّنا إلى روسيا.. بعد حالات التسرب في "السيل الشمالي".. الاتحاد الأوروبي يحذر من أي "عبث" بمنشآته للطاقة.. الجيش الروسي يعزز أسطول المحيط الهادئ بغواصتين تعملان بالطاقة النووية.. تزامنا مع زيارة كامالا هاريس إلى سيؤول.. كوريا الشمالية تطلق صاروخًا بالستيًا قبالة ساحلها الشرقي.. الكويتيون يختارون أعضاء البرلمان غداً الخميس.. السويد: حادث تسرب غاز "التيار الشمالي" قد يكون ناجما عن تفجيرات تخريبية.. السعودية: أمر ملكي بتكليف ولي العهد محمد بن سلمان رئيسا لمجلس الوزراء، والأمير خالد وزيرا للدفاع في تعديل وزاري واسع.. حداد وإضراب شامل بالضفة الغربية.. 4 شهداء و44 جريحًا بفعل العدوان الإسرائيلي على جنين.. الكرملين: واشنطن تقترب من التحول إلى طرف في النزاع بأوكرانيا وهذا أمر خطر للغاية.. قتيل وأربعة مصابين بإطلاق نار بإحدى مدارس ولاية بينسلفانيا الأمريكية انتشال جثة رجل خمسيني من أمام شاطئ جبلة تعود لأحد ضحايا القارب اللبناني الغارق قبالة شواطئ طرطوس الفاتيكان: البابا فرنسيس سيزور البحرين من 3 إلى 6 تشرين الثاني.. علماء الزلازل السويديون يرصدون وقوع انفجارين الاثنين، على مسار خطوط أنابيب "السيل الشمالي 1-2".. رئيس الوزراء الهنغاري فيكتور أوربان: العقوبات ضد روسيا جعلت سكان أوروبا أكثر فقرا..