إعلام - نيوميديا

  أبرز عناويين الصحف العربية والعالمية الصادرة ليوم الجمعة 30-9-2016

|| Midline-news || – الوسط  ..

علقت الصحف العربية والعالمية على التوتر السياسي الذي بلغ حدا ” كبيرا” بين موسكو وواشنطن واهتمت التحليلات الصحفية بحجم هذا التوتر واسبابه الذي وجدت صحيفة الوطن العمانية   أنها تعود أن تقدم الجيش السوري يفزع واشنطن  فتقول الصحيفة في افتتاحيتها  (مع التقدم الميداني للجيش العربي السوري في حلب تحديدًا يعلو الصراخ الأميركي ليبلغ أقصى مدياته، لكونه حالة ثابتة لدى المايسترو الأميركي لتبرير ما اقترفه من جرائم وموبقات وما ينوي فعله أكثر يتناسب أو ربما يفوق مستوى الصراخ.)

 وتتابع الصحيفة (يحاول الأميركي أن يداوي أسباب صراخه تارة بالتهديد بنقل المعركة مع روسيا الاتحادية إلى مجلس الأمن الدولي عبر شركاء الولايات المتحدة في حلف شمال الأطلسي وأتباعها الإقليميين، وتارة بالتلويح بوقف التعاون مع موسكو )

 وتؤكد الصحيفة (، إن هذه المحاولات ليست لهدف إنساني أو لمسعى سياسي تعمل الولايات المتحدة عليه لتخليص الشعب السوري من محنته والكارثة التي ألحقتها به عبر معسكرها المتآمر الذي تقوده لتدمير سوريا وشعبها وجيشها وقيادتها، وإنما هذا الصراخ والوجع الأميركيان ناتجان عن انهيار متتالٍ للتنظيمات الإرهابية التي أنتجتها ومعسكرها ودعمتها، مهدِّدًا بنهاية وشيكة لها في أحياء حلب الشرقية،

وتختم الصحيفة (ما يعني أن سيطرة الجيش العربي السوري على حلب باستعادة الأحياء المحتلة من قبل التنظيمات الإرهابية المدعومة من واشنطن ومعسكرها، يفقدها ورقة استراتيجية هي من أهم أوراق مخطط تدمير سوريا وتقسيمها، وبالتالي فهي (واشنطن) وشركاؤها وأتباعها تبذل كل جهد ممكن لإيقاف التقدم الميداني للجيش العربي السوري، وإيقاف حالة الانهيار والتداعي لتنظيماتها الإرهابية في شرق حلب)

 صحيفة  السفير اللبنانية:

-واشنطن وموسكو: سياسة حافة الهاوية

-تعزية بحرينية ببيريز عباس يشارك في التشييع

-«يوروبا ليغ»: فوز «يونايتد» وخسارة «إنتر»

-بؤس الإنتلجنسيا العربية: العزوف السياسي والجمود الأخلاقي

*الأهرام المصرية :

-بحث الجوانب الفنية والمالية النهائية لمحطة الضبعة النووية..الرئيس يؤكد أهمية الانتهاء من العقود للبدء فى تنفيذ المشروع.

-مصر تتسلم أحدث ناقلات جند مدرعة من الولايات المتحدة

-موسكو تصف البيان الأمريكى حول سوريا بأنه «أخرق» و«داعم للإرهاب»

-الكونجرس يلغى «فيتو أوباما».. ومصر والسعودية تتابعان تأثيرات القرار

 

*الحياة اللندنية:

-واشنطن تدرس الرد على «هجمة موسكو».

-محمد بن نايف في أنقرة: السعودية وتركيا مستهدفتان

-هدنة اليمن ثلاثة أيام لإغاثة المحاصرين

-بدء الاقتراع المبكر في انتخابات الرئاسة الأميركية

 

*الشرق الأوسط:

-ولي العهد السعودي: بلادنا مستهدفة وسنحصن أنفسنا.

-ولد الشيخ في الرياض حاملاً ملف احياء المشاورات وهدنة كيري

-دول غربية وخليجية لواشنطن: وقف مجزرة حلب او تسليح المعارضة

-روسيا ترحب باتفاق الجزائر للنفط ولن تشارك.

 

*الدستور الأردنية:

-الملك يعرب عن إدانته الشديدة لجريمة قتل حترّ.

-إصابة 13 شخصًا بانهيار سقف تحت الإنشاء في توسعة مكة مول.

-موسكو: سنواصل عملياتنا العسكرية دعمًا لنظام الأسد

 

*الأنباء الكويتية:

-محامون لـ «الأنباء»: حكم«الإدارية» بإلغاء زيادة البنزين أصاب صحيح القانون

-السعودية تمتلك ترسانة وسائل للرد على «جاستا».. وأوباما: نقض الكونغرس للڤيتو الرئاسي كان مسيّساً

-موسكو تؤكد استمرار عملياتها: واشنطن عاجزة عن التأثير في حلب

-مسؤولون: أميركا تبحث اتخاذ ردود عسكرية على هجوم روسيا على حلب

 

*الرياض السعودية:

-اعتماد قانون «جاستا» يشكل مصدر قلقٍ كبيرٍ للدول التي تعترض على مبدأ إضعاف الحصانة السيادية.

-ولي العهد: الاستهداف واضح.. والمهم أن نحصن أنفسنا قدر الإمكان

-وزير خارجية البحرين: الكونغرس أطلق سهماً على نفسه

-انفجار سيارة ملغومة استهدفت النائب العام المساعد بالقاهرة

 

*الخليج الاماراتية:

-تصعيد روسي في حلب يتجاهل تحذيرات أممية من كارثة

-المخلافي يبشر بقرب التوصل لاتفاق يمني -يمني

-شهيد و3 إصابات بانهيار نفق شمالي غزة وتوغل في جنوبها

-البحرين تحذر من ارتداد «جاستا» على واشنطن..وأوباما يعتبر إجازته سابقة خطيرة

 

*عُمان العمانية:

-السلطنة وإيطاليا تبحثان آفاق التعاون المستقبلي

-مئات الجرحى في شرق حلب والأمم المتحدة تحذر من نفاد الطعام

-أمريكا تؤكد مقتل 18 من قادة داعش في الموصل

-أسعار النفط تتراجع عالميا في انتظار وضوح اتفاق تثبيت الإنتاج

 

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
أهم الأخبار ..
بعد 3 سنوات من اختطافه.. جائزة فولتير تذهب لكاتب عراقي موسكو: الرئيسان الروسي والصيني قررا تحديد الخطوط الاستراتيجية لتعزيز التعاون الجمهوري رون ديسانتيس يعلن ترشحه للرئاسة الأميركية للعام 2024 الأربعاء البيت الأبيض يستبعد اللجوء إلى الدستور لتجاوز أزمة سقف الدين قصف متفرق مع تراجع حدة المعارك في السودان بعد سريان الهدنة محكمة تونسية تسقط دعوى ضدّ طالبين انتقدا الشرطة في أغنية ساخرة موسكو تعترض طائرتين حربيتين أميركيتين فوق البلطيق قرار فرنسي مطلع تموز بشأن قانونية حجز أملاك حاكم مصرف لبنان رياض سلامة بطولة إسبانيا.. ريال سوسييداد يقترب من العودة إلى دوري الأبطال بعد 10 سنوات نحو مئة نائب أوروبي ومشرع أميركي يدعون لسحب تعيين رئيس كوب28 بولندا تشرع في تدريب الطيارين الأوكرانيين على مقاتلات إف-16 ألمانيا تصدر مذكرة توقيف بحق حاكم مصرف لبنان المركزي رياض سلامة الانتخابات الرئاسية التركية.. سنان أوغان يعلن تأييد أردوغان في الدورة الثانية أوكرانيا: زيلينسكي يؤكد خسارة باخموت ويقول "لم يتبق شيء" الرئيس الأميركي جو بايدن يعلن من اليابان عن حزمة أسلحة أميركية جديدة وذخائر إلى كييف طرفا الصراع في السودان يتفقان على هدنة لأسبوع قابلة للتمديد قائد فاغنر يعلن السيطرة على باخموت وأوكرانيا تؤكد استمرار المعارك اختتام أعمال القمة العربية باعتماد بيان جدة الرئيس الصومالي حسن شيخ محمود: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الجامعة العربية لتمارس دورها التاريخي في مختلف القضايا العربية رئيس جيبوتي إسماعيل عمر جيله: نرحب بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي معتبرين ذلك خطوة هامة نحو تعزيز التعاون العربي المشترك، ونثمن الجهود العربية التي بذلت بهذا الخصوص الرئيس الأسد: أشكر خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي العهد على الدور الكبير الذي قامت به السعودية وجهودها المكثفة التي بذلتها لتعزيز المصالحة في منطقتنا ولنجاح هذه القمة الرئيس الأسد: أتوجه بالشكر العميق لرؤساء الوفود الذين رحبوا بوجودنا في القمة وعودة سورية إلى الجامعة العربية الرئيس الأسد: العناوين كثيرة لا تتسع لها كلمات ولا تكفيها قمم، لا تبدأ عند جرائم الكيان الصهيوني المنبوذ عربياً ضد الشعب الفلسطيني المقاوم ولا تنتهي عند الخطر العثماني ولا تنفصل عن تحدي التنمية كأولوية قصوى لمجتمعاتنا النامية، هنا يأتي دور الجامعة العربية لمناقشة القضايا المختلفة ومعالجتها شرط تطوير منظومة عملها الرئيس الأسد: علينا أن نبحث عن العناوين الكبرى التي تهدد مستقبلنا وتنتج أزماتنا كي لا نغرق ونغرق الأجيال القادمة بمعالجة النتائج لا الأسباب الرئيس الأسد: من أين يبدأ المرء حديثه والأخطار لم تعد محدقة بل محققة، يبدأ من الأمل الدافع للإنجاز والعمل السيد الرئيس بشار الأسد يلقي كلمة سورية في اجتماع مجلس جامعة الدول العربية على مستوى القمة الرئيس سعيد: نحمد الله على عودة الجمهورية العربية السورية إلى جامعة الدول العربية بعد أن تم إحباط المؤامرات التي تهدف إلى تقسيمها وتفتيتها الرئيس التونسي قيس سعيد: أشقاؤنا في فلسطين يقدمون كل يوم جحافل الشهداء والجرحى للتحرر من نير الاحتلال الصهيوني البغيض، فضلاً عن آلاف اللاجئين الذين لا يزالون يعيشون في المخيمات، وآن للإنسانية جمعاء أن تضع حداً لهذه المظلمة الرئيس الغزواني: أشيد بعودة سورية الشقيقة إلى الحضن العربي آملاً لها أن تستعيد دورها المحوري والتاريخي في تعزيز العمل العربي المشترك، كما أرحب بأخي صاحب الفخامة الرئيس بشار الأسد الرئيس الموريتاني محمد ولد الشيخ الغزواني: ما يشهده العالم من أزمات ومتغيرات يؤكد الحاجة الماسة إلى رص الصفوف وتجاوز الخلافات وتقوية العمل العربي المشترك